رئيس التحرير: عادل صبري 07:59 مساءً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

العجَل في دمشق لتفادي الحواجز الأمنية

العجَل في دمشق لتفادي الحواجز الأمنية

العرب والعالم

بعض من المشاركين بالحملة

بالصور..

العجَل في دمشق لتفادي الحواجز الأمنية

غسان الحلاق 16 يوليو 2014 12:50

بعد سنتين من إطلاق الشعب السوري حملة "صار بدها بسكليت" تم تطبيق الحملة على أرض الواقع في دمشق، واستلام الدفعة الأولى من الدراجات الهوائية وبدء تنفيذ مشروع الطريق الأخضر داخل حرم جامعة دمشق .


و قام بنك البركة بدعم الحملة بتقديم عدد من الدراجات الهوائية، بعد أن تم تخطيط الشوارع مع مراعاة رسم مسارات لطرق الدراجات الهوائية.
وكان أول مكان يتم فيه تنفيذ هذا المشروع كلية الهندسة المعمارية بجامعة دمشق.
 

الشوارع المخصصة للدراجات الهوائية

الشوارع المخصصة للدراجات الهوائية

 

يهدف القائمون على الحملة إلى " تغيير عادات المجتمع و نظرته إلى استخدام الطرق البديلة، و إيصال ثقافة استخدام الدراجة بدلا من الاعتماد على المواصلات كسبيل لرقي المجتمع من خلال الفوائد التي يمكن جنيها من استخدام الدراجات كتخفيف الضغط المروري أو التوفير في الوقود و تقليل التلوث، و الحفاظ على رونق بعض الأماكن بعدم استخدام السيارات فيها".
 

جاءت فكرة الحملة بعد أن لاحظ القائمون عليها الازدحام المروري في شوارع دمشق وأن "عملية التنقل تستغرق ساعات" فبدؤوا عملية البحث عن بدائل أخرى، لتأتي فكرة "استخدام الطرق البديلة كالدراجة وحث الجميع عليها  ، فيمكن باستخدام الدراجة استخدام الطرق المختصرة وغير الرئيسة لتفادي الحواجز الأمنية  ، التي أصبحت عبئاً على الشعب السوري عوضاً من أن تكون عونا وحمايةً وأمناً له.

احدى الفتيات المشاركات بالحملة

 

وعقب انطلاق الحملة قامت الحكومة السورية بفرض رخص للدراجات الهوائية لكل من يريد أن يركب الدراجة.
 

رخصة دراجة هوائية

 

وفعلا بدأ العديد من الشبان والشابات ينضمون للحملة، ويشاركون صورهم على صفحة الحملة دليل على تضامنهم

 

ورغم الحصار الذي تشهده منطقة مخيم اليرموك الا أنهم عبروا عن تضامنهم بالصورة التالية:

وهذه صورة الدفعة الأولى من الدراجات المقدمة والموجودة في حرم الجامعة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان