رئيس التحرير: عادل صبري 03:10 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

وزير تونسي: ننسق مع الجزائر لتعقب قتلة الـ14 جنديًا في جبل الشعانبي

وزير تونسي: ننسق مع الجزائر لتعقب قتلة الـ14 جنديًا في جبل الشعانبي

العرب والعالم

صورة أرشيفية

وزير تونسي: ننسق مع الجزائر لتعقب قتلة الـ14 جنديًا في جبل الشعانبي

الأناضول 17 يوليو 2014 18:45

قال وزير الدفاع التونسي، غازي الجريبي اليوم الخميس، إنهم ينسقون مع الجزائر، لتعقب مجموعة يتراوح عددها بين 40 و60 شخصًا، تقف وراء مقتل 14 جنديًا في منطقة جبل الشعانبي، غربي البلاد.

 

وقتل ليلة أمس الأربعاء 14 جنديًا و"إرهابي'' واحد في منطقة هنشير التلة في جبل الشعانبي بمحافظة القصرين، بعد هجوم شنته مجموعتان "إرهابيتان".

 

 الجريبي أضاف في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الداخلية لطفي بن جدو، أن "أغلب الإرهابيين تسللوا من خارج الشعانبي والأغلب أنهم قدموا من خارج الحدود، لأن لهجاتهم فيها من التونسيين والجزائريين ويتجهون نحو الحدود الغربية"، وتابع: "نحن ننسق مع الجزائر لتعقب الإرهابيين".

 

وبحسب الجريبي: "تستهدف العناصر الإرهابية تنفيذ مخططات جهنمية إقليمية"، موضحًا أنها تستهدف "ضرب المنطقة من الشرق إلى الغرب ومن الشمال إلى الجنوب، وهي حرب إقليمية مدعومة من قوى داخلية وخارجية".

 

ولفت الجريبي إلى أن التسلل في المنطقة التي حدث فيها الهجوم "ممكن وخاصة ليلاً"، إضافة إلى أنها (المنطقة) "خارج السيطرة"، مضيفًا: "سنفتح تحقيقًا فيما إذا كان هناك تخاذل في تحمل المسؤوليات".

 

أما وزير الداخلية، فقال إن العناصر التي قتلت الجنود "تنتمي لكتيبة عقبة بن نافع التابعة لتنظيم القاعدة بالغرب الإسلامي، وهي تبايع داعش (تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان