رئيس التحرير: عادل صبري 05:38 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مقتل النجل الأكبر للقيادي البارز بحماس خليل الحية

مقتل النجل الأكبر للقيادي البارز بحماس خليل الحية

العرب والعالم

قصف منازل قادة حماس بغزة - ارشيفية

مقتل النجل الأكبر للقيادي البارز بحماس خليل الحية

الأناضول 20 يوليو 2014 03:00

قُتل النجل الأكبر للقيادي البارز في حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، خليل الحية، اليوم الأحد، في قصف مدفعي إسرائيلي استهدف منزله شرقي مدينة غزة.

 

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية الطبيب، أشرف القدرة، في تصريح إن "المدفعية الإسرائيلية استهدفت خلال الليلة الماضية منزل أسامة الحية في حي الشجاعية شرقي غزة، وهو النجل الأكبر لعضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية، ما أدى إلى استشهاده".

 

وكانت الآليات المدفعية الإسرائيلية المتمركزة على الحدود الشرقية للقطاع قد قصفت الليلة الماضية بشكل عنيف ومكثف حي الشجاعية شرقي مدينة غزة، ما أدى إلى إصابة العشرات من الفلسطينيين واشتعال النيران في عدد من المنازل الفلسطينية وامتدادها لمنازل أخرى، بالإضافة لاحتراق مساحات شاسعة من المحاصيل الزراعية.

 

وبمقتل الحية يرتفع إجمالي ضحايا عملية "الجرف الصامد" التي ينفّذها الجيش الإسرائيلي في غزة منذ أربعة عشر يوما إلى 349 قتيلا، بينهم 83 طفلاً، و32 امرأة، وإصابة نحو 2650 آخرين، بجراح متفاوتة.

 

وأعلن الجيش الإسرائيلي عن بدء عملية عسكرية برية ضد قطاع غزة، مساء الخميس الماضي، من أجل تنفيذ ما قال إنها عملية لضرب الأنفاق "الإرهابية" التي تخرج منً قطاع غزة وتدخل الأراضي الإسرائيلية، أطلق عليها اسم "تنظيف الحدود".

 

ويشن سلاح الجو الإسرائيلي، منذ يوم 7 يوليو  الجاري، غارات مكثفة على أنحاء متفرقة في قطاع غزة، تسببت بتدمير 694 وحدة سكنية بشكل كلي، وتضرر 14500 بشكل جزئي، وفق إحصائية أولية لوزارة الأشغال العامة في الحكومة الفلسطينية.

 

فيما قتل خمسة إسرائيليين، بينهم ثلاثة عسكريين، وأصيب المئات، معظمهم بـ"حالات هلع"، وفقا للرواية الإسرائيلية، بينما يصل عدد القتلى الإسرائيليين، وفق رواية حماس، إلى 31، بينهم 29 عسكريا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان