رئيس التحرير: عادل صبري 01:39 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

أربعة فصائل فلسطينية تتحد تحت راية المقاومة

أربعة فصائل فلسطينية تتحد تحت راية  المقاومة

العرب والعالم

المقاومة الفلسطينية في غزة

خريطة معلوماتية

أربعة فصائل فلسطينية تتحد تحت راية المقاومة

أحمد جمال , عبد الرحمن صيام 21 يوليو 2014 12:24

تقف المقاومة الفلسطينية صامدة أمام العدوان الإسرائيلي الغاشم على القطاع بل إنها كبدت العدو خسائر هائلة وهو ما أربك الكيان الصهيوني والذي تمطره صواريخ المقاومة يوميًا وهو ما جعله يلجأ إلى الجحور خوفًا منها.

 

“مصر العربية" رصدت خريطة المقاومة الفلسطينية بقطاع غزة والتي تأتي على رأسها كتائب القسام بجانب عدد من الفصائل الأخرى مثل سرايا القدس وألوية صلاح الدين وكتائب الشهداء.

 

كتائب القسام

 

كتائب الشهيد عز الدين القسام، هي الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، ورغم حداثة نشأتها التي تعود إلى أواخر ثمانينيات القرن الماضي يجمع المراقبون الغربيون على أن كتائب القسام أقرب إلى الجيش المنظم منها إلى الميليشيا المسلحة بما تمتلكه من قدرة قتالية عالية وخبرات علمية في مجال تطوير الأسلحة وتصنيعها.

 

وصلاح شحادة هو المؤسس لأول جهاز عسكري لحركة (حماس) عرف باسم (المجاهدون الفلسطينيون) ثم صار يحمل اسم (كتائب عز الدين القسام) في أواسط العام 1991. وقد تولى صلاح شحادة قيادة هذا الجهاز إلى أن اغتالته إسرائيل في 23 يوليو 2002 بقصف جوي لحي الدرج في قطاع غزة. ومن أبرز قادة الكتائب محمد الضيف الذي وضعته إسرائيل على قائمة المطلوب تصفيتهم من قيادات حركة (حماس) باﻹضافة إلى أحمد الجعبري الذي استشهد قبل عامين.

 

ولا يوجد رقم محدد لعدد عناصر كتائب عز الدين القسام لكن بعض المصادر تقدر عددهم ببضعة آلاف يتركز أغلبهم في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة (حماس).

 

نفذت كتائب عز الدين القسام عديد العمليات ضد الاحتلال الإسرائيلي تم في إحداها أسر الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط بعد مهاجمة موقع للجيش الإسرائيلي قرب حدود قطاع غزة. ويقوم مهندسو كتائب القسام بتصنيع صواريخ محلية أبرزها القسام 1 الذي يعتبر أول صاروخ محلي الصنع للكتائب والقسام 2 والقسام 3 الذي يتجاوز مداه 15 كيلومترًا.

 

ومع تراكم الخبرات طور مهندسو القسام عددًا من الصواريخ متوسطة المدى منها صاروخ إم 75 نسبة إلى القائد الشهيد إبراهيم المقادمة ومداه يصل لـ 75 كيلو مترًا وقد ضرب تل أبيب والقدس وأطلق أول مرة في معركة حجارة سجيل عام 2012 ردًا على اغتيال أحمد الجبري.

 

وهناك أيضا صاروخ آر 160 ويرمز للدكتور عبد العزيز الرنتيسي الذي تولى رئاسة الحركة في غزة بعد اغتيال الشيخ أحمد ياسين. أما صاروخ جي 80 فيرمز ﻷحمد الجعبري أحد أهم قيادت القسام والذي اغتالته عام 2012.

 

ولا توجد معلومات موثقة عن هذه الصواريخ الجديدة، لكن الوقائع على الأرض تشير إلى أنها أبعد مدى وأكثر قدرة على اختراق العمق الإسرائيلي فقد ضرب كلا الصاورخين حيفا والذي لم تكن سابقا في مدى صواريخ المقاومة الفلسطينية.

 

سرايا القدس

 

وهي الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وتغطي أنشطتها وعملياتها مختلف المناطق الفلسطينية ويعتبر مخيم جنين أهم معاقلها. وإثر العملية العسكرية التي نفذها الجيش الإسرائيلي في جنين عام 2004 ودمر فيها المخيم, فيما أصبح يعرف بمجزرة جنين, تراجعت قوة السرايا لكنها ظلت تنشط وتنفذ عملياتها ضد الاحتلال الإسرائيلي انطلاقا من غزة بشكل خاص.

 

عارضت السرايا اتفاق أوسلو وهي تؤمن بالمقاومة سبيلا لإخراج المحتل وعودة المهجرين الفلسطينيين إلى وطنهم. تعرض عدد من قادة سرايا القدس لعمليات اغتيال ومن أبرزهم قائد السرايا في غزة خالد الدحدوح الشهير باسم (أبو الوليد) الذي اغتيل في مارس 2006 بتفجير سيارة كانت على الطريق الذي يسير عليه في مدينة غزة.

 

كما اغتالت إسرائيل القائد العام للسرايا في شمال الضفة الغربية حسام جرادات في أغسطس 2006 بإطلاق الرصاص عليه من قبل وحدة خاصة بالجيش الإسرائيلي اقتحمت مخيم جنين ويبغ تعداد السرايا حسب مصادر إعلامية نحو 4 آلاف مقاتل.

 

ألوية صلاح الدين

 

لجان المقاومة الشعبية في فلسطين هي لجان تأسست مع اندلاع الانتفاضة الثانية في سبتمبر 2000 وتنطلق من عقيدة إسلامية وتؤمن بأن المقاومة خيار استراتيجي لتحرير الأرض ودحر الاحتلال, وباعتماد المقاومة بكافة أشكالها وبأن الشعب الفلسطيني كل لا يتجزأ سواء داخل فلسطين أو في مخيمات اللجوء أو المنفى.

 

ترفض اللجان اتفاق أوسلو وترى أنه لم يجلب للشعب الفلسطيني سوى تكريس الاحتلال وزيادة عدد المستوطنات اليهودية. وهدفها تحرير كل شبر ممكن من أرض فلسطين المغتصبة وصولاً لتحرير كامل التراب الفلسطيني المغتصب، وتحقيق حق اللاجئين في العودة إلى أرضهم والتعويض عن معاناتهم.

 

ألوية الناصر صلاح الدين وهي الجناح العسكري لجان المقاومة الشعبية في فلسطين ويعمل كل منهما منفصلا عن الآخر، وتقول إنها تسعى للمحافظة على علاقات جيدة مع كافة المؤسسات والقوى الإسلامية والوطنية على الساحة الفلسطينية.

 

وقد قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي باغتيال العديد من قيادات اللجان من أبرزهم القائد العام لألوية الناصر صلاح الدين أبو يوسف القوقا والأمين العام للحركة جمال أبو سمهدانة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بعدة محطات فكرية وتنظيمية قبل أن ينتهي بها المطاف إلى ما هي عليه، فجذورها تعود إلى حركة القوميين العرب التي تشكلت إثر هزيمة عام 1948، وتحولت بعد هزيمة 1967 إلى تنظيمات قطرية كان نصيب فلسطين منها تنظيم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

 

كتائب المجاهدين

 

كتائب المجاهدين هي حركة فلسطينية خرجت من رحم حركة فتح وقد بدأت بكتيبة المجاهدين التابعة لكتائب الأقصى وهي تميل كثيرا إلى الجهاد الإسلامي وقد أسسها عمر أبو شريعة وقد نفذت مئات عمليات إطلاق الصواريخ على إسرائيل انطلاقا من غزة بالإضافة لعمليات إطلاق النار والاشتباكات مع الإسرائيليين، يتم تمويل عملها العسكري من حركة فتح ويتحدث باسمها ابو بلال الذي يعتقد أنه هو من يتزعم قيادتها ومجلس شورى الكتائب بعد استشهاد أبو حفص الأمين العام السابق وهذا ما صرح به الجيش الإسرائيلي أثناء الحرب على غزة.


 

وتربطها علاقات قوية بكل الفصائل المسلحة خاصة الإسلامية منها.ويشار إلى أنها نفذت عمليات في الضفة المحتلة في الآونة الأخيرة وتعد منطقتا الصبرة وتل الهوى أو "تل المجاهدين" كما يطلقون عليها في غزة هي مسقط رأس هذه الحركة أصبحت حركة المجاهدين الفلسطينية وجناحها العسكري كتائب المجاهدين وهي على استقلالية تنظيمية بحتة.

 

اقرأ أيضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان