رئيس التحرير: عادل صبري 01:32 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الحمد لله: سنتوجه للأمم المتحدة حال تعذر عقد جلسة لمجلس الأمن

الحمد لله: سنتوجه للأمم المتحدة حال تعذر عقد جلسة لمجلس الأمن

العرب والعالم

رئيس الوزراء الفلسطيني, رامي الحمد الله

لمناقشة العدوان الإسرائيلي على غزة..

الحمد لله: سنتوجه للأمم المتحدة حال تعذر عقد جلسة لمجلس الأمن

الأناضول 10 يوليو 2014 12:34

قال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، إن القيادة الفلسطينية ستتوجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة، في حال تعذر عقد جلسة خاصة لمناقشة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في مجلس الأمن.

 

وأضاف، في مؤتمر صحفي عقده، اليوم الخميس، في مقر رئاسة الوزراء برام الله، إن "القيادة الفلسطينية طلبت رسميا عقد جلسة خاصة لمجلس الأمن لمناقشة العدوان الإسرائيلي وفي حال تعذر عقد الجلسة سنتوجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة".

 

ودعا الحمد الله مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة وكافة المؤسسات القانونية إلى تحمل مسؤولياتها ووقف العدوان ومحاسبة مجرمي الحرب الاسرائيليين، جراء مواصلة قصف وقتل المدنيين، وهدم المساكن واستهداف وسائل الإعلام والأطقم الطبية.

 

وأشار إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس وقع على رسالة إلى الرئيس السويسري "ديديه بوركهالتر" لتفعيل انضمام فلسطيني إلى اتفاقيات جنيف الأولى والثانية والثالثة والرابعة، لمحاسبة إسرائيل ومستوطنيها.

 

وأوضح الحمد الله أنه اجتمع مع مختلف القناصل والسفراء الممثلين في فلسطين، وطلب منهم التدخل العاجل لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة، وقال إن "الرئيس عباس يقوم بعدة اتصالات دولية لوقف العدوان، كان أبرزها مع الأمين العام للأمم المتحد بان كي مون، ومع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وأمين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي".

 

وقال الحمد لله إن "الجريمة الإسرائيلية مستمرة، وتتطلب تدخلا فوريا دوليا، لحماية شعبنا من سياسة الإبادة الجماعية"، مشيرًا إلى أن حكومة الوفاق الوطني في انعقاد دائم، وتعمل على مختلف الأصعدة لتوفير المساعدات والاحتياجات اللازمة للشعب الفلسطيني في قطاع غزة، والذي يتعرض لعدوان إسرائيلي يهدف إلى إبادة الشعب الفلسطيني.

 

وأضاف الحمد الله ، إن الحكومة تتواصل مع كافة المؤسسات الاغاثية والطبية والعربية والدولية لتوحيد الجهود في مساعدة وإغاثة قطاع غزة.

 

ومضى قائلا إن "الحكومة أوعزت لوزارة الصحة الفلسطينية، توفير كافة المستلزمات الطبية للمستشفيات، لافتا إلى أن الوزارة سيرت اليوم 8 شاحنات محملة بأدوية ومستلزمات طبية لغزة، يتبعها غدا الجمعة 5 أخريات".

 

وقال إن "حكومة الوفاق تشكلت بموجب اتفاق المصالحة بإجماع كافة الفصائل الفلسطينية، وتعمل بالرغم من التحديات السياسية والإسرائيلية على تعزيز الصمود وإزالة أثار الانقسام"، مشيرا إلى أن الحكومة منذ نشأتها تتعرض إلى جميع أنواع الضغوطات السياسية إلا أنها ماضية في برنامجها الوطني.

 

كما دعا الحمد الله كافة أبناء الشعب الفلسطيني وفصائله للتمسك بالوحدة الوطنية ورص الصفوف والتكاثف لتقوية الجبهة الداخلية واستكمال المصالحة والالتفاف حول القيادة الفلسطينيين، لمواجهة العدوان الإسرائيلي.

 

وأشار إلى أن حكومته تتواصل مع وزرائها في قطاع غزة، وقال إن "إسرائيل منعت أمس وزير الصحة (جواد عواد) ووزيرة التربية والتعليم (خولة الشخشير)، من الوصول إلى قطاع غزة"، مشيرا إلى انه أبدى استعداده الكامل أمام الرئيس عباس للتوجه لقطاع غزة .

ويشن سلاح الجو الإسرائيلي، منذ مساء الإثنين الماضي، غارات مكثفة على أنحاء متفرقة في قطاع غزة، في عملية عسكرية أطلقت عليها إسرائيل اسم "الجرف الصامد".

وتسببت الغارات، في سقوط 81 قتيلا، وقرابة 537 مصابا حتى الساعة، وصفت جراح بعضهم بالخطيرة، وفق مصادر طبية فلسطينية. حتى الآن.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان