رئيس التحرير: عادل صبري 04:46 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الحكومة تعلن دعمها المالكي.. وخبراء: مصر لابد أن تلتزم الحياد

الحكومة تعلن دعمها المالكي.. وخبراء: مصر لابد أن تلتزم الحياد

العرب والعالم

وزير الخارجية المصري في زيارة للعراق

الحكومة تعلن دعمها المالكي.. وخبراء: مصر لابد أن تلتزم الحياد

أحمد درويش 12 يوليو 2014 15:31

التقى سامح شكري, وزير الخارجية, بنوري المالكي, رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته, في زيارة دارت شكوك حول نواياها في هذا الوقت بعد اشتعال الأحداث بالعراق.

وضم الوفد المصري, وزير الخارجية وممثلا عن وزارة الدفاع والبترول والتجارة, التقوا خلال زيارتهم رئيس الوزراء, نوري المالكي, ومدير مكتبه العسكري, الفريق فاروق الأعرجي, ونائبيه لشؤون الطاقة وشؤون الخدمات.

 

ودعا سامح شكري, وزير الخارجية, القيادات العراقية إلى الوحدة ومواجهة التحديات الأمنية بالإسراع بتشكيل حكومة وطنية.

وهاجم شكري, في مؤتمر صحفي مشترك عقده شكري مع حسين الشهرستاني, نائب رئيس الوزراء العراقي, التنظيمات المسلحة والتي وصفها بالإرهابية وبدعاة الإسلام المزيف, داعيًا لتوحيد الصف العربي في مواجهة هذه التنظيمات.

في المقابل قال حسين الشهرستاني: إن مصر تتفق معنا على ضرورة مواجهة الإرهاب, وأننا تناقشنا في سبل التعاون الاقتصادي.

 

من جهته, قال د. سعيد اللاوندي, خبير العلاقات الدولية بمركز الأهرام للدراسات السياسية, أن موقف مصر الرسمي من العراق هو دعم وحدة العراق, بعيدا عن شبح التقسيم الذي يتهددها.

وأضاف في تصريح خاص لمصر العربية, لا أعتقد أن النظام المصري يتخذ موقفا عدائيا من فصيل ضد آخر في العراق, وأن موقفه على مسافة واحدة من كافة القوى.

وأردف : من المحتمل أن يكون الحوار بين وزير الخارجية والمالكي تناول ترشحه في انتخابات رئاسة الوزراء؛ حيث تفضل مصر عدم ترشحه, لأنه طائفي بشكل أضاف معه فرصا كثيرة للمصالحة العراقية.

وقال إن فئات كثيرة من العراقيين يرفضون تشكيل المالكي للحكومة الجديدة, ويريدون أحدًا غيره سنيًا أو شيعيًا غير منحاز لإيران بهذا الشكل لذي عليه المالكي.

وقال د. محمد حسين, أستاذ السياسات الدولية بكلية العلوم السياسية جامعة القاهرة: إن جميع القوى في العراق ترفض ترشح المالكي مرة أخرى لرئاسة الوزراء, وأن غياب هذا الرجل سيعني الكثير من فرص المصالحة.

وتوقع حسين أن تحل القضية العراقية بالحوار, بعدما بدأ إقليم كردستان بإعلان نيته للاستقلال عن العراق, شريطة وجود عدالة في التقسيم النفطي ـ على حد قوله ـ.

اقرأ أيضا:

النواب الكرد يقررون حضور جلسة البرلمان العراقي

بارزاني: المالكي يغطي على فشله بالافتراء على الأكراد

بغداد للبيشمركة: أخلوا المنشآت النفطية فورا تجنبًا لعواقب وخيمة

كردستان تحفر خندقًا مع سوريا وإيران

العراقي-لمقاطعته-جلسات-الحكومة">إقالة وزير الخارجية العراقي لمقاطعته جلسات الحكومة

نائبة سنية: المالكي يتبع نهجا إجراميا بحق المدنيين

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان