رئيس التحرير: عادل صبري 04:08 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مشار يجتمع بالسفير المصري لدى إثيوبيا في أديس أبابا

مشار يجتمع بالسفير المصري لدى إثيوبيا في أديس أبابا

العرب والعالم

رياك مشار زعيم المتمردين في جنوب السودان

مشار يجتمع بالسفير المصري لدى إثيوبيا في أديس أبابا

الاناضول 21 يوليو 2014 11:44

بدأ ظهر اليوم، اجتماعًا مغلقا بين ريك مشار زعيم "المتمردين" في جنوب السودان والنائب السابق للرئيس سلفا كير ميارديت مع السفير المصري بإثيوبيا محمد إدريس وممثل الجامعة العربية بالاتحاد الأفريقي صالح سحبون في أديس أبابا؛ لبحث آخر المستجدات السياسية والأوضاع الراهنة في جنوب السودان، بحسب ما أعلنه مصدر مقرب من المعارضة.

وقال المصدر  لـ"الأناضول" المتواجد حاليا بمقر الاجتماع بأحد فنادق أديس أبابا إن "الاجتماع الذي كان من المفترض أن يحضره سفراء الدول العربية المعتمدين لدى إثيوبيا اقتصر على السفير المصري وممثل الجامعة العربية بالاتحاد الافريقي".

واضاف أن اللقاء المغلق بين مشار وممثل الجامعة العربية والسفير المصري (المنعقد حتى الساعة 11:30 تغ) يعتبر بمثابة اجتماع تمهيدي لاجتماع آخر موسع يضم السفراء العرب المعتمدين بإثيوبيا، دون أن يوضح موعده.

وأشار المصدر إلى أن السفير وممثل الجامعة العربية طلبا من مشار اطلاعهم على اخر المستجدات وما وصلت اليه المفاوضات التي ترعاها ممثل الجامعة العربية بالاتحاد الافريقي "إيغاد".

ويأتي هذا اللقاء في وقت استولت فيه الحركة الشعبية المعارضة بقيادة مشار مدينة الناصر شرقي جنوب السودان.

وأدانت "إيغاد" أمس في بيان لها ما جرى في مدينة الناصر واعتبرته عرقلة لمساعي "ايغاد" التي تسعى لاستئناف المفاوضات بين الحكومة في جنوب السودان والحركة المعارضة بقيادة مشار مطالبة طرفي الصراع بالالتزام بالاتفاقيات الموقعة بينهما.

وتشهد جنوب السودان منذ منتصف ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي؛ مواجهات دموية بين القوات الحكومية ومسلحين تابعين لمشار، الذي يتهمه رئيس جنوب السودان سلفاكير مارديت بمحاولة الانقلاب عليه عسكريا، وهو الأمر الذي ينفيه الأول.

ومنذ 23 يناير الماضي، ترعى "إيغاد"، برئاسة وزير الخارجية الإثيوبي السابق، وسفيرها الحالي في الصين، سيوم مسفن، مفاوضات في العاصمة الإثيوبية بين حكومة جنوب السودان والمعارضة.

وفي العاشر من يونيو الماضي عقدت دول الإيغاد قمة في أديس أبابا اتفقت خلالها على خارطة طريق لإنهاء الأزمة، من أبرز بنودها تشكيل حكومة انتقالية في فترة لا تتجاوز 60 يوم وهو ما لم يتحقق إلى الآن.

اقرا ايضا 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان