رئيس التحرير: عادل صبري 04:15 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مع سريان التهدئة.. أهل غزة ينتشلون شهدائهم ويشترون احتياجاتهم

مع سريان التهدئة.. أهل غزة ينتشلون شهدائهم ويشترون احتياجاتهم

العرب والعالم

الاهالي يخرجون وسط الانقاض عقب وقف القصف

مع سريان التهدئة.. أهل غزة ينتشلون شهدائهم ويشترون احتياجاتهم

وكالات 26 يوليو 2014 06:03

 

توقف سماع أصوات الانفجارات الناجمة عن الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة من دخول موعد التهدئة الإنسانية حيز التنفيذ، مع استمرار التحليق المكثف لطيران الاستطلاع .

وتلقى سكان قطاع غزة اتصالات مسجلة من الجيش الإسرائيلي  مع بدء موعد التهدئة الإنسانية، وهذا نصها:" إلى سكان قطاع غزة، جيش الدفاع الإسرائيلي سيوقف إطلاق النار من الساعة الثامنة صباحا، وحتى الساعة الثامنة مساءً، على السكان الذين أخلوا منازلهم عدم العودة حتى إشعار آخر من قبل الجيش، خلال هذه الساعات إذا تم إطلاق النار تجاه دولة اسرائيل من قبل حماس والحركات الإرهابية، فإن جيش الدفاع سيرد بكل القوة إلى الأماكن التي أطلقت منها النار..قيادة جيش الدفاع الإسرائيلي".

ومن جانبها ، دعت وزارة الداخلية في غزة السكان لأخذ أقصى درجات الحيطة والحذر خلال فترة التهدئة، وناشدتهم  بعدم الاقتراب من الأماكن والمواقع العسكرية التي تعرضت للقصف.

وبدأت الحياة تدب في غزة بعد مرور 25 دقيقة على دخول موعد التهدئة الإنسانية حيز التنفيذ، وبدأ السكان يخرجون لقضاء حوائجهم ، وشرعت طواقم البلديات وشركة الكهرباء في إصلاح خطوط المياه والكهرباء المتعطلة جراء الغارات الإسرائيلية بعد بدء سريان التهدئة.

وتواصلت جهود طواقم الدفاع المدني والإسعاف في محاولة انتشال جثث القتلى في المناطق الحدودية التي تحاصرها القوات الإسرائيلية، بعد بدء سريان التهدئة الإنسانية.

كما شوهد آلاف النازحين، والذين تقدر مؤسسات حقوقية أعدادهم ب150 ألف نازح، يغادرون مدارس الإيواء، ويتجهون نحو بيوتهم.

وارتفعت أبواق المركبات، بشكل لافت، كما فتحت المحال التجارية أبوابها بعد أن أغلقتها بفعل الغارات الإسرائيلية.

وكان وزير الخارجية الأميركية جون كيري  قد صرح في مؤتمر صحافي عقد في القاهرة، مساء أمس الجمعة، مع نظيره المصري سامح شكري، والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أن نتانياهو وافق على هدنة مؤقتة لـ12 ساعة.

وقال كيري إن نتانياهو أبلغه باستعداده لمواصلة العمل في الأيام القريبة من أجل التوصل إلى صيغة لوقف إطلاق النار.

وقال كيري إنه يجب وقف سفك الدماء، وأنه يعمل من أجل "هدنة إنسانية" لسبعة أيام من أجل وقف إطلاق النار بشكل دائم. وبحسبه هناك "أساس للتوصل إلى اتفاق".

وأضاف أنه في هذه المرحلة لا يستطيع أن يعلن عن وقف إطلاق النار بسبب الخلافات حول "المصطلحات"، على حد تعبيره.

ويشن الجيش الإسرائيلي، منذ السابع من الشهر الجاري، حربًا ضد القطاع، أطلق عليها اسم "الجرف الصامد"، وتسببت الحرب منذ بدئها وحتى الساعة 6 تغ اليوم السبت في قتل 888  فلسطينياً، وإصابة نحو 5900 آخرين بجراح، بحسب مصادر طبية فلسطينية.

وتسببت الغارات الإسرائيلية المكثفة والعنيفة على مختلف أنحاء قطاع غزة، إلى جانب القتلى والجرحى، بتدمير 1825 وحدة سكنية، وتضرر 22145 وحدة سكنية أخرى بشكل جزئي، منها 1560 وحدة سكنية "غير صالحة للسكن"، وفق معلومات أولية صادرة عن وزارة الأشغال العامة الفلسطينية.

في المقابل، قتل 37 جندياً وضابطًا، و3 مدنيين، وأصيب أكثر من 463 أغلبهم من المدنيين، معظمهم أصيبوا بحالات "هلع"، حسب الرواية الإسرائيلية، فيما تقول كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة "حماس"، إنها قتلت 80 جندياً إسرائيلياً وأسرت آخر.

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان