رئيس التحرير: عادل صبري 11:10 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مجزرة إسرائيلية تستهدف عائلة فلسطينية في رفح

مجزرة إسرائيلية تستهدف عائلة فلسطينية في رفح

العرب والعالم

اسرائيل تستهدف منازل المدنيين - ارشيفية

مجزرة إسرائيلية تستهدف عائلة فلسطينية في رفح

وكالات 11 يوليو 2014 06:17

قتل 5 فلسطينيين من عائلة واحدة، وجرح 15 آخرين، صباح اليوم الجمعة، في قصف إسرائيلي استهدف منزلا بمدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

 

وقال أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في إن 5 فلسطينيين من عائلة (غنام) قتلوا، وأصيب 15 آخرين في قصف إسرائيلي استهدف منزلا مأهولا بالسكان في مدينة رفح.

 

وأفاد شهود عيان أن طائرات حربية إسرائيلية استهدفت منزل عائلة غنام المكون من أربعة طبقات بمدينة رفح دون أن تحذر قاطنيه.

 

وأوضح هؤلاء الشهود أن القصف الإسرائيلي أدى إلى تدمير المنزل بالكامل، وسقوط قاطنيه بين قتلى وجرحى، وتضرر العشرات من المنازل المحيطة.

 

كما قتل فلسطيني آخر، في قصف إسرائيلي لمنزل في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

 

وبمقتل هؤلاء الفلسطينيين، يرتفع عدد الفلسطينيين الذين قتلوا منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية ضد قطاع غزة، مساء الاثنين الماضي، إلى 98  قتيلا، ويرتفع عدد الجرحى إلى نحو 670 آخرين.

 

وصباح اليوم، أعلن القدرة عن مقتل طفلة فلسطينية (10 أعوام) وإصابة 5 في قصف إسرائيلي استهدف منزلا آخر بمدينة رفح جنوبي القطاع، وقتل فلسطيني آخر في غارة استهدفت شقة سكنية في حي تل الهوا جنوبي مدينة غزة".

 

وفي وقت سابق من فجر الجمعة، قال القدرة: إن "أربعة فلسطينيين أصيبوا في قصف إسرائيلي استهدف مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، كما أصيب فلسطينيين اثنين في غارة إسرائيلية على مستشفى الوفا للمسنين والتأهيل الطبي شرقي مدينة غزة".

 

 

 

وألحق القصف الإسرائيلي أضرارا بالغة في مبنى المستشفى، الذي اضطرت وزارة الصحة لإخلائه من المرضى عقب القصف، وفق بيان صحفي للوزارة.

 

وتوفى مساء الخميس، 4 فلسطينيين كانوا قد أصيبوا بجروح خطيرة جراء الغارات الإسرائيلية المتواصلة منذ الاثنين على قطاع غزة.

 

ونشرت وزارة الصحة في قطاع غزة في وقت سابق، قائمة أولية تكشف هوية القتلى، توضح أن بينها 25 طفلا، و12 امرأة.

 

يأتي ذلك فيما، أعلن الجيش الإسرائيلي عن قصفه لـ 50 هدفا الليلة الماضية، وحتى فجر اليوم الجمعة في قطاع غزة، ما يرفع عدد الأهداف التي قصفها الجيش الإسرائيلي إلى 210 هدف منذ يوم أمس الخميس.

 

وأضاف بيان للجيش، بثته إذاعة الجيش الإسرائيلي العبرية، أن "الجيش الإسرائيلي قصف ما مجموعه 1100 هدف منذ انطلاق العملية العسكرية على قطاع غزة"، مشيرا إلى أن إسرائيل هاجمت هدفا في قطاع غزة كل 4.5 دقيقة خلال أيام الحرب.

 

في المقابل، ردت فصائل المقاومة الفلسطينية بإطلاق أكثر من 500 قذيفة صاروخية من قطاع غزة، حسب مصادر أمنية فلسطينية.

 

وقال الجيش الإسرائيلي، إن حركة "حماس" أطلقت أكثر من 365 صاروخا على إسرائيل خلال الأيام الثلاثة الأولى للعملية.

 

وعبر حسابه الرسمي على (تويتر) قال الجيش: "أطلقت حماس أكثر من 365 صاروخا على إسرائيل في أقل من 3 أيام وهذا يعني صاروخا واحدا كل 10 دقائق".

 

من جانبها، قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في تقرير على موقعها الالكتروني، الأربعاء، إن "40% من سكان إسرائيل، أي قرابة 3.5 مليون إسرائيلي، باتوا الآن في مرمى الصواريخ المنطلقة من غزة".

 

وفي السياق، قال وزير فلسطيني، يوم الخميس، إن 190 وحدة سكنية في قطاع غزة تعرضت للتدمير بشكل كلي، منذ يوم الاثنين الماضي، جراء القصف الإسرائيلي.

 

وأوضح وزير الأشغال العامة في حكومة التوافق الفلسطينية، مفيد الحساينة، في تصريح لـ"الأناضول" إن "العملية العسكرية التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة، لليوم الخامس على التوالي، نجم عنها تدمير 190 وحدة سكنية، بشكل كلي، بجانب إصابة 6300 وحدة أخرى بأضرار جزئية، ومن ضمن الأخيرة 170 وحدة غير صالحة للسكن".

 

وفي أحد التطورات، قالت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، صباح يوم الجمعة، إن "امرأة تبلغ من العمر 70 عاما، توفيت أثناء توجهها إلى أحد الملاجئ، بعد سماع دوي صفارات الإنذار في حيفا، شمالي إسرائيل" .

 

فيما أفادت مصادر إسرائيلية أن إسرائيليا واحدا أصيب بجروح خطيرة وأخر بجروح بسيطة جراء سقوط صاروخ أطلق من غزة على منطقة أشكول، جنوبي إسرائيل.

 

وقالت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية على موقعها الالكتروني: "أصيب شخصان بجروح خطيرة وبسيطة في سقوط قذيفة على منطقة اشكول".

أخبار ذات صلة:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان