رئيس التحرير: عادل صبري 03:03 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مصر تطلق مبادرة لوقف العدوان على غزة

مصر تطلق مبادرة لوقف العدوان على غزة

العرب والعالم

قصف غزة_ أرشيفية

تبدأ من الغد

مصر تطلق مبادرة لوقف العدوان على غزة

الأناضول 14 يوليو 2014 19:34

أطلقت وزارة الخارجية المصرية، مساء اليوم الاثنين، مبادرة لـ "وقف العدوان على الشعب الفلسطيني" على أن يبدأ تطبيقها من الغد.

 

وقالت الخارجية المصرية إنَّ تلك المبادرة تأتي "استكمالًا للجهود المكثفة والاتصالات المستمرة التي تجريها مصر على أعلي مستوى على مدار الأسبوعين الماضيين مع مختلف الأطراف المعنية والإقليمية والدولية، وانطلاقًا من مسؤولياتها تجاه أشقائها الفلسطينيين وحقنا لدمائهم والحيلولة دون تصاعد أعداد الشهداء والمصابين جراء الاعتداءات الإسرائيلية".

 

وتابعت أن مصر "تؤمن نجاح هذه المبادرة ووقف كافة الأعمال العدائية سوف يسهم دون شك في تهيئة المناخ لاستئناف مفاوضات جادة، وفق إطار زمني محدد وعلي أساس المرجعيات والمبادئ الدولية المتفق عليها، وتقود إلى تحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وهي الضمانة الوحيدة لاستدامة الأمن والاستقرار لكافة شعوب المنطقة".

 

وتنص المبادرة، بحسب بيان الخارجية المصرية، على أن "تقوم إسرائيل بوقف جميع الأعمال العدائية على قطاع غزة برأ وبحرًا وجوًا، مع التأكيد على عدم تنفيذ أي عمليات اجتياح برى لقطاع غزة أو استهداف المدنيين".

 

وكذلك أن "تقوم كافة الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة بإيقاف جميع الأعمال العدائية من قطاع غزة تجاه إسرائيل جوًا، وبحرًا، وبرًا، وتحت الأرض، مع التأكيد على إيقاف إطلاق الصواريخ بمختلف أنواعها والهجمات على الحدود أو استهداف المدنيين".

 

ودعت مصر، في المبادرة، إلى "فتح المعابر وتسهيل حركة عبور الأشخاص والبضائع عبر المعابر الحدودية في ضوء استقرار الأوضاع الأمنية على الأرض".

 

وتنص المبادرة على أن "باقي القضايا بما في ذلك موضوع الأمن سيتم بحثها مع الطرفين".

 

وعن أسلوب تنفيذ المبادرة، قالت الخارجية المصرية إنه "تحددت الساعة 6 يوم غد الثلاثاء 15 يوليو 2014 لبدء تنفيذ تفاهمات التهدئة بين الطرفين، على أن يتم إيقاف إطلاق النار خلال 12 ساعة من إعلان المبادرة المصرية وقبول الطرفين بها دون شروط مسبقة".

 

وأضافت الخارجية، في المبادرة، أن القاهرة ستستقبل وفودًا رفيعة المستوى من الحكومة الإسرائيلية والفصائل الفلسطينية في القاهرة خلال 48 ساعة منذ بدء تنفيذ المبادرة لاستكمال مباحثات تثبيت وقف إطلاق النار واستكمال إجراءات بناء الثقة بين الطرفين، على أن تتم المباحثات مع الطرفين كل على حدة (طبقًا لتفاهمات تثبيت التهدئة بالقاهرة عام 2012).

 

ونصت المبادرة كذلك على أنه "يلتزم الطرفان بعدم القيام بأي أعمال من شأنها التأثير بالسلب على تنفيذ التفاهمات، وتحصل مصر على ضمانات من الطرفين بالالتزام بما يتم الاتفاق عليه، ومتابعة تنفيذها ومراجعة أي من الطرفين حال القيام بأي أعمال تعرقل استقرارها".

 

ويأتي الإعلان المصري عن تلك المبادرة عشية زيارة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري للقاهرة غدا الثلاثاء، بحسب مصدر دبلوماسي مصري.

 

وسبق أن وقّعت الفصائل الفلسطينية اتفاق تهدئة مع إسرائيل في نوفمبر 2012 بوساطة مصرية، تم بموجبه وقف هجوم إسرائيلي على قطاع غزة استمر ثمانية أيام، وأدى إلى مقتل ما لا يقل عن 160 فلسطينيًا وستة إسرائيليين.

 

وتضمنت بنود اتفاق 2012: قيام إسرائيل بوقف كل الأعمال العدائية في قطاع غزه برًا وجوًا، وقيام الفصائل الفلسطينية بوقف كل الأعمال العدائية من قطاع غزه تجاه إسرائيل بما في ذلك إطلاق الصواريخ والهجمات عبر الحدود، فتح المعابر وتسهيل حركه الاشخاص والبضائع وعدم تقييد حركه السكان، وحصول مصر علي ضمانات من كل طرف بالالتزام ببنود الاتفاق.

 

ومنذ مساء الاثنين الماضي، يشن الجيش الإسرائيلي غارات جوية على غزة، في عملية أسماها "الجرف الصامد"، بدعوى العمل على وقف إطلاق الصواريخ من القطاع على البلدات والمدن الإسرائيلية.

 

ويهدد قادة إسرائيل بتوسيع عمليتهم العسكرية على غزة، عبر شن هجوم بري إلى عمق القطاع.

 

وحتى الساعة 19:09 تسببت الغارات الإسرائيلية في مقتل 185 فلسطينيا وإصابة نحو 1385 آخرين بجراح، أغلبهم مدنيون من أطفال ونساء، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

 

فيما أعلنت إسرائيل عن إصابة 211 إسرائيليا، أكثر من نصفهم بحالة "هلع"؛ جراء إطلاق صواريخ من غزة على بلدات ومدن إسرائيلية.

 

اقرأ أيضًا:

 

الخارجية: نتابع بقلق شديد التطورات الأخيرة في ليبيا

الحكومة تعلن دعمها المالكي.. وخبراء: مصر لابد أن تلتزم الحياد

الخارجية: نضغط على إسرائيل لوقف عملياتها ضد غزة

علاقات مصر بحماس تدخل "خانة يك

مصر وفلسطين.. من الانحياز للقضية لالتزام الحياد

أحكام خلية الماريوت تضع الخارجية بأول اختبار صعب

الخارجية المصرية: نرفض تسييس الغرب لقضايانا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان