رئيس التحرير: عادل صبري 12:30 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الأسد: الأزمة السورية لا يمكن حلها من الخارج

الأسد: الأزمة السورية لا يمكن حلها من الخارج

العرب والعالم

الرئيس السورى بشار الاسد

خلال أدائه اليمين الدستورية لولاية رئاسية جديدة

الأسد: الأزمة السورية لا يمكن حلها من الخارج

وكالات 16 يوليو 2014 10:50

أدى الرئيس السوري بشار الاسد اليمين الدستورية أمام أعضاء مجلس الشعب لولاية رئاسية جديدة امدها سبع سنوات.

وتجري مراسم اداء القسم في القصر الرئاسي بدمشق، وذلك بعد مرور اكثر من ثلاث سنوات على بدء الحرب التي فتكت باكثر من 170 الف سوري واجبرت الملايين على النزوح.

وقال الأسد في كلمة بعد أداء القسم إن "الانتخابات كانت معركتنا للدفاع عن السيادة والشرعية والقرار الوطني وكرامة الشعب".

 

وأضاف الأسد أن الأزمة في سوريا لا يمكن حلها من الخارج، مشددا على أن الحل السياسي يبنى على المصالحات الداخلية والحوار الوطني لحقن الدماء وعود الامان والمهجرين وقطع الطريق على ما وصفه "المؤمرات الخارجية".

وكان الرئيس الاسد قد فاز بالانتخابات الرئاسية التي اجريت في الثالث من الشهر الماضي، والتي وصفها معارضوه بالمهزلة.

وانتقد الأسد ما اسماها الدول التي تدهم الارهاب وما وصفه بـ "الربيع المزيف".

 

وكان مؤيدو المعارضة السورية في العالم العربي والغرب يصرون على ضرورة تنحي الاسد في السنتين الاولتين من الحركة المسلحة المناوئة لنظامه، ولكن التقدم الذي احرزته الدولة الاسلامية اثار المخاوف - في الغرب بوجه الخصوص - مما قد يأتي به المستقبل لو انتصر الجهاديون في الحرب.

ويقول محللون إن رجحان كفة الجهاديين كانت هدية للاسد الذي ما لبث يصف الثورة ضد نظامه بأنها "مؤامرة ارهابية" مدعومة من الخارج.

 

ويقول هؤلاء إن الرئيس السوري يستغل خوف الغرب من الاسلام المتطرف ليطرح نفسه كحصن منيع يقف بوجه هذه الظاهرة.

واستفاد نظام الاسد من الدعم القوي الذي قدمته له ايران وروسيا.

ومن المقرر ان تستقيل الحكومة السورية عقب اداء اليمين، حيث سيعين الاسد رئيسا جديدا للوزراء خلفا لوائل الحلقي.

وتحدى الأسد، الذي تدعمه روسيا وايران وحزب الله في لبنان، دعوات الغرب بالتنحي جراء الصراع المندلع منذ ثلاث سنوات مع تحول الاحتجاجات ضد حكمه إلى حرب أهلية.

اقرا ايضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان