رئيس التحرير: عادل صبري 03:39 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مجزرتا عائلة صيام وأبو جامع تحصد 18 فلسطينيًا

مجزرتا عائلة صيام وأبو جامع تحصد 18 فلسطينيًا

العرب والعالم

ضحايا قصف غزة - ارشيفية

بينهم 13 طفلاً ..

مجزرتا عائلة صيام وأبو جامع تحصد 18 فلسطينيًا

وكالات 21 يوليو 2014 06:24

قتل 9 فلسطينيين بينهم 7 أطفال وأصيب 20 آخرين بجروح خطيرة ومتوسطة جميعهم من عائلة واحدة، في قصف إسرائيلي استهدف عدة منازل فلسطينية مأهولة بالسكان في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

 

وقال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية الطبيب أشرف القدرة إن "9 فلسطينيين قتلوا بينهم 7 أطفال، وأصيب 20 آخرين بجراح بينهم 5 جراحهم خطيرة في قصف مدفعي إسرائيلي استهدف منازل سكنية مأهولة بالسكان لعائلة صيام في مدينة رفح".

 

 وأضاف أن قتلى عائلة صيام وصلوا إلى المستشفى الأوروبي جنوبي القطاع عبارة عن "أشلاء متفحمة"، فيما وصل عدد كبير من الجرحى مبتوري الأطراف جراء إصابتهم بشكل مباشر بشظايا القذائف الإسرائيلية.

 

وقال القدرة: إن "إسرائيل ترتكب مجزرة كبيرة وجديدة بحق المدنيين من عائلة صيام في اليوم الخامس عشر للعدوان الصهيوني".

 

وأفاد شهود عيان بأن المدفعية الإسرائيلية قصفت 6 منازل تعود لعائلة صيام في مدينة رفح بأكثر من 13 قذيفة مدفعية؛ ما أدى إلى تدمير جزء كبير من هذه المنازل، واشتعال النيران فيها.

 

وفي "مجزرة" أخرى، كما وصفها الناطق باسم وزارة الصحة، فقد انتشلت طواقم الإسعاف، صباح اليوم الاثنين، جثامين 9 فلسطينيين بينهم 6 أطفال وامرأة من تحت أنقاض منزل يعود لعائلة "أبو جامع" في مدينة خانيونس جنوبي قطاع غزة كان قد قصفه الجيش الإسرائيلي، فجر اليوم ودمره بالكامل.

 

كما قتلت إسرائيل أمس الأحد، 4 أفراد من عائلة "الحية" في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة، وهم أسامة الحية، النجل الأكبر للقيادي في حركة "حماس" خليل الحية، بالإضافة لزوجته وطفليه.

 

وفي حوادث أخرى، قتل الجيش الإسرائيلي أربعة أطفال من عائلة بكر في قصف استهدفهم غربي مدينة غزة، كما قتل 5 وأصاب 15 آخرين من عائلة غنام في غارة شنها على منزلهم بمدينة رفح جنوبي القطاع.

 

ويوم الأربعاء الماضي، أغارت المقاتلات الإسرائيلية على منزل لعائلة القيادي بحركة الجهاد الإسلامي خالد البطش شرقي مدينة غزة وقتلت 18 مواطنا جميعهم من عائلة "البطش"، وأصيب نحو 50 آخرون بجروح وصفت معظمها بـ"الخطيرة".

 

وأعلن الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة، أمس الأحد، مقتل 110 فلسطيني على الأقل بينهم 72 في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة، وإصابة أكثر من 400 آخرين بجروح خطيرة ومتوسطة، في يوم تقول الأرقام أنه "الأكثر دموية" منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة قبل 14 يوما..

 

وقتل جراء تلك العملية العسكرية، التي تسميها إسرائيل "الجرف الصامد"، 502 فلسطينيا، بينهم 110 الأحد فقط، فيما أصيب 3150 فلسطينيين، بحسب مصادر طبية فلسطينية، حتى الساعة 05:07 "ت.غ" اليوم الاثنين.

 

كما تسببت العملية العسكرية في تدمير 1090 وحدة سكنية بشكل كلي، وتضرر 18070 وحدة أخرى بشكل جزئي، وفق إحصائية أولية لوزارة الأشغال العامة الفلسطينية.

أخبار ذات صلة:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان