رئيس التحرير: عادل صبري 02:49 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

حي الشجاعية ..ساحة معركة لإسرائيل ومذبحة أمام العالم

حي الشجاعية ..ساحة معركة لإسرائيل ومذبحة أمام العالم

العرب والعالم

أطفال الشجاعية هدف اسرائيل لدحض المقاومة

حي الشجاعية ..ساحة معركة لإسرائيل ومذبحة أمام العالم

الأناضول 21 يوليو 2014 04:07

رغم وصف الكثيرين لما حدث من قبل الجيش الإسرائيلي في حي الشجاعية بغزة أمس الأحد بأنه "مجزرة"، إلا أن ما غلب على الأوساط السياسية والإعلامية الإسرائيلية هو اصرارهم على تبرير تلك العملية التي سقط خلالها عشرات القتلى والجرحى.

 

فمن جانبه قال افيحاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للاعلام العربي، " تستخدم حماس حي الشجاعية كمأوى لأسلحتها ولتصنيع القذائف الصاروخية، كذلك يتواجد فيها نفق هجومي وغرف قيادية مركزية".

 

وأضاف في تغريدات على (تويتر) يوم الأحد: "هناك عدد كبير من الصواريخ التي تطلق من حي الشجاعية إلى الأراضي الإسرائيلية".

 

وبدوره قال عوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، "إن حي الشجاعية هو معقل الإرهاب الحمساوي الرئيسي".

 

وأضاف  في تغريدات على (تويتر) يوم الأحد " هذا هو حي الشجاعية :عمارات سكنية فوق الأرض وأنفاق إرهابية ومنصات إطلاق الصواريخ تحت الأرض".

 

وتابع جندلمان: "يوجد تحت حي الشجاعية نحو ١٠ أنفاق إرهابية وبعضها يمتد إلى داخل إسرائيل وهدفها هو التسلل إلى البلدات المحاذية للحدود وقتل سكانها المدنيين".

 

وقال جندلمان" حماس تستخدم حي الشجاعية في غزة كقاعدة لإطلاق الصواريخ على إسرائيل وحولت الحي إلى منطقة عسكرية محصنة"لافتا إلى أن" 10% من الصواريخ التي أطلقت على إسرائيل أطلقت من هناك".

 

من جانبه قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تصريح للإعلام الغربي، إن حماس "تتحمل مسؤولية القتل لمنع أهل المناطق المستهدفة من الخروج من بيوتهم ، وتركها".

 

وأضاف: " لقد حذرنا أهل غزة، من أن  نيتنا استهداف المناطق التي يسكنون بها لوجود مقاتلين، لكنهم لم يخرجوا منها"، ووجه الحديث لأهالي غزة قائلا: " حماس تريد لكم الموت ونحن نأسف لقتل المدنين".

 

من جهتها استمرت وسائل الإعلام الإسرائيلية في التبرير أيضا للعملية، حيث وصفت القناة الأولى، الحدث بـ"المنطقي لوقوعه في ساحة معركة، تقاتل فيها حماس، من بين مدنيين".

 

أما القناة الثانية فقالت: "قتل لا مناص منه حين يصبح الموت للمقابل خيار بين الدفاع عن النفس أو الموت".

 

وأعلن أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية، مساء يوم الأحد، أن 60 مواطنا من حي الشجاعية، قتلوا ، فيما أصيب 200 آخرون.

 

وتوغلت عشرات الآليات والدبابات العسكرية الإسرائيلية شرقي مدينة غزة، صباح أمس الأحد، وسط قصف عنيف ومكثف من المدفعية الإسرائيلية، ما أدى إلى مقتل وجرح عشرات الفلسطينيين، ونزوح الآلاف من منازلهم متوجهين صوب مركز المدينة.

 

وقال القدرة في إنّ الصور التي التقطتها وسائل الإعلام اليوم، ووثقها الصحفيون، تحاكي في بشاعتها، وقسوتها "مجزرة صبرا وشاتيلا".

 

وتابع:" ما جرى محرقة، وإبادة، وصورة تعبر عن وحشية إسرائيل، وانتهاكها الصارخ لكل المواثيق الدولية، والإنسانية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان