رئيس التحرير: عادل صبري 05:30 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مقتل 85 جنديًا سوريًا في معارك مع داعش

مقتل 85 جنديًا سوريًا في معارك مع داعش

العرب والعالم

تدهور الاوضاع فى سوريا - ارشيفية

مقتل 85 جنديًا سوريًا في معارك مع داعش

وكالات 26 يوليو 2014 12:22

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن 85 عنصرا من القوات النظامية السورية قتلوا الجمعة في محافظة الرقة شمال سوريا على أيدي تنظيم "الدولة الإسلامية"، خلال معركة دامية مستمرة منذ الخميس بين الطرفين في محيط مقر الفرقة 17.

 ارتفع عدد القتلى من القوات النظامية الذين سقطوا في هجوم ومعارك مع عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" في محافظة الرقة في شمال سوريا الى اكثر من 85 خلال يومين، بينما قتل ثلاثون آخرون في كمين نصبه التنظيم المتطرف لهم في ريف حلب، بحسب ما أورد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم السبت.


وانسحب عناصر قوات النظام السوري من مقر الفرقة 17 وهي عبارة عن قاعدة عسكرية كبيرة، بشكل كامل أمس الجمعة. وبث مؤيدون لتنظيم "الدولة الاسلامية" على حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي أشرطة فيديو من داخل الفرقة.

إلا أن المرصد أشار إلى أن مقاتلي التنظيم المتطرف لم يتمركزوا داخل المقر "خشية إقدام النظام على شن غارات جوية" عليه.

وبذلك، تكون قوات النظام خسرت واحدا من ثلاثة مواقع كانت متبقية لها في محافظة الرقة الواقعة بكاملها تحت سيطرة "الدولة الإسلامية"، وهي بالإضافة إلى الفرقة 17، مقر اللواء 93، والمطار العسكري في مدينة الطبقة في غرب المحافظة.

كما قتل في المعارك التي رافقت الهجوم وعمليات القصف والغارات التي نفذها النظام 28 مقاتلا من "الدولة الإسلامية"، بحسب المرصد.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن "مئات من الجنود كانوا ينفذون انسحابا من مقر الفرقة 17 شمال مدينة الرقة عندما وقع عدد منهم في الأسر في قرية أبو شارب".

 

وقال "تأكد مقتل خمسين منهم، وغالبية هؤلاء تم ذبحهم". ونشر الخبر على حسابات مؤيدة لتنظيم "الدولة الإسلامية" على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي.

وجاء على إحدى الصفحات "الدولة الإسلامية تصطاد وتقتل 75 من النصيرية الهاربين"، بينما كتب آخر"الحمد لله، تم اصطياد 75 من الهاربين من الفرقة 17 إلى شمال الفرقة إلى قرية أبو شارب وتم قطع رؤوسهم".

 

ويسيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" على محافظة الرقة منذ اكثر من عام. ويحتفظ النظام فيها بثلاثة مواقع هي: الفرقة 17، ومقر اللواء 93 الواقع أيضا إلى شمال المدينة، ومطار عسكري في مدينة الطبقة.

وتلزم وسائل إعلام النظام الصمت حيال أحداث الرقة الأخيرة.

وكان تنظيم داعش شن الخميس هجمات على مواقع لقوات النظام في ريف الرقة وريف الحسكة (شمال شرق) وريف حلب (شمال).

وكان المرصد أفاد عن مقتل 19 جنديا في المعارك وعشرة إسلاميين متطرفين بينهم انتحاريان. وقد ارتفع عدد المتطرفين القتلى إلى 28.

 

وهي المواجهة الأولى بهذا الحجم بين "الدولة الإسلامية" والنظام. علما أن التنظيم الذي أعلن أخيرا إقامة "الخلافة الإسلامية" انطلاقا من مناطق تفرد بالسيطرة عليها في شمال العراق وغربه وشمال سوريا وشرقها، كان متهما من فصائل المعارضة المسلحة بـ"التواطؤ" مع النظام.

لكن مدير المرصد رامي عبد الرحمن يشير إلى رغبة لدى التنظيم، بحسب مصادره، بـ"تنظيف" المناطق التي يسيطر عليها من جيوب النظام أو فصائل المعارضة.

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان