رئيس التحرير: عادل صبري 11:40 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الاحتلال هاجمنا 480 هدفًا .. والقسام قتلنا 14 جنديًا إسرائيليًا

الاحتلال  هاجمنا 480 هدفًا .. والقسام قتلنا 14 جنديًا إسرائيليًا

العرب والعالم

مقتل جندي اسرائيلي - ارشيفية

الاحتلال هاجمنا 480 هدفًا .. والقسام قتلنا 14 جنديًا إسرائيليًا

وكالات 20 يوليو 2014 03:53

قال جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، إن قواته البرية والبحرية والجوية هاجمت 480 هدفًا في قطاع غزة منذ بدء العملية البرية الإسرائيلية مساء الخميس الماضي.

 

وأضاف الجيش الإسرائيلي، في بيان له أنه "بالمقابل فقد أطلق فلسطينيون في غزة خلال الفترة ذاتها 265 صاروخًا على إسرائيل، سقط 190 منها على إسرائيل، وأن منظومة القبة الحديدية اعترضت 63 صاروخا"، دون أن يوضح مصير الـ12 صاروخا المتبقية.

 

وتابع البيان: "اعتقلنا 13 فلسطينيا من غزة وتم نقلهم إلى إسرائيل بغرض التحقيق معهم".

 

وأشار إلى أنه "منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية ضد غزة في السابع من يوليو   الجاري تم إطلاق 1770 صاروخًا من غزة على إسرائيل، من بينها 1333 صاروخًا سقطت على إسرائيل، وأن 360 صاروخا تم اعتراضها من قبل منظومة القبة الحديدية" دون توضيح مصير الـ 77 صاروخا الباقية.

 

وأعلن الجيش الإسرائيلي عن بدء عملية عسكرية برية ضد قطاع غزة، مساء الخميس الماضي، من أجل تنفيذ ما قال إنها عملية لضرب الأنفاق "الإرهابية" التي تخرج منً قطاع غزة وتدخل الأراضي الإسرائيلية، أطلق عليها اسم "تنظيف الحدود".

 

ومن جانبها ، أعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة حماس، اليوم الأحد، قتلها 14 جنديًا إسرائيليًا بعد استدراج مقاتليها لقوة إسرائيلية شرقي مدينة غزة.

 

وقالت كتائب القسام، في بيان لها،  "تمكن مجاهدينا من استدراج قوة صهيونية، حاولت التقدم شرقي حي التفاح شرقي مدينة غزة على بعد 500 متر من الطريق الشرقي للمدينة، إلى كمين محكم معد مسبقا".

 

وأضافت الكتائب أن "مجاهديها تركوا هذه القوة تتقدم لتدخل حقل ألغام مكون من عدة عبوات برميلية (عبوة ناسفة كبيرة الحجم)، وبعد أن تبعتها ناقلتا جند إلى داخل الكمين فجّر مجاهدونا حقل الألغام بالقوة ما أدى إلى تدميرها بالكامل".

 

وتابعت: "تقدم المجاهدون بعد تفجير العبوة، صوب ناقلات الجند وفتحوا أبوابها وأجهزوا على جميع من فيهما وعددهم 14 جندياً صهيونياً".

 

ومساء أمس السبت، أعلنت كتائب القسام عن مقتل 11 جنديًا إسرائيليًا في عمليتي إنزال نفذتهما، خلف خطوط الجيش الإسرائيلي، المتمركزة مقابل الحدود الشرقية لقطاع غزة، ومقتل أحد عناصرها في عملية الإنزال الأولى.

 

ولم يرد عن الجانب الإسرائيلي ما يؤكد أو ينفي ما أعلنته كتائب القسام بشأن العملية الثانية، غير أنها أعلنت في وقت سابق عن مقتل اثنين من قواتها أحدهما ضابط برتبة رفيعة خلال "محاولة تسلل إلى إسرائيل".

 

وقال الجيش الإسرائيلي، في بيان له، إن "القتيلين هما الضابط عاموس غربنبرغ، 45 عاما من مدينة هود هشارون (وسط إسرائيل)، والجندي ادار بيرناسو، 20 عاما من مدينة نهاريا (شمالي إسرائيل)".

 

وبحسب البيان، فإن الضابط غربنبرغ "ضابط كبير مسؤول في وحدة تجنيد قوات الاحتياط".

 

ويشن سلاح الجو الإسرائيلي، منذ يوم 7 يوليو  الجاري، غارات مكثفة على أنحاء متفرقة في قطاع غزة، أسفرت عن مقتل 348 فلسطينيًا وإصابة 2650  حتى اليوم، بحسب مصادر طبية فلسطينية، وكذلك تدمير 694 وحدة سكنية بشكل كلي، وتضرر 14500 بشكل جزئي، وفق إحصائية أولية لوزارة الأشغال العامة في الحكومة الفلسطينية.

 

فيما قتل خمسة إسرائيليين، بينهم ثلاثة عسكريين، وأصيب المئات، معظمهم بـ"حالات هلع"، وفقا للرواية الإسرائيلية، بينما يصل عدد القتلى الإسرائيليين، وفق رواية حماس، إلى 31، بينهم 29 عسكريا.

أخبار ذات صلة:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان