رئيس التحرير: عادل صبري 06:11 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

نصير شمة: مخطط تقسيم الدول العربية بدأ من العراق

نصير شمة: مخطط تقسيم الدول العربية بدأ من العراق

العرب والعالم

الفنان نصير شمة خلال أحد حفلاته بالجزائر

في حواره لمصر العربية :

نصير شمة: مخطط تقسيم الدول العربية بدأ من العراق

تقسيم السودان في صالح إسرائيل لخنق مصر

الجزائر - أميمة أحمد 31 يوليو 2014 13:52

قال إنه يأمل أن يعيش في عالم بلا خوف على أمل أن ترسم الموسيقى مستقبل أفضل للأجيال العربية حديثة لم يخلو من الدخول في تفاصيل السياسية في بعض من البلدان العربية، وخصوصا العراق وسوريا ومصر، فأشار إلى أن أمريكا نجحت أن تحول ما كان مستحيلا إلى واقع في العراق بعد نجاحها في تطبيق سياسة فرق تسد - هذا ما أكده الفنان العالمي نصير شمة.

"مصر العربية" التقت الفنان العالمي الموسيقار العراقي نصير شمة خلال زيارته للجزائر لإحياء سهرات رمضانية نظمها الديوان الوطني للثقافة والإعلام التابع لوزارة الثقافة.

 

غنيت في الجزائر حفل بعنوان " عالم بلا خوف " أين هذا العالم الذي بدون خوف ونشهد الحروب الأهلية في نصف الدول العربية ؟

 

أمل أن يكون عالمًا بلا خوف، الموسيقى ترسم هذا الأمل، ولأن الخوف حاصل وموجود بقوة فنحن نذهب للخيال الذي يحملنا والأماني التي تحملنا لعالم يكون بلا خوف، والموسيقى ليس دورها أرشفة الحدث كما هو، بل العمل بحرية، والعمل أن نحلّق خارج المكان الذي يشكل حالة حزننا وحالة بؤرة سوداء في تاريخنا، نحاول أن نحلّق عنها ونرسم البديل لها بالسعي إلى أن تكون الحياة فيها جمال منتشر في كل أرجائها، وهذه ليست مثالية بقدر ماهي أماني لكل العالم في أرجاء المعمورة.

 لكن اللافت في هذه السنوات كأن هناك شيئا غير مفهوم يحصل في منطقتنا، على سبيل المثال العراق، أنا منذ ولدت حتى اليوم أعيش في الحروب، نحن كعراقيين لا توجد مشاكل بيننا، فالمشاكل تأتي دائما من دول الجوار مثل إيران، أو دول تريد العبث بأمن العراق، أمضيت عمري كله والعراق في حروب، راح مئات آلاف الشهداء، لأجل ماذا كل هذا الموت ؟

 

كما تفضلت لا توجد مشاكل بين مكونات المجتمع العربي، لكن الآن نرى عراقي يقتل عراقي، و سوري يقتل سوري، إيلاما تعزو ذلك ؟

 

المشكلة أن أمريكا نجحت أن تحول ما كان مستحيلا إلى واقع، الإنجليز عملوا على سياسة فرق تسد في العشرينات 1920 لم ينجحوا، وطُردوا شر طردة من العراق، لكنهم عادوا مجددا عن طريق عضلات أمريكا، ووضعوا دستورا عزز التفرقة بين أبناء الشعب العراقي، لذلك العراق يمر الآن في مرحلة صعبة جدا، مرحلة تهدد حتى كيانه كدولة، وإذا لم ننتبه كشعب عراقي لمصلحة العراق سيضيع العراق وسيتفتت.

 هذا هو المخطط القديم الذي يريدون تطبيقه أن يحوّل مصر وسورية والعراق إلى تسع دول، أخشى أن يبدأ المخطط من العراق، فعلى، ترك خلافاتهم جانبا ومواجهة هذا المخطط الخطير.

 

ما هو دور الفنان في دمل الجرح العربي ؟ وهل العمل السياسي العربي يوازي أحلام الفنانين بعالم بدون خوف؟

 

كل الفنانين عندهم هذا الحلم، يحلمون ببلاد مستقرة وخصبة ومسالمة، الآن معظم الفنانين العراقيين يعيشون خارج العراق، وبإمكانهم بناء جمهورية أفلاطون لو عادوا إلى العراق، لكن الآن نقول لهم لا تعودوا، ابقوا بالخارج أبدعوا باسم العراق، وقدموا نتاج الحضارة العراقية أفضل بما لا يقاس أن تصيبكم رصاصة طائشة أو انفجار كنتم بجواره بالصدفة، أو عبوة من داعشي أو من واحد جاء من بلاد الأفغان، نماذج دخلت العراق من جنسيات عربية وجنسيات جمهوريات الاتحاد السوفياتي سابقا، جاؤوا للجهاد بالعراق، ولكن يجاهدون من ؟ كل الشعب مؤمن ليس عندنا ملحدون ولا كفار على من يجاهدون ؟ لا نفهم.

هناك شيء في سياسة هذه الفوضى الكبيرة التي تعيشها منطقتنا والعراق، والشعب العراقي يدفع ثمن هذه السياسة من مستقبله ومن تطوره ومن أبنائه، في العراق لا يوجد بيت عراقي ليس فيه على الأقل عشرة شهداء خلال حروب العراق، منذ الحرب العراقية –الإيرانية وحتى اليوم، كان العراق سدا في وجه إيران فأرادوا تدميره ليستبيحوا المنطقة والوطن العربي، هذا ما فعلوه بحرب الخليج الأولى والثانية التي انتهت باحتلال أمريكي للعراق، فأصبح الوطن العربي لقمة سائغة للأعداء.

 

أسست بيت العود العربي، ما الذي قدمه للفن العربي؟

بيت العود العربي يوجد في مصر والجزائر وأبو ظبي، وفي مطلع العام القادم سنفتح بيت في قرطبة بالأندلس، وبيت في السودان.

انتسب للبيت العربي أعداد كبيرة من الشباب ذكورا وإناث، وأيضا أطفال تعلموا موسيقى، فتغيرت حياتهم 180 درجة، من كان مهندسًا أو طبيبًا تركوا تخصصاتهم ليتفرغوا للموسيقى، بعضهم جاء للجزائر عزف عدة مرات، بعضهم يلف بالعالم، أصبح هؤلاء رسل الجمال في العالم، وهذا بحد ذاته شيء مهم أن تخلق جيلا موسيقيًا، في كل مهنة جانب مضيء وجانب مظلم، أو لنقل جانب إيجابي وجانب سلبي، نحن نعمل في الموسيقى على جانبها الإيجابي، بتثقيف رواد بيت العود العربي ثقافة عالية.

 

في معزوفة " شمس النوبة" شعرنا بالوجع في حوض النيل، هل هو ألم على تقسيم السودان ؟

نعم وهو ألم كبير جدا، عندي قطعة أخرى اسمها "السلام للسودان" وهي ضد التقسيم، لأن مشروع التقسيم خلفه إسرائيل، وتقسيم السودان يهدف إلى سيطرة إسرائيل على منابع النيل، وهي مسألة خطيرة جدا، سوف يخنقون مصر، بل يخنقون المنطقة برمتها.

 

ألفت موسيقى تصويرية للمسرح والسينما وترافق قراءات شعرية، وأفلام تلفزيونية ووثائقية، كيف تعامل نصير سمة مع هذه الألوان الموسيقية؟

 

كل صنف إبداعي يحتاج أدوات وطريقة تفكير مختلفة، في الأفلام الوثائقية البطولة للموسيقى، أما المسرح فأنا أعشقه وأعشق التأليف له، لأن المسرح يكشف الجملة الأصيلة من غير الأصيلة، فرد الفعل بالمسرح آني ومباشر، لذلك شاركت بالعزف المباشر في مسرحيات أي العزف  live، لأني أحس أن الحوار كان بين البطل والبطلة وبيني، كنا ثلاثة بالمسرحية وأنا كنت أعزف مباشر في الكواليس، وأخذت جائزة أفضل موسيقى من مهرجان قرطاج المسرحي. وعملت مع مخرجين كبار في العراق وتونس والأردن ومصر وبلدان أخرى، حاولت أن أعطي نفسًا جديدًا للموسيقى من حيث علاقة الموسيقى بالمسرح، وكذلك عملت بالسينما أفلاما كثيرة، آخر فيلم أخذ جائزتين للموسيقى في باريس وفي مونبلييه، الفيلم للمخرج محمد الدراجي، أما عملي بالفيلم الوثائقي أغلب الأفلام الوثائقية التي عملتها أخذت جائزة ذهبية.

 

تحدثتم عن التعليم للتخلص من التطرف المنتشر في الوطن العربي، لكن قادة الجماعات المسلحة من حملة الشهادات العليا، مثل الدكتور أيمن الظواهري زعيم القاعدة، كيف للتعليم أن يقضي على التطرف برأيكم؟

 

 

عندما أقول التعليم لا أعني فقط المدارس، فالظواهري قائد القاعدة وهو طبيب، والبغدادي ليس عراقيا هو أيضا متعلم. أنا أقصد التعليم الثقافي، لأن المثقف لا يمكن أن يلجأ للسلاح، فهو دائما يُحكّم العقل قبل العضلات، فمتى توقف العقل يلجأ الإنسان إلى عضلاته.

 فالمفكر والمثقف حتى أنه لا يتفوه بكلام فظ، لأن الثقافة تحصّنه وتحميه، والتعليم الثقافي الذي اقصده يبدأ من المدارس الابتدائية، مثلما يحصل أطفال ألمانيا وكندا والسويد وكافة أطفال الدول المتقدمة يتعلمون المعرفة بالبحث وليس بالتلقين، لذا تلك المجتمعات ليست عنيفة، بينما في بلادنا اجتمع إرهابيو العالم في سورية والعراق بلمح البصر، ونتج عن وجودهم عنف مجتمعي غير مسبوق، اعتقد هذا مخطط ليتخلصوا من هؤلاء الإرهابيين يجمعونهم في بلادنا، لكن كما نرى الوقائع يريدون التخلص من شعوبنا التواقة للحرية، كل هذا باسم الإسلام وهو ضرب للإسلام، ماذا يعني أن يقتل ويذبح باسم الإسلام كما حصل في الجزائر ؟ هؤلاء لا علاقة لهم بالإسلام ، فالإسلام دين سلام، بل كل الديانات تحرم القتل.

 

سمعنا موسيقى في مصاف الموسيقى العالمية، وسبق وشاركت مع موسيقيين عالميين، أي من هؤلاء وجد نصير شمه نفسه قريبا منهم أو هم قريبون منه ؟

استضفت عازفين كثيرين من العالم كله، وكل تجربة لها وهجها الخاص، لكن تجربتي مع وينتون مارسيليس عازف أمريكي من أصول أفريقية، هؤلاء عازفون لديهم مواهب رائعة، وعندما عملنا معا شعرت بقرب منه، وأن هذا الجو يمكن أن ينتج أعمالا فنية راقية، فهو جو فيه استفزاز كبير للإبداع.

 هذا التقارب ربما لأن وجعهم قريب من وجعنا، بل اعتقد أن جيناتهم موجوعة بنفس طريقة وجعنا.

 

نصير شمة عازف عود متميز في العزف المنفرد، من مواليد الكويت بالعراق عام 1963، درس الموسيقى في بغداد، برع في الموسيقى التصويرية للمسرح والأفلام والشعر، وحاز على جوائز عربية وعالمية عديدة، وأسس بيت العود العربي.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان