رئيس التحرير: عادل صبري 11:40 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

إسرائيل تستأنف عدوانها على غزة جوًا وبحرًا وبرًا

إسرائيل تستأنف عدوانها على غزة جوًا وبحرًا وبرًا

العرب والعالم

الاطفال ضحايا قصف غزة - ارشيفية

إسرائيل تستأنف عدوانها على غزة جوًا وبحرًا وبرًا

وكالات 27 يوليو 2014 07:34

أعلن الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأحد ، وقف "الهدنة الإنسانية" في قطاع وغزة واستئنافه للعمليات في القطاع، وذلك في أعقاب استمرار سقوط القذائف الصاروخية من غزة.

 

وقال الجيش إن قصف لغزة سيتجدد براً وبحراً وجواً، فيما طالب المدنيين عدم الاقتراب من مناطق القال.

 

وسقطت صباح اليوم عدة قذائف في البلدات الجنوبية، فيما دوت صفارات الإنذار في بلدات المركز ومنطقة الشارون.

 

وقالت مصادر إسرائيلية أن 25 قذيفة أطلقت من غزة منذ الساعة الثامنة من مساء أمس.

 

وياتي إعلان الجيش الإسرائيلي باستنئاف عدوانه على الرغم من أن عملياته لم تتوقف خلال "الهدنة الإنسانية" واستمر في تدميره للأنفاق.

وأعلنت القسام، عن قصفها لمدينة تل أبيب صباح اليوم بصاروخين (إم 75)، وقصف مدينة أسدود بـ"5" صواريخ غراد.

 

وأعلنت الكتائب أمس وبعد نحو ساعة من انتهاء وقت التهدئة الإنسانية (12 ساعة)، عن قصفها مدينتي تل أبيب وعسقلان بعدة صواريخ.

 

وقرر المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر "الكابينت" منتصف الليلة الماضية الموافقة على طلب الأمم المتحدة بتمديد الهدنة الإنسانية في قطاع غزة مدة 24 ساعة أخرى وذلك حتى منتصف ليلة الأحد/الاثنين، غير أن الفصائل الفلسطينية قالت إن هذا القرار لا يلزمها وواصلت إطلاق الصواريخ.

 

وقال الناطق باسم حركة حماس سامي أبو زهري في وقت سابق إن "أي تهدئة إنسانية لا تضمن انسحاب الجنود الإسرائيليين من داخل حدود القطاع وتمكين المواطنين من العودة إلى منازلهم وإخلاء المصابين مرفوضة".

 

وشرعت إسرائيل قبل 21 يومًا، بشن حربٍ على قطاع غزة أطلقت عليها اسم "الجرف الصامد"، وتوسعت فيها الخميس الماضي (17 يوليو ) بتنفيذ توغل بري محدود، مصحوباً بقصف مدفعي وجوي وبحري كثيف، أدى إلى مقتل 1049 فلسطينياً، وإصابة 6000 آخرين.

 

وبخلاف القتلى والمصابين في الجانب الغزي، تسببت هذه الحرب في تدمير 1960 وحدة سكنية، وتضرر 22600 وحدة سكنية أخرى بشكل جزئي، منها 1680 وحدة سكنية "غير صالحة للسكن"، وفق معلومات أولية صادرة عن وزارة الأشغال العامة الفلسطينية.

 

في المقابل، قتل 43 جندياً وضابطًا إسرائيليا وثلاثة مدنيين، حسب الرواية الإسرائيلية، فيما تقول كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة "حماس"، إنها قتلت 80 جندياً إسرائيلياً وأسرت آخر.  

أخبار ذات صلة:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان