رئيس التحرير: عادل صبري 09:11 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

عباس يدعو مجلس الأمن لعقد جلسة طارئة الليلة

عباس يدعو مجلس الأمن لعقد جلسة طارئة الليلة

الأناضول 20 يوليو 2014 21:07

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء اليوم الأحد، إلى عقد جلسة جديدة وطارئة لمجلس الأمن الدولي الليلة، لوقف "العدوان" الإسرائيلي على قطاع غزة.

وفي كلمة بثها التلفزيون الفلسطيني، قال عباس إن "فشل مجلس الأمن باتخاذ موقف لوقف العدوان الإسرائيلي على شعبنا، لن يعفيه أبدا من مسؤوليته وفق القانون الدولي، لذلك فإنني أدعو لجلسة طارئة وعاجل الليلة لمجلس الأمن ليأخذ واجباته في حماية شعبنا".

 

وأضاف: "الوضع لا يحتمل وعلى الرباعية الدولية والمجتمع الدولي تحمل مسؤولياته في هذه اللحظة الخطيرة، وأطالب بحماية فورية لشعبنا".

 

وطالب عباس الجميع -حسب قوله- بالتحلي بالمسؤولية، وإبعاد الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية من التجاذبات الإقليمية والدولية.

 

ومضى قائلا: "نحن نواصل اللقاءات والاتصالات مع القيادات العربية، والدولية من أجل وقف العدوان، وأؤكد التزام الجميع بوقف إطلاق النار وفق المبادرة المصرية لحقن الدماء".

 

وأردف بقوله: "يجب أن تنصب الجهود كافة لوقف إطلاق النار والعمل على إنهاء الحصار، وفتح المعابر وإطلاق سراح الأسرى الذين أعيد اعتقالهم من محرري صفقة شاليط، بالإضافة إلى إطلاق سراح الدفعة الرابعة من الأسرى القدامى، وإدخال المساعدات الإنسانية والعمل على إعادة قطاع غزة".

 

وأكد عباس تمسكه بالوحدة والتماسك وبحكومة الوفاق الوطني، واستمرار المصالحة مهما كلف الأمر من ثمن.

 

وتابع: "آن الأوان لوقف العدوان وتوفير حماسة دولية لقطاع غزة والقدس والضفة الغربية وإنهاء الاحتلال".

 

ووصف عباس القصف الإسرائيلي لحي "الشجاعية" شرقي غزة بـ"المجزرة والإجرام".

 

وانهى عباس حديثه، بالقول "المجد والخلود للشهداء والشفاء العاجل للجرحى والحرية للأسرى وعاشت فلسطين، وحسبي الله ونعم الوكيل".

 

وبدعوى العمل على وقف إطلاق الصواريخ من غزة على مدن وبلدات إسرائيل، يشن الجيش الإسرائيلي، منذ السابع من الشهر الجاري، عملية عسكرية على غزة، أسقطت حتى الآن 436 قتيلا، بينهم 98 اليوم الأحد، منهم 60 فلسطينيا في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة، في سلسلة غارات إسرائيلية و3008 جرحى.

 

فيما أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم أن 18 جنديا إسرائيليا قتلوا في عمليته العسكرية في غزة، بالإضافة إلى إصابة العشرات، معظمهم بإصابات طفيفة.

 

ويعيش في غزة أكثر من 1.8 مليون نسمة، وتحاصر إسرائيل القطاع، منذ أن فازت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، التي تعتبرها تل أبيب "منظمة إرهابية"، بالانتخابات التشريعية في يناير/ كانون الثاني 2006.

 

وأثار الهجوم الإسرائيلي غضبا شعبيا واسعا في العديد من دول العالم، لسقوط عدد كبير من الضحايا من الفلسطينيين، بينهم أطفال ونساء.

 

اقرأ أيضا :

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان