رئيس التحرير: عادل صبري 10:03 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار .. لمصلحة من؟

المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار .. لمصلحة من؟

العرب والعالم

المقاومة الفلسطينية

المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار .. لمصلحة من؟

أحمد درويش 15 يوليو 2014 14:15

تباينت ردود الأفعال تجاه المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار بين الفصائل المقاومة في فلسطين وبين الجانب الإسرائيلي؛ فأعلنت إسرائيل موافقتها على ، المبادرة، بينما التزمت الفصائل الفلسطينية الصمت ولم تصدر موقفًا رسميًا حتى الآن.

فقد أعلن الجانب الإسرائيلي، عن قبوله المبادرة؛ حيث أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أن قبول إسرائيل المبادرة المصرية كان بهدف إتاحة المجال أمام الجهود الرامية لنزع سلاح المقاومة.

وأضاف نتنياهو في مؤتمر له اليوم, أن الهدف من العدوان كان وقف إطلاق النار، مضيفاً أنّه في حال واصلت حركة "حماس" إطلاق الصواريخ، فإنّ إسرائيل ستوسع عملياتها العسكرية، وسيكون لها كامل الشرعية الدولية للقيام بذلك.

في المقابل, أعلنت حركة حماس أنها لم تصدر حتى الآن, موقفا سواء بالقبول أو الرفض من المبادرة المصرية؛ فقال موسى أبو مرزوق, عضو المكتب السياسي للحركة: إن قيادات الحركة ما زالت تتشاور بشأن المبادرة المصرية ولم يصدر حتى الآن أي موقف رسمي بشأنها.

من جهته أشاد بشير أبو حطب، القنصل الفلسطيني بالقاهرة، بالمبادرة. مؤكدا على أنه يتوجب على كافة الفصائل المقاومة القبول بها.

وقال أبو حطب، في تصريح خاص لمصر العربية: إن المبادرة في محلها، واصفا إياها بالمسئولة، وأنها ستكون سببًا في حقن الدماء الفلسطينية التي تراق يوميًا, كما أنها ستوقف العبث الذي يقوم به البعض ويعرض أبناء الشعب للمخاطر.

وعن موقف حماس من المبادرة، وعلاقتها المتوترة بالجانب المصري, قال أبوحطب: إنه على حركة حماس الخروج من القمقم الإخواني الذي وضعت نفسها داخله؛ فهي مازالت غير قادرة على تقبل الوضع الجديد الذي حدث في مصر. حسب قوله.

وأردف: حماس لابد أن تدرك أنها فصيل فلسطيني وليست تابعة تعمل لصالح تنظيم ضيق وهو الإخوان المسلمون, قائلا: إنها من المفترض أن تراعي الدماء التي تسقط كل يوم. 

وتوقع أبوحطب أن توافق كافة الفصائل الفلسطينية على المبادرة المصرية, مضيفًا أن المبادرات الحربية لا ينبني عليها مكاسب سياسية

من جانب آخر , قال السفير إبراهيم يسري, مدير إدارة العلاقات الدولية بوزارة الخارجية الأسبق: إن المبادرة تصبّ في الصالح الإسرائيلي, معتبرًا أن سياسات الدولة الحالية، تسير على خطى الرئيس الأسبق حسني مبارك.

وأضاف يسري في تصريح خاص, لمصر العربية, أن مصر تلتزم الحياد من الصراع الفلسطيني الإسرائيلي, وتساوي بين الطرفين, وفي هذا تخلٍّ واضح من مصر عن دعم القضية الفلسطينية.

وتابع: أعتقد أن المبادرة هي مجرد تخلص مصر من الحرج الواقع عليها من الصراع؛ فهي توافق على ضرب غزة من أجل القضاء على حماس.

وعن صواريخ المقاومة، قال يسري: إن الصواريخ مبذول فيها جهد جبار، لكن تأثيرها ضعيف وهي لا تؤثر على قوة إسرائيل.

وكانت مصر أعلنت مبادرة تضمنت عددا من النقاط كان أبرزها: الدعوة لوقف فوري لإطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية، نظرًا لأن تصعيد المواقف والعنف والعنف المضاد وما سيسفر عنه من ضحايا لن يكون في صالح أيٍّ من الطرفين ومن هذا المنطلق يلتزم الطرفان خلال فترة وقف إطلاق النار بالآتي:

أ- تقوم إسرائيل بوقف جميع الأعمال العدائية (Hostilities) على قطاع غزة برًا وبحرًا وجوًا، مع التأكيد على عدم تنفيذ أي عمليات اجتياح بري لقطاع غزة أو استهداف المدنيين.

ب- تقوم كافة الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة بإيقاف جميع الأعمال العدائية (Hostilities)  من قطاع غزة تجاه إسرائيل جوًا، وبحرًا، وبرًا، وتحت الأرض مع التأكيد على إيقاف إطلاق الصواريخ بمختلف أنواعها والهجمات على الحدود أو استهداف المدنيين.

ج- فتح المعابر وتسهيل حركة عبور الأشخاص والبضائع عبر المعابر الحدودية في ضوء استقرار الأوضاع الأمنية على الأرض.

ووفق بيان وزارة الخارجية، فقد تحدد يوم 15 /7/2014 , لبدء تنفيذ تفاهمات التهدئة بين الطرفين، على أن يتم إيقاف إطلاق النار خلال 12 ساعة من إعلان المبادرة المصرية وقبول الطرفين بها دون شروط مسبقة.

اقرأ أيضا:

 

الجهاد الإسلامي: ندرس مبادرة مصر وردنا سيكون موحدًا مع حماس

توفيق عكاشة يخلع حذاءه لأهالي غزة ويصفهم بالنعاج

عباس فى القاهرة غدًا لبحث تطورات غزة

أردوغان: عقلية إسرائيل تماثل هتلر

مسئولون أمريكيون: كيري أرجأ زيارته للقاهرة دعما للمبادرة المصرية

أبوشنب: فتح تؤيد المبادرة المصرية

عزوز: عكاشة لن يهاجم السيسى بدون إذن مسبق

ليبرمان وبينيت صوتا ضد المبادرة المصرية بشأن غزة

دبلوماسي غربي: حماس تسعى لأكثر من وقف إطلاق النار

ارتفاع ضحايا غزة إلى 194 شهيدًا و 1400 مصاب

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان