رئيس التحرير: عادل صبري 03:34 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

استشهاد 227 بـ4399 قذيفة منذ بدء العدوان الإسرائيلي على غزة

استشهاد 227 بـ4399 قذيفة منذ بدء العدوان الإسرائيلي على غزة

العرب والعالم

شهداء بينهم أطفال في غزة

والمقاومة ردت بـ1500 قذيفة صاروخية

استشهاد 227 بـ4399 قذيفة منذ بدء العدوان الإسرائيلي على غزة

وكالات 17 يوليو 2014 06:59

أسفرت العملية العسكرية الواسعة التي يشنها جيش الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة منذ يوم السابع من يوليو الجاري، عن خسائر بشرية ومادية فادحة، وفق مصادر فلسطينية رسمية، وأخرى حقوقية.

وأطلقت إسرائيل على عمليتها اسم "الجرف الصامد"، فيما أطلقت كتائب القسام الجناح المسلح لحركة "حماس" على تصديها للعملية اسم "العصف المأكول"، بينما أطلقت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي اسم "البنيان المرصوص".

 

ومع نهاية اليوم العاشر للعملية العسكرية التي يشارك فيها أسلحة الجو، والبحرية، والمدفعية الإسرائيلية ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين إلى 227 شهيدا بينهم 48 طفلا أصغرهم يبلغ عمره (5 شهور)، و27 امرأة و16 مسناً، فيما بلغ عدد الجرحى 1685 جريحا، منهم 462 طفلا أصغرهم عمره (4 أيام)، و288 امرأة، وفق تصريح صحفي للمتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية أشرف القدرة.

 

وتسببت الغارات الجوية والبرية والبحرية الإسرائيلية المتتالية على القطاع بتدمير 694 "وحدة سكنية" بشكل كامل، و14500 "وحدة سكنية" بشكل جزئي منها 640 وحدة، لم تعد صالحة للسكن، بحسب تصريح وزير الأشغال العامة والإسكان في حكومة التوافق مفيد الحساينة.

 

ومن بين المنازل الفلسطينية المدمرة، منازل أربعة من كبار قادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وهم: عضو المكتب السياسي للحركة محمود الزهار في مدينة غزة، والنائبين بالمجلس التشريعي الفلسطيني عن الحركة إسماعيل الأشقر، وجميلة الشنطي، ووزير الداخلية بحكومة "حماس" السابقة فتحي حماد.

 

ووفق تصريح رئيس المرصد "الأورومتوسطي" لحقوق الإنسان في قطاع غزة (غير حكومي) "رامي عبده"، لوكالة "الأناضول" فإن القصف الإسرائيلي طال عددا من المساجد والمراكز الصحية، فتضرر 31 مسجدا منها 6 مساجد دمرت بشكل كامل، و25 بشكل جزئي، فيما تضررت 8 مستشفيات ومراكز صحية فلسطينية بشكل جزئي.

 

ومنذ بداية العملية الإسرائيلية، دُمرت 62 مدرسة "بشكل جزئي" في أنحاء القطاع تخدم (38 ألف) طالبا فلسطينيا، فيما تضررت 3 جامعات "بشكل جزئي" بسبب قصف عدة أهداف قريبة منها، كما دمرت مباني 7 جمعيات خيرية بعد استهدافها بشكل مباشر، بحسب تصريحات عبده.

 

وتسبب القصف الإسرائيلي بتدمير 6 محطات "للصرف الصحي" تقدم خدمات لقرابة 170 ألف مواطن فلسطيني.

 

وبات 42 ألف مواطن فلسطيني بدون مأوى جراء الاستهداف الإسرائيلي لمنازلهم أو تهديدها بالقصف، كما قال رئيس "المرصد الأورومتوسطي".

 

واستخدمت إسرائيل في قصفها 4399 قذيفة صاروخية، منهم 2697 صاروخ أطلقته طائرات سلاح الجو، و860 قذيفة من الزوارق البحرية، و842 قذيفة من الآليات المدفعية المتمركزة على الحدود الشرقية للقطاع.

 

فيما ردت فصائل المقاومة في قطاع غزة على الغارات الإسرائيلية بقصف مدن ومستوطنات ومواقع عسكرية ومطارات في شمال ووسط وجنوب إسرائيل بقرابة 1500 قذيفة صاروخية، بحسب تصريحات مصادر أمنية فلسطينية.

 

وتأتي هذه الإحصائيات، في الوقت الذي أعلن كل من جيش الاحتلال الإسرائيلي، وفصائل المقاومة الفلسطينية بغزة عن موافقتهما على تهدئة ميدانية لمدة 5 ساعات بدء من الساعة 7:00 تغ من صباح اليوم الخميس وحتى الساعة 12:00 تغ، استجابة لطلب من الأمم المتحدة لتتمكن من توصيل مساعدات إنسانية.

 

وقال المتحدث باسم حركة "حماس" سامي أبو زهري في تصريح صحفي اليوم: "تم التوافق بين فصائل المقاومة على قبول عرض الأمم المتحدة حول هدوء ميداني لمدة 5 ساعات من الساعة 10:00 (7:00 تغ) صباح اليوم الخميس وحتى الساعة 3:00 (12:00 تغ) لحاجات إنسانية".

 

ومساء الأربعاء، قال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في تغريدة على (تويتر): "استجابة لطلبات كثيرة من الأمم المتحدة قررت إسرائيل تعليق العمليات العسكرية في غزة غدًا من الساعة العاشرة صباحًا (07.00 تغ) حتى الساعة الثالثة بعد الظهر (12.00 تغ) لأغراض إنسانية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان