رئيس التحرير: عادل صبري 09:34 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالفيديو..غزة.. التسوق على وقع الانفجارات

بالفيديو..غزة.. التسوق على وقع الانفجارات

العرب والعالم

صورة أرشيفية

بالفيديو..غزة.. التسوق على وقع الانفجارات

فلسطين - مها صالح 10 يوليو 2014 16:52

مع استمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة لليوم الرابع على التوالي، بدت الحياة بائسة مشلولة، حيث توقفت الحركة التجارية في المحلات الصغيرة والكبيرة في الأسواق، وفي أحياء ومخيمات قطاع غزة، مع استمرار عمليات القصف العنيفة المركزة، والتي طالت المئات من المنازل، مسفرة عن وقوع شهداء وجرحى، هذه الأوضاع كلها ألقت بظلالها على الغزيين.

 

تسبب ذلك في عدم قدرة العديد من العوائل الغزية التي تعيش على وقع القصف على التزود بالمواد التموينية، ما ينذر بكارثة إنسانية على كل الأصعدة، "مصر العربية" سلطت الضوء على تلك القضية من خلال لقاءاتها مع عدد من المواطنين.

 

وأكدت الحاجة دلال عواد، أنها وأسرتها تعيش ظروفًا صعبة تحت وقع الغارات والقصف الجوي العدواني العنيف، وهذا تسبب في نقص المواد الغذائية التي بدأت تنفد مع عدم القدرة على الذهاب إلى الأسواق منذ بداية العدوان، نظرًا لأن طيران الاحتلال يستهدف كل ما هو متحرك، وقام بإبادة أسر بأكملها.

 

وتابعت: أسرتنا كبيرة ونحن نحتاج للطعام والغذاء، وبالمناسبة نحن على موائد الإفطار أصبحنا نعيش على الكفاف، وإن استمر الوضع على ما هو عليه لأيام أخرى، فلن نجد ما نفطر ونتسحر عليه.

 

وناشدت عواد الدول العربية والعالم للتحرك العاجل لإنقاذ غزة مما تتعرض له من جرائم ومجازر من قبل قوات الاحتلال.

 

وعلى الرغم من الدماء التي تسيل غزيرة في غزة، قالت الحاجة عواد، إن "الشعب الفلسطيني لن يستسلم أمام العدو، وسيواصل الصمود في وجه الاحتلال حتى آخر قطرة دم من أبناء الشعب الفلسطيني".

 

في السياق ذاته، قال المواطن محمد عبد الكريم، إن "الوضع الإنساني في قطاع غزة صعب للغاية، نظرًا لإغلاق معظم المحال التجارية لأبوابها في ظل استمرار القصف الإسرائيلي الذي يستهدف كل ما هو متحرك في القطاع".

 

وأضاف أن "الأسر الفلسطينية تحتاج للوازم من طعام وشراب خاصة، ونحن في شهر رمضان المبارك، وهناك العديد من الأسر لم تستطع أن تصل السوق، وأنا منهم، نظرًا لكثافة القصف وصعوبة الوضع الإنساني".

 

من جهته، قال الحاج أبو أحمد الحاج: "الوضع صعب جدًا، الناس بتخاف تتحرك في الشوارع، وفي السيارات، لأن كل ما هو متحرك مستهدف من قبل الاحتلال".

 

وتابع: قبل يومين استهدفوا بالصواريخ سيارة كانت محملة بالمواد الغذائية، واستشهد من كان داخل السيارة، وتحولت السيارة لركام، لذلك أصبحت الحركة والتزود بالمواد التموينية صعبة للغاية".

يشار إلى أن العديد من التجار وأصحاب المحلات التجارية، حذروا من خطورة الموقف في ظل نفاد عدد من المواد التموينية من الأسواق، بسبب مواصلة سلطات الاحتلال، لإغلاق معبر كرم أبو سالم الذي يتم من خلاله إدخال المواد التموينية.

 

وكانت وزارة الاقتصاد الوطني الفلسطينية، حذرت من خطورة الأمن الغذائي في غزة، في ظل الشح الواضح في العديد من السلع التموينية والغذائية.

 

 

شاهد الفيديو:

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان