رئيس التحرير: عادل صبري 02:41 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مقتل 43 جنديًا إسرائيليًا مقابل 1049شهيدًا فلسطينيًا

مقتل 43 جنديًا إسرائيليًا مقابل 1049شهيدًا فلسطينيًا

العرب والعالم

اطفال غزة المصابين - ارشيفية

مقتل 43 جنديًا إسرائيليًا مقابل 1049شهيدًا فلسطينيًا

وكالات 27 يوليو 2014 06:17

أعلن الجيش الإسرائيلي أن جنديا إسرائيليا قتل وآخر أصيب بجروح طفيفة مساء أمس السبت في محيط قطاع غزة.

 

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان له اليوم الأحد أن "الجندي هو الرقيب أول باراك رفائيل دغوركر، 27 عاما من مدينة غان يافنيه، وسط إسرائيل".

 

وأضاف أنه منذ بدء العملية في غزة قتل 43 جنديا وضابطا إسرائيليا.

 

وذكرت الاذاعة الاسرائيلية العامة أن الجندي الإسرائيلي قتل بسقوط قذيفة هاون على إحدى التجمعات الإسرائيلية في محيط قطاع غزة.

 

وفي المقابل ، كانت وزارة الصحة الفلسطينية، قد اعلنت فجر اليوم الأحد، مقتل فلسطينيين متأثرين بجراح أصيبا بها قبل أيام؛ ما يرفع حصيلة القتلى منذ بداية الحرب الإسرائيلية على القطاع، في يوم 7 يوليو الجاري، إلى 1049.

 

وقال الناطق باسم الوزارة، الطبيب أشرف القدرة، فجر اليوم، "إن الشابة إكرام الشنباري (23 عامًا)، توفيت متأثرة بجراح أصيبت بها في غارات إسرائيلية عنيفة شرق مدينة غزة، قبل أيام، كما توفي الفتى يوسف جميل حمودة (16 عامًا)، في مجمع الشفاء الطبي، متأثرا بجراح أصيب بها قبل يومين".

 

وأشار القدرة إلى ارتفاع حصيلة ضحايا الحرب الإسرائيلية على القطاع، منذ السابع من الشهر الجاري، وحتى صاح اليوم الأحد  إلى 1049 شهيدًا، و5900 جريح، بعد وفاة الشنباري وحمودة.

 

ومساء السبت، قتل فلسطيني بعد إصابته بأعيرة نارية أطلقها الجيش الإسرائيلي عليه شرقي مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، بعد انتهاء الهدنة الإنسانية في غزة، بين الجيش والفصائل الفلسطينية لمدة 12 ساعة، بناءً على طلب الأمم المتحدة من أجل توصيل الاحتياجات الإنسانية للسكان.

 

وتمكنت طواقم طبية فلسطينية، السبت، في ظل التعليق المؤقت لإطلاق النار، من انتشال 146 جثة لمواطنين قتلوا جراء القصف الإسرائيلي على المناطق الحدودية في قطاع غزة.

 

وقال القدرة، في وقت سابق: "إن طواقم الإسعاف تمكنت من انتشال 146 جثة من تحت البيوت المدمرة، بينهم أطفال ونساء في كافة مناطق غزة"، مبينًا أن هذه الحصيلة "أولية وقابلة للزيادة، إذ لا تزال الطواقم الطبية تواصل عمليات البحث عن الجثث في المناطق الحدودية".

 

وقال شهود عيان   إن العديد من الجثث لا تزال تحت الأنقاض في الأحياء الشرقية لمدينة خانيونس، جنوبي قطاع غزة.

 

وانتهت في تمام الساعة الثامنة من مساء أمس، بالتوقيت المحلي،   وبينما أعلنت الحكومة الإسرائيلية بشكل غير رسمي تمديد الهدنة الإنسانية 24 ساعة إضافية، تنتهي منتصف ليل الأحد الاثنين بالتوقيت المحلي لفلسطين وإسرائيل  أعلنت حركة "حماس"، فجر الأحد، رفضها أي "تهدئة إنسانية" لا تضمن انسحاب الجيش الإسرائيلي من داخل حدود قطاع غزة، وتمكين المواطنين من العودة إلى منازلهم، وإخلاء المصابين.

 

ويشن الجيش الإسرائيلي، منذ السابع من الشهر الجاري، حربًا ضد القطاع، أطلق عليها اسم "الجرف الصامد".

 

وبخلاف القتلى والمصابين في الجانب الغزاوي، تسببت هذه الحرب في تدمير 1960 وحدة سكنية، وتضرر 22600 وحدة سكنية أخرى بشكل جزئي، منها 1680 وحدة سكنية "غير صالحة للسكن"، وفق معلومات أولية صادرة عن وزارة الأشغال العامة الفلسطينية.

 

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان