رئيس التحرير: عادل صبري 05:58 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

وقفة تضامنية مع غزة أمام الأمم المتحدة بسويسرا

وقفة تضامنية مع غزة أمام الأمم المتحدة بسويسرا

العرب والعالم

غزة_ ارشيفي

بقيادة البرلماني السويسري "لورانس فيلهمان"..

وقفة تضامنية مع غزة أمام الأمم المتحدة بسويسرا

الأناضول 19 يوليو 2014 20:15

شهدت مدينة جنيف السويسرية، اليوم السبت، تظاهرة احتجاجية، أمام مكتب الأمم المتحدة، للتنديد بالهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة الفلسطيني الذي بدأ جوا في الـ7 من الشهر الجاري، لتبدأ في وقت متأخر مساء أول أمس الخميس الاجتياح البري للقطاع.

 

وشهدت تلك الوقفة مشاركة كبيرة تقدمها البرلماني السويسري "لورانس فيلهمان ريال"، وردد الجميع هتافات مناهضة لإسرائيل وحكومتها، ومنددة بهجومها على القطاع الفلسطيني، وقتلها للأطفال والنساء.

 

وأدان المشاركون في تلك الاحتجاجات من أمام مبنى المكتب، صمت الأمم المتحدة حيال المجازر الإسرائيلية، على حد تعبيرهم، مطالبين المجتمع الدولي بالتحرك السريع لوقف ذلك العدوان.

 

وفي الكلمة التي ألقاها، قال "ريال" إنَّ "أهالي غزة يعيشون في الأيام الأخيرة مأساة بكل ما تحوي الكلمة من معنى، ونحن نتظاهر هنا اليوم لنعلن تضامننا معهم بصفة خاصة، ومع الفلسطينيين بصفة عامة. وأحب أن أقول للعالم أجمع أن مزيدا من المجازر والدماء لن يكون في مصلحة أحد".

 

وأضاف البرلماني السويسري: "قطاع غزة أشبه ما يكون بالسجن الكبير. وعلينا أن نتخذ كافة الخطوات لوضع حد لهذه المآسي التي يعانيها القطاع وساكنوه. هذا هو الهدف الرئيس من تظاهرنا أمام مكتب الأمم المتحدة التي ينبغي عليها أن ترد بالشكل اللازم على كل هذا. فبسبب إسرائيل أصبح الفلسطينيون في قطاع غزة يعيشون في سجن مفتوح".

 

وفي كلمة أخرى ألقاها مسؤول آخر عضو بالهيئة التي دعت للتظاهرة، أكد أن الأمم المتحدة، ودول العالم "لم يظهروا ردّ الفعل اللازم حيال ما يجري من عدوان تجاه قطاع غزة"، مضيفا "ونحن نستغل هذه المناسبة ونعلن إدانتنا لهذه المواقف المتخاذلة، فالأمين العام للأمم المتحدة لم يفعل أي شيء على الإطلاق في هذا الشأن".

 

وسقط 341 قتيلا و2560 جريحا فلسطينيا منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة، الذي يقطنه أكثر من 1.8 مليون فلسطيني، وتحاصره إسرائيل منذ أن فازت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالانتخابات التشريعية في يناير 2006.

 

فيما قتل خمسة إسرائيليين، بينهم ثلاثة عسكريين، وأصيب المئات، معظمهم بـ"حالات هلع"، وفقا للرواية الإسرائيلية، بينما يصل عدد القتلى الإسرائيليين، بحسب رواية "حماس"، إلى تسعة، بينهم سبعة عسكريين.

اقرأ أيضًا:

 

بان كي مون يصل للشرق الأوسط سعيًا لوقف إطلاق النار

نظام اﻷسد يضع 6 شروط لنجاح خليفة الإبراهيمي

بان كي مون يحث مصر على فتح معبر رفح

إيما واتسون سفيرة للنوايا الحسنة

الأمم المتحدة تدرس إجراء تحقيق دولي في مقتل أبو خضير

حقوقيون بالأمم المتحدة يطالبون مصر بإصلاح منظومة القضاء

مصر تفوز بولاية ثانية في لجنة حقوق الطفل بالأمم المتحدة

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان