رئيس التحرير: عادل صبري 07:29 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

خبراء: خطاب بشار يعيد زمن الأسد الأب

خبراء: خطاب بشار يعيد زمن الأسد الأب

العرب والعالم

بشار الأسد

بعد تهنئته إيران وهجومه على السعودية..

خبراء: خطاب بشار يعيد زمن الأسد الأب

أيمن الأمين 16 يوليو 2014 16:06

تباينت ردود أفعال خبراء السياسة وخبراء العلاقات الدولية، حول خطاب الرئيس السوري بشار الأسد، أثناء تأديته اليمين الدستورية لتولي فترة رئاسية جديدة من 7 سنوات.

 

الخبراء في تصريحاتهم لـ"مصر العربية"، أوضحوا أن خطاب الأسد حمل كثيرًا من التحديات الجديدة التي ستواجهها سوريا مستقبلًا، كما وصفوا تهنئته لإيران بالاعتراف بالمساعدات الإيرانية له ومدى قوة الدعم الإيراني في وأد المعارضة السورية.

 

وعن هجومه على السعودية وبعض البلدان العربية، تحدث الخبراء، قالوا إن الأسد يحاول إظهار القوة على تلك الدول، وأنه انتصر  في معركته ضد ما وصفه بالإرهاب، وأن الربيع العربي يحتضر.

 

مؤامرة ضد سوريا

 

الدكتور سعيد اللاوندي، قال إن خطاب بشار الأسد اليوم ركز على المؤامرة التي تتعرض لها سوريا، وبعض الدول العربية، مضيفًا أن الأسد توعد في خطابه إلى النيل من الدول التي لم تقف إلى جانبه.

 

وأوضح الخبير في العلاقات الدولية في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن هجوم الأسد على السعودية والإمارات وبعض الدول الإسلامية، هو نوع من اللوم ضد تلك الدول والتي لم تساعده، باعتبار سوريا دولة عربية.

 

وتابع اللاوندي، أن حديثه عن أن الإرهاب سيطول البلدان التي لم تدعمه ضد الإرهاب قصد به هروب البعض من الوقوف معه ضد المعارضة، قائلًا إن الانتصار للشعب وللأغلبية وليس لفصيل.

 

تخوف وقلق

 

ومن الناحية النفسية، قال الدكتور سعيد صادق أستاذ الاجتماع السياسي، إن خطاب بشار الأسد اليوم حمل عدة رسائل هامة، أولها: تأكيد انتصاره على المعارضة السورية، تهنئته لإيران واعترافه للعالم أنها الداعم الأول له، ثالثًا: هجومه على السعودية وتركيا وبعض الدول الغربية، مضيفًا أن الأسد لعب على وتر كره الناس والغرب للإسلام السياسي لكسب المساندة.

 

وأوضح أستاذ الاجتماع السياسي أن شكر الأسد لإيران يثبت أنها الداعم الأول والأخير له، وبالتالي أراد أن يقدم للعالم خريطة تحالفاته الخارجية مع إيران وروسيا، وإظهار خلافاته مع السعودية والإمارات وقطر.

 

وتابع صادق أن الخطاب في مجمله به نقاط صحيحة، لكن يغلب عليه الخوف والقلق من المستقبل، قائلًا إن حديثه عن تحرير سوريا بالقوة، اعتراف مجرم عن القتل والدمار وبحور الدم التي خلفها بعد عملياته العسكرية، مشيرًا إلى أن الخطاب في مجمله يعيد زمن الأسد الأب.

 

موت الربيع العربي

 

وكان الرئيس السوري، بشار الأسد، قد أدى اليمين الدستورية لولاية جديدة من سبع سنوات، هاجم فيها بعض الدول العربية معلنًا انتصاره، وموت الربيع العربي في خطاب مطول بثه التليفزيون السوري استمر 73 دقيقة ألقاه أمام أنصاره، أمام جلسة مجلس الشعب عقدت في قصر الشعب الرئاسي.

 

وأعيد انتخاب الأسد لولاية رئاسية جديدة في الثالث يونيو الجاري في اقتراع أجري في مناطق سيطرة نظامه، وسط نزاع دام مستمر في البلاد منذ ثلاثة أعوام، أودى بحياة أكثر من 170 ألف شخص سوري على الأقل، بحسب تقارير صادرة عن المرصد السوري لحقوق الإنسان.

 

تهنئة إيران

 

وفي خطابه اليوم، هاجم الأسد بعض الدول العربية والإسلامية، مثل السعودية وتركيا، كما حذر من أن الدول التي تدعم "الإرهاب" ستدفع "ثمنًا غاليًا".

 

 وقال الأسد: "أليس ما نراه في العراق اليوم وفي لبنان وكل الدول التي أصابها داء "الربيع المزيف" من دون استثناء، هو الدليل الحسي الملموس على مصداقية ما حذرنا منه مرارًا وتكرارًا.

 

كما أرسل الأسد تحية اعتزاز وتهنئة لإيران أكثر الدول دعمًا له.

 

 

اقرأ أيضًا:

مقتل 7 أثناء الاحتفال بفوز الأسد في سوريا

الأصوات الباطلة تتقدم على منافسي بشار في سوريا

خريطة.. الانتخابات السورية أجريت في 30% من دمشق فقط

انتخابات الرئاسة السورية.. بالأرقام

سوريا تصوت في انتخابات الدم المحسومة للأسد

الأسد يحتفل بانتصار باهظ الثمن

الجربا يوجه خطابًا للسوريين عشية انتخابات الرئاسة السورية

انتخاب تكتيكي.. فيلم قصير يحاكي انتخابات الرئاسة بسوريا

سوريا المدمرة تستعد لإعادة تنصيب الأسد على أشلاء الضحايا

السوريون بالخارج يواصلون التصويت بانتخابات الرئاسة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان