رئيس التحرير: عادل صبري 07:44 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

المغرب يتأهب لمواجهة خطر داعش

المغرب يتأهب لمواجهة خطر داعش

العرب والعالم

وزير الداخلية المغربي محمد حصاد

المغرب يتأهب لمواجهة خطر داعش

المغرب - سناء عبيد 11 يوليو 2014 11:16

كشف وزير الداخلية المغربي، عن معلومات استخباراتية تفيد بوجود "تهديد إرهابي جديد موجه ضد المملكة المغربية".

 

وقدم محمد حصاد، وزير الداخلية المغربي، أمام رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بن كيران ووزرائه أمس الخميس، عرضًا حول التهديدات التي تستهدف المملكة المغربية والتدابير المتخذة من أجل مواجهتها.

 

وأشار محمد حصاد، إلى أن المعلومات الاستخباراتية المتوفرة تفيد "أن عددًا من هؤلاء المقاتلين المنتمين لتنظيمات إرهابية بسوريا والعراق، بعضهم يتولى مراكز قيادية، ولا يخفون نيتهم تنفيذ مخطط إرهابي يستهدف المملكة، مستفيدين في ذلك من التجربة التي راكموها في مجال إعداد المتفجرات وتقنيات الحرب واستعمال الأسلحة الثقيلة، والتكوينات التي استفادوا منها في مجالات عسكرية متعددة".

 

كما أشار الوزير إلى أنه "من المحتمل أن يلجأ هؤلاء إلى الاستعانة بخدمات المجموعات الإرهابية التي تنشط بدول شمال أفريقيا، أو بعض المتطرفين المغاربة الذين أعلنوا ولاءهم لتنظيم الدولة الإسلامية بالعراق والشام المعروف اختصارا بـ"داعش".


 

وفي سابقة هي الأولى من نوعها، كشف وزير الداخلية المغربي، عن وجود معلومات تشير إلى سعي مجموعات إرهابية إلى صنع متفجرات غير قابلة للكشف بواسطة أجهزة المراقبة الإلكترونية "سكانير".


 

ولحماية أمن المواطنين وممتلكاتهم، أعلن محمد حصاد، أن وزارته قامت برفع درجة اليقظة والتأهب على مستوى الإدارة الترابية والمصالح الأمنية، واتخاذ مجموعة من الإجراءات والتدابير اللازمة لمواجهة هذه التهديدات الإرهابية الجديدة.


 

من جهته أعرب مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، عن اعتزاز الحكومة، بالعمل الجاد والمتواصل الذي تقوم به الأجهزة الأمنية لإحباط كل المحاولات التي تستهدف المملكة، مؤكدًا على مساندتها التامة لكافة المصالح الأمنية، وتنويهها بحالة التعبئة القوية واليقظة المستمرة للكشف المسبق والتصدي للتهديدات الإرهابية وصيانة الأمن والاستقرار.


 

وفي ذات السياق لاحظت "مصر العربية" خلال تواجدنا بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء، تكثيف الإجراءات الأمنية على الرحلات الجوية خاصة تلك المتجهة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بناءًعلى طلب واشنطن التي قالت الأسبوع الماضي أنها تخشى "تهديدات إرهابية جديدة".


 

وبلغة الأرقام، وحسب ما سبق ونشرته "الإدارة العامة للأمن الوطني"، فقد تم تفكيك 18 خلية إرهابية، تنشط في مجال تجنيد وتدريب الجهاديين في المغرب، في الفترة ما بين سنتي 2011 و 2013.


 

وبحسب الإحصائيات التي نشرت في الصحافة المغربية فإن أكثر من 400 مغربي قضوا نحبهم في سوريا، من أصل حوالي 11 ألف أجنبي سافروا للقتال هناك، في حين اعتقلت السلطات المغربية قرابة 40 مغربيًا عائدًا من سوريا.


 

يأتي ذلك في الوقت الذي عبر فيه العشرات من المقاتلين المغاربة على الحدود التركية السورية عن "انتظارهم لإشارة الضوء الأخضر" من السلطات المغربية للعودة إلى أرض الوطن، بعدما أعلنوا "التوبة" والانسحاب من الجماعات المقاتلة في بلاد الشام، حسب ما أوردته بعض الصحف المغربية.


اقرأ أيضًا:


 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان