رئيس التحرير: عادل صبري 04:43 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

غزة تلملم جراحها في ساعات التهدئة وسط دمار هائل

غزة تلملم جراحها في ساعات التهدئة وسط دمار هائل

العرب والعالم

اثار العدوان الصهيونى على غزة

غزة تلملم جراحها في ساعات التهدئة وسط دمار هائل

وكالات 26 يوليو 2014 09:37

دبت الحياة منذ ساعات الصباح في كافة مناطق قطاع غزة مع دخول التهدئة الإنسانية الساعة الثامنة حيز التنفيذ، والتي تستمر لمدة 12 ساعة، حيث بدأ المواطنون يتفقدون بعضهم البعض ويلملمون جراحاتهم، وسط تحذيرات من قبل الداخلية الفلسطينية بأخذ أعلى درجات الحيطة والحذر.


 وخرج المواطنون بشكل طبيعي، وفتحوا المحال التجارية والبنوك، ودارت عجلة المواصلات من أجل نقل المواطنين.

 وعلى الرغم من قسوة العدوان واشتداد القصف الذي سبق دخول التهدئة وارتقاء أكثر من عشرين شهيدا، في حين تواصل الأطقم الطبية انتشال المزيد من الشهداء في المناطق التي كانت الأطقم الطبية لا تستطيع الوصول إليها، ويقرب عدد ضحايا هذا العدوان إلى ألف شهيد في حصيلة غير رسمية.

 وانتشلت الأطقم الطبية عشرات الشهداء من المناطق المتفرقة حيث وصلت جثامين هؤلاء الشهداء إلى المشافي، حيث استقبل مشفى شهداء الأقصى في دير البلح عشرة شهداء من مناطق وسط القطاع.

 وواجهت الأطقم الطبية التي حاولت الدخول إلى قرية خزاعة شرق خان يونس جنوب قطاع غزة، المحاصرة والتي ارتكبت قوات الاحتلال فيها مجازر مروعة صعوبات كبيرة في الدخول إلى القربة المنكوبة.
 
وقال شهود عيان، إن القوات الصهيونية الخاصة التي تتمركز فوق عدد من منازل البلدة أطلقت النار على من حاول الدخول إلى البلدة لانتشال جثامين الشهداء والجرحى الذين بقوا على قيد الحياة، وذلك على الرغم من وجود تنسيق من قبل اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

 وتحدث بعض الناجين من مجزرة خزاعة، الذين خرجوا صباح اليوم، عن وجود عدد كبير من الشهداء في منازل المواطنين.

 وقالت وزارة الداخلية والأمن الوطني، إن القوى الأمنية وعناصر الشرطة ستنتشر في كافة المناطق والأسواق والشوارع، وخاصة المناطق المنكوبة خلال الهدنة الإنسانية اليوم السبت التي تمتد لـ 12 ساعة.

 وأوضحت الوزارة في بيانها، أنها ستعمل على تقديم المساعدة للمواطنين وتسهيل تنقلهم لقضاء حوائجهم وتلبية احتياجاتهم لتعزيز صمودهم.

 ودعت كافة المواطنين والمقاومين لأخذ أقصى درجات الحيطة والحذر، وعدم الاستهتار خلال فترة الهدنة فلا يؤمن مكر الاحتلال، الذي يستفيد من هذه الساعات استخباريا.
وقالت: "يجب الانتباه وعدم منح الاحتلال أي معلومات تساعده في مزيد من العدوان على شعبنا".

 وناشدت الوزارة المواطنين بعدم الاقتراب من الأماكن والمواقع العسكرية التي تعرضت للقصف خشية وجود أجسام متفجرة، حيث ستعمل الأجهزة المختصة على تأمين كافة هذه المواقع، وعدم الاقتراب من أي أجسام مشبوهة والاتصال على الجهات المختصة عند الضرورة.

 أكدت أن الأجهزة الأمنية ستعمل على تأمين وتنظيم استلام الموظفين لرواتبهم من البنوك خلال ساعات التهدئة الإنسانية.

 اقرأ أيضا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان