رئيس التحرير: عادل صبري 11:47 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

إسرائيل توسع عمليتها البرية وترتكب مذبحة في الشجاعية

إسرائيل توسع عمليتها البرية وترتكب مذبحة في الشجاعية

العرب والعالم

ضحايا مجازر الاحتلال اإسرائيلي - ارشيفية

قذيفة كل 40 ثانية ..

إسرائيل توسع عمليتها البرية وترتكب مذبحة في الشجاعية

20 يوليو 2014 06:39

 

توغلت عشرات الآليات والدبابات العسكرية الإسرائيلية شرقي مدينة غزة، صباح اليوم الأحد، وسط قصف عنيف ومكثف من المدفعية الإسرائيلية، ما أدى إلى مقتل وجرح عشرات الفلسطينيين، ونزوح الآلاف من منازلهم متوجهين صوب مركز المدينة.

 

وأفاد شهود عيان، في غزة، بأن القوات الإسرائيلية المتوغلة مسافة 500 متر في أحياء الشجاعية والتفاح والزيتون شرقي مدينة غزة، قصفت ودمرت منازل وأراض فلسطينية بشكل عشوائي، ما أدى إلى اشتعال حرائق واسعة في المناطق المستهدفة.

 

وقال أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة، إن الجيش الإسرائيلي منع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الفلسطينية من إجلاء القتلى والجرحى، وأطلق قذائفه بشكل مباشر على سيارات الاسعاف والدفاع المدني في مناطق شرق غزة، ما حال دون وصولهم إلى المنازل المدمرة على رؤوس ساكنيها.

 

وأضاف الشهود: "إن آلاف العائلات الفلسطينية في الأحياء الشرقية لمدينة غزة، أخلت منازلها بعد قصف "مكثف"، و"مركز"من المدفعية الإسرائيلية، وعدم تمكن طواقم الإسعاف والدفاع المدني من الوصول إليهم".

 

وتزامن التوغل البري، مع قصف "عنيف" من الزوارق البحرية الإسرائيلية للشريط الساحلي على طول قطاع غزة، وتحليق مكثف للطائرات الحربية والمروحية الإسرائيلية.

 

وتدور اشتباكات عنيفة بين مسلحين من المقاومة الفلسطينية والجيش الإسرائيلي شرقي مدينة غزة، وفق الشهود.

 

وقالت نعمة سكر، إحدى الفلسطينيات النازحات من حي الشجاعية، لمراسل  في غزة: "لقد هاتفنا الجيش الإسرائيلي، وهددنا بأن يفعل بنا كما فعل في جنوب لبنان، ما دفعنا إلى الخروج من منازلنا والمخاطرة بحياتنا وحياة أبنائنا رغم القصف واطلاق النيران المكثف".

 

وقال القدرة إن تساقط القذائف المدفعية الإسرائيلية بشكل كثيف وعنيف على حي الشجاعية، يمنع طواقم الإسعاف من الوصول للمناطق المستهدفة، ما يهدد حياة عشرات الفلسطينيين.

 

وأضاف، إن "النيران تشتعل في بعض المنازل المستهدفة وتمتد لمنازل أخرى وهناك عدد من القتلى والإصابات لا يمكن الوصول إليها لنقلها إلى المشافي، والمواطنين لا يستطيعون الخروج من منازلهم بسبب غزارة القصف الإسرائيلي".

 

وأشار القدرة إلى وصول جثامين 13 قتيلاً وأكثر من 185 جريحًا إلى مجمع دار الشفاء الطبي غرب مدينة غزة، تمكنت الطواقم الطبية وسيارات الإسعاف والدفاع المدني من الوصول إلى منازلهم في المناطق المستهدفة وإجلاءهم.

 

وأكد شهود عيان ونازحون من المنطقة، أن قذيفة إسرائيلية واحدة تسقط كل 40 ثانية على شرق غزة.

 

كما تطلق الآليات الإسرائيلية المتمركزة على الحدود الشرقية لمدينة غزة، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه منازل الفلسطينيين وأراضيهم الزراعية، ما أدى إلى اشتعال النيران في مساحات واسعة من المحاصيل الزراعية، بحسب ذات المصدر.

وأعلن الجيش الإسرائيلي توسيع رقعة العملية البرية في قطاع غزة بدخول قوات برية كبيرة للمشاركة في العمليات التي يقوم بها الجيش الإسرائيلي داخل القطاع .

 

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان اليوم الأحد "توسيع رقعة المرحلة البرية من عملية "الجرف الصامد" بانضمام قوات إضافية إلى الجهد الهادف لمواجهة الإرهاب في غزة وإيجاد واقع يتيح للإسرائيليين العيش بأمن وأمان".

 

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن مساء الخميس الماضي بدء العملية البرية في غزة.

 

وفي هذا الصدد أعلن افيخاي ادرعي ، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي ، صباح اليوم الأحد، "توسيع رقعة المرحلة البرية من عملية الجرف الصامد مع دخول قوات برية كبيرة للمشاركة في عمليات ضرب البنية التحتية الإرهابية في قطاع غزة".

 

وقال ادرعي في تغريدات على (تويتر) إن "توسيع رقعة العمليات البرية يأتي وفقًا للخطة المحددة ومتابعةً لإنجازات العملية حتى الآن وصولا إلى توسيع ضرب حماس وخلق وضع أمني أفضل".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان