رئيس التحرير: عادل صبري 06:14 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"الصحراء" تعيد المغرب العربي إلى نقطة الصفر

بسبب تصريحات مزوار

"الصحراء" تعيد المغرب العربي إلى نقطة الصفر

أيمن الأمين 16 يوليو 2014 15:35

كلما تعالت التصريحات بين المغرب والجزائر تجددت أزمة الصحراء الغربية بينهما، فالتصريحات الأخيرة لوزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار ضد الجزائر وضعت العلاقات الجزائرية المغربية في مهب الريح، وبات جمود العلاقات بينهما أمرا واقعا.

 

وزير الخارجية المغربي، صلاح الدين مزوار، قال في تصريحات صحفية إن الجزائر تقف وراء تعيين الاتحاد الأفريقي لمبعوث خاص للاتحاد، من أجل الصحراء الغربية"، و"بالضغط على الدول الأفريقية لإبقاء اعترافها بجبهة البوليساريو" الأمر الذي رفضته الجزائر واعتبرته تدخلاً في شأنها الداخلي، واصفة التصريحات بالمشينة والغير مسؤولة بحسب تصريحات المتحدث باسم وزارة خارجيتها عبد العزيز بن علي شريف.

 

"بداية الأزمة"

 

بدأت أزمة الصحراء الغربية والتي تبلغ مساحتها 266 ألف كيلومتر مربع قبل انسحاب الاستعمار الإسباني منها عام 1975، بعد مطالبة المغرب استرجاع الصحراء الغربية من الاحتلال الإسباني باعتبار أن الصحراء الغربية جزء من أراضيه، وخلال أثناء المفاوضات الإسبانية مع المغرب طالبت موريتانيا بجزء من الصحراء بدعوى أن للسكان تقاليد شبيهة بالتقاليد الموريتانية، بينما أعلنت جبهة البوليساريو إلى إقامة دولة جديدة منفصلة في منطقة الصحراء الغربية، وذلك يعرف الجمهورية العربية الصحراوية.

 

تطورت المشكلة بدخول الطرفين «البوليساريو» ومن ورائها الجزائر، والمغرب ومعها موريتانيا من ناحية أخرى في صراع للاستحواذ والسيطرة على «الصحراء الغربية»، وفى الوقت الذى نجحت فيه البوليساريو في قبول اعتراف المجتمع الدولي كممثل شرعي ووحيد للشعب الصحراوي وحصلت على مقعد كعضو مراقب في الأمم المتحدة، كانت المغرب وإسبانيا وموريتانيا تجهز لاتفاقية ثلاثية في نوفمبر 1975،بمنح ثلثي الصحراء للمغرب والثلث الجنوبي لموريتانيا مع تمكين الدولتين لإسبانيا من استغلال بعض ثروات «الصحراء» الطبيعية وإعطائها الحقوق القانونية فى ذلك المجال. وتطبيقاً لهذا الاتفاق بدأت القوات العسكرية للبلدين فى الانتشار في «الصحراء» شمالاً وجنوباً، وقابل ذلك هجرات جماعية من الصحراوي من المدن والقرى التي تم احتلالها إلى المناطق الخاضعة إلى الجبهة.

 

في الفترة الأخيرة ازدادت وتيرة التوتر بين البلدين، فازدادت حدة التراشق بالألفاظ والتصريحات، فبعد التصريحات الأخيرة للخارجية الجزائرية ووصفها المغرب بالدولة المعادية للأمن القومي الجزائري، اتهم وزير الخارجية المغربي الجزائر بـ"غياب المصداقية على مستوى الخطاب"، موضحاً أن الجزائر "لا يمكن أن تدافع عن حقوق الإنسان" في العالم، قب لأن يعلن أن "منؤ يعطي المصداقية لخطاب الجزائر هم نحن" في إشارة إلى المغاربة، موضحاً أن الجزائر نفذت "تحركات بئيسة على المستوى الإفريقي عبر إقحام الاتحاد الإفريقي في نزاع الصحراء الغربية.

 

"الاتحاد الإفريقي"

 

المملكة المغربية رفضت إقحام الاتحاد الأفريقي في قضية الصحراء الغربية ورفضت أي تسوية في القضية ذاتها عبر رسالة الملك محمد السادس ملك المغرب والذي وجهها إلى الأمين العام للأمم المتحدة عام 2012 ورسالة الوزيرة المنتدبة للأمين العام، كما رفضت تسمية "ممثل خاص للصحراء" للاتحاد الإفريقي.

 

جبهة البوليساريو تسعي الآن في نهج استراتيجية الحصول على تأييد برلمانات بشأن الاعتراف وتأييد تقرير المصير، في وقت يركز المغرب على الحكومات دون الاهتمام بما يسمى ‘الدبلوماسية البرلمانية.

 

"بان كي مون"

 

الأمم المتحدة مع تصاعد حدة التوتر بين البلدين أكدت علي لسان أمينها العام بان كيمون أن ملف الصحراء الغربية مقبل على تغييرات جوهرية في حالة فشل المفاوضات الحالية، قائلاً أن عام 2015 قد يأخذ منعطفاً جديداً في النزاع بين المغرب وجبهة البوليساريو.

 

" تؤثر علي مصر"

 

اللواء طلعت مسلم الخبير العسكري قال إن عمق تحريك" النزاع بين الجزائر والمغرب يرجع إلي الخلافات القديمة بين الدولتين، خصوصاً في ظل اللعب علي أزمة الصحراء الغربية وتجددها، مضيفاً أن الشعب الصحراوي جزء من الأمة العربية ويجب الاعتراف بهذا.

 

وأوضح الخبير العسكري في تصريحات لـ"مصر العربية" أن الدول العربية عليها أن تجتمع سريعاً لحل أزمة الصحراء الغربية المتنازع عليها، لعدم إعطاء فرصة للتدخل الدولي بينها، مشيراً إلي أن هناك أيدي خفية تحرك وتشعل النزاعات بين الدول العربية، فبعد تحريك الوضع في الدول التي قامت بها ثورات، هناك اتجاه إلي الدول الأكثر استقراراً كالمغرب والجزائر.

 

وتابع مسلم أن الأيام القادمة قد تشهد زيادة في التوترات في منطقة الصحراء الغربية، وقد ينتج عنها مزيداً من قطع العلاقات بين بعض الدول العربية، الأمر الذي سيؤثر علي الجانب المصري، خصوصاً وأن ما يؤثر في العالم العربي يؤثر في الدول العربية، قائلاً أن مصر ستكون الأكثر تضرراً.

 

اقرأ أيضا:

المغرب">بأمر الملك.. رجال الدين ممنوعون من السياسة في المغرب

المغرب">4 ملايين دوﻻر من أمير قطر لمؤسسة يرأسها عاهل المغرب

المغربي-سنصبح-مركزا-مهما-للاستثمار-في-أفريقيا">وزير الاقتصاد المغربي: سنصبح مركزا مهما للاستثمار في أفريقيا

المغرب">بـ23 اتفاقية.. محمد السادس يحل عزلة المغرب

المغرب-يطالب-بحياد-الأمم-المتحدة-في-أزمة-الصحراء">المغرب يطالب بحياد الأمم المتحدة في أزمة الصحراء

المغرب-يخشى-طموحات-البغدادي">المغرب يخشى طموحات البغدادي

المغرب">فوبيا اﻻغتيالات تجتاح المغرب

المغرب">43 ألف وحدة سكنية آيلة للسقوط في المغرب

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان