رئيس التحرير: عادل صبري 05:25 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

1013 شهيدًا وتدمير 508 منزلاً حصيلة العدوان على غزة

1013 شهيدًا وتدمير 508 منزلاً حصيلة العدوان على غزة

العرب والعالم

غزة_ ارشيفي

في اليوم الـ20 علي التوالي وبعد الهدنة ...

1013 شهيدًا وتدمير 508 منزلاً حصيلة العدوان على غزة

أيمن الأمين 26 يوليو 2014 20:07

مع فجر اليوم العشرين للعدوان الإسرائيلي، واصلت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" عدوانها الغاشم على قطاع غزة، بمجزرة جديدة ارتكبها العدو الصهيوني، أسفرت عن استشهاد عشرات الشهداء بينهم أطفال ونساء وكبار سن، وإصابة المئات، واستهداف منازل المواطنين الأمنة، واستهداف للمدارس والمستشفيات.

فرغم موافقة المقاومة الفلسطينية والكيان الصهيوني علي الهدنة التي طالبت بها الأمم المتحدة، ألا إن اليوم الـ20 منذ بدأ الحرب الإسرائيلية علي قطاع غزة شهد مزيدًا من إراقة الدماء.

ففي صباح اليوم العشرين استشهد المسن سليم أبو التوم 87 عامًا بقصف مدفعي بمحيط منزله شرق رفح متبقي، كما أعلن أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية عن 16 شهيدًا وأكثر من 100 جريحًا حصيلة الأربع ساعات الأولى من اليوم الـ 20 للعدوان، واستشهاد عائلة النجار بأكملها لـ 17 بينهم 11 طفلا دون سن العاشرة.

"استهداف النساء"

فقبل ساعات من دخول الهدنة الإنسانية استشهد نحو 19 مواطنًا عرف منهم 7 على الأقل من العائلة المذكورة بينهم أطفال ونساء ومسنون، إضافة إلى إصابة نحو عشرين بجروح مختلفة.

وأشار المصدر إلى أن الجميع من سكان بلدة خزاعة شرق خان يونس، وكانوا قد هربوا من القصف في البلدة، ولجأوا إلى وسط المدينة، لكن آلة الحرب الإسرائيلي لاحقتهم، وأطلقت طائرة حربية من نوع إف16صاروخًا على المنزل الذي يؤويهم في منطقة الشيخ ناصر وسط المدينة، والمكون من ثلاثة طوابق وحولتهم إلى أشلاء مقطعة.

وواصلت القوات الإسرائيلية فجر اليوم هجومها على قطاع غزة مستهدفة منازل المواطنين المأهولة بالسكان والأبراج والعمارات، والمستشفيات والمراكز الطبية والمساجد والطرقات الرئيسية والفرعية والبنية التحتية، إضافة إلى استهداف الطواقم الطبية والمسعفين وسيارات الإسعاف، وحتى المارة في الشوارع.

"سائق التاكسي"

واستشهد سائق تاكسي جراء استهدافه بصاروخ من طائرة استطلاع إسرائيلية، وهو يقود سيارته في شارع الشهداء بحي الرمال في مدينة غزة فجرًا، وهو من حي الشيخ رضوان شمال المدينة الذي شهد أيضا فجر اليوم استشهاد مواطنين بصاروخ من طائرة استطلاع، إضافة إلى إصابة آخرين، نقلوا جميعًا إلى مستشفى الشفاء.

كما استشهد مسعف بعيد استهدافه سيارة الإسعاف التي يقودها في المنطقة الشرقية من مدينة خان يونس، خلال توجهه لإجلاء جرحى وشهداء من المناطق الشرقية في خان يونس.

وأصيب 5  فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي، في المواجهات التي اندلعت قرب مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، عقب تشيع جثمان شاب فلسطيني قتل، أمس الجمعة، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، حسب شهود عيان.

"200 جريح"

وفي الضفة الغربية، استشهد 8 أشخاص في اشتباكات بين شبان فلسطينيين والجيش الإسرائيلي في عدة مدن، كما أفاد مصدر طبي بسقوط ما لا يقل عن 200 جريح في هذه المواجهات.

وتمكنت طواقم طبية فلسطينية، اليوم السبت، في ظل التعليق المؤقت لإطلاق النار، من انتشال 132 جثة لمواطنين قتلوا جراء القصف الإسرائيلي على المناطق الحدودية في قطاع غزة.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، أشرف القدرة، إن طواقم الإسعاف تمكنت من انتشال 100 جثة من تحت البيوت المدمرة، بينهم أطفال ونساء في كافة مناطق غزة، لترتفع حصيلة ضحايا الحرب الإسرائيلية على القطاع، منذ السابع من الشهر الجاري، وحتى الآن، لتصل إلى أكثر من 1000 شهيد، و5900 جريح.

وأوضح القدرة أن هذه الحصيلة "أولية وقابلة للزيادة في أي لحظة، إذ لا تزال الطواقم الطبية تواصل عمليات البحث عن الجثث في المناطق الحدودية".

ومنذ عشرين يوما، وتحت اسم "الجرف الصامد"، تشن إسرائيل حربا على غزة، وسعتها يوم 17 من الشهر الجاري إلى توغل بري محدود، مصحوبًا بقصف مدفعي وجوي وبحري كثيف، أدى إلى استشهاد 1000 فلسطينيً، وإصابة 5900 آخرين بجروح متفاوتة.

"تدمير 1825 منزلًا"

كما تسببت الغارات الإسرائيلية المكثفة على مختلف أنحاء غزة في تدمير 1825 وحدة سكنية، وتضرر 22145 وحدة سكنية أخرى بشكل جزئي، منها 1560 وحدة سكنية لم تعد صالحة للسكن، وفق معلومات أولية صادرة عن وزارة الأشغال العامة الفلسطينية، بينهم 6 منازل تم تدميرها اليوم.

"الجانب الإسرائيلي"

علي الجانب الآخر أعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مقتل 3 من جنوده، خلال ساعات الليلة الماضية، قبل سريان التعليق المؤقت، لإطلاق النار، في قطاع غزة، الذي دخل حيز التنفيذ في الخامسة بتوقيت جرينتش من صباح اليوم السبت.

وبذلك ترتفع حصيلة قتلى الجنود الإسرائيليين منذ بدء الحرب الإسرائيلية على غزة في السابع من الشهر الجاري إلى 40 جنديا، بالإضافة إلى ثلاثة قتلى مدنيين، وفقا لمعطيات إسرائيلية.

ونشر الجيش الإسرائيلي، في بيان له اليوم، أسماء ٤ جنود قال إنهم قتلوا في غزة خلال ساعات الليل، من بينهم أسماء الثلاثة جنود الذين أعلن عن مقتلهم.

يديعوت أعلنت عن إصابة 35 جنديًا باشتباكات الليلة الماضية بغزة بينهم 3 بحالة الخطر الشديد.

وأعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، مقتل 10 جنود إسرائيليين في كمين نصبته لهم في بيت حانون شمالي قطاع غزة.

في المقابل، قتل 37 جنديًا وضابطًا إسرائيليا وثلاثة مدنيين، وأصيب أكثر من 463، أغلبهم من المدنيين، ومعظمهم أصيبوا بحالات "هلع"، بحسب الرواية الإسرائيلية، فيما تقول كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية إنها قتلت 80 جنديًا إسرائيليًا وأسرت آخر.

ومع القرب من انتهاء الهدنة التي اقترحتها الأمم المتحدة، قال الجيش الإسرائيلي أن ٣ قذائف هاون أطلقت من غزة وسقطت على إسرائيل في خرق لـ"تمديد" الهدنة الإنسانية.

وتشير منظمات حقوقيه فلسطينية إلى أن عدد المنازل المستهدفة بالقصف بشكل مباشر بلغت 719، وعدد المنازل المدمرة بشكل كلي (486 منزلا، والمدمرة بشكل جزئي (3358) منزلا، بالإضافة إلى مئات المنازل التي لحقت بها إضرار طفيفة كتحطم زجاج النوافذ.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان