رئيس التحرير: عادل صبري 03:20 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

نبذ " أبومازن" لخطف الجنود الإسرائيليين يغضب فصائل المقاومة الفلسطينية

نبذ " أبومازن" لخطف الجنود الإسرائيليين يغضب فصائل المقاومة الفلسطينية

أ.ِش.أ 27 مايو 2013 09:23

الرئيس الفلسطينى محمود عباس

أغضب إعلان الرئيس الفلسطينى محمود عباس نبذه لسياسة خطف الجنود الإسرائيليين فصائل المقاومة التي أكدت أن " عباس يمثل نفسه بإعلان ذلك ولايعبر عن الشعب الفلسطيني".

 

وأجمع قيادات لفصائل فلسطينية مسلحة في تصريحات لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط بغزة على أن خطف الجنود الإسرائيليين باتت هى الوسيلة الأكيدة لإطلاق سراح الأسرى من سجون الاحتلال.

 

ورفض "أبومحمد" الناطق العسكري لكتائب شهداء الأقصى تصريحات الرئيس عباس بشدة ، مؤكدا انه في حال نجحت المقاومة في خطف احد الجنود لن تتركه دون مبادلة مع أسرى في سجون الاحتلال .

 

وتابع " تصريحات عباس تخصه فقط ،ومن حق المقاومة السعي والعمل لخطف جنود إسرائيليين ،معربا عن دهشته من إعلان الرئيس عباس تسليم جنود إسرائيليين كانوا تائهين في القرى والمدن الفلسطينية ومعهم سلاحهم إلى أهلهم معززين مكرمين".

 

وشدد على ان كتائب شهداء الأقصى التى تعد نفسها الذراع المسلح لحركة فتح التى يتزعمها الرئيس عباس تختلف تماما معه ،واصفا ما أعلنه عباس بأنه "خاطئ".

 

من جانبه ..قال "أبو مجاهد" الناطق باسم لجان المقاومة الفلسطينية احد الفصائل المسلحة التي شاركت فى خط جلعاد شاليط منتصف عام 2006 ، إن الرئيس عباس لا يعبر عن إجماع الشعب الفلسطيني مشددا على أن سياسية خطف الجنود هى الوسيلة الوحيد لتحرير الأسرى.

 

وأضاف ابو مجاهد ان المقاومة لم تلجأ إلى هذه الوسيلة إلا بعد ان ثبت فشل المفاوضات مع الاحتلال، مضيفا ان خطف الجنود هى التي أطلقت سراح 1027 أسيرا وأسيرة من ذوى المحكومات العالية في اكتوبرعام 2011 برعاية مصرية.

وقال ان الرئيس عباس منذ نجحنا في خطف شاليط تدخل للوساطة لإطلاق سراحه ،وبات كأنه طرف محايد ،ولا يجب ان يكون رئيس الشعب الفلسطيني محايدا فى ذلك.

 

وتابع "اعلان الرئيس عباس رفضه لهذه لسياسة راجع إلى أجندته الخاصة وهو لا يعبر عن الشعب الفلسطيني برفضه ذلك" وبدورة وصف داوود شهاب الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي "ثالث اكبر الفصائل " تصريحات الرئيس عباس بالانهزامية ،ولا تمثل القوى أو الشعب الفلسطيني.

 

وانتقد شهاب تسليم أجهزة امن السلطة الجنود الإسرائيليين الذين يقتلون الشعب الفلسطيني يوميا في الضفة الغربية المحتلة.

وتابع " تصريحات عباس خارقة لكل تاريخ نضال الشعب الفلسطيني في سبيل تحرير أرضه ، ووصفها بالسياسية الموجهة إلى الاحتلال.

وشدد شهاب على رفض أي مفاوضات مع الاحتلال ويجب ان تكون محرمة فلا تفاوض نهائيا مع قاتل للشعب الفلسطيني.

ومن جانبها قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ان تصريحات الرئيس عباس لا تعبر إلا عن رأيه الشخصي، مؤكدة أن جميع الفصائل بما فيها حركة فتح ؟ يتزعمها عباس- مع أسر الجنود، ونفذت ذلك منذ وقت طويل ".

 

وكان الرئيس عباس قد اعلن في كملته أمام فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي في الأردن رفضه سياسات أسر جنود إسرائيليين مضيفا "خطف الجنود ليس من ثقافتنا ولا يمكن أن نقدم على مثل هذا العمل، و نحن لا نستعمل هذه الأساليب لا يمكن أن نختطف أحد، هذه الأساليب ننبذها بالكامل نريد أن نعيش مع جيران نحترمهم ويحترموننا" وكشف عباس عن قيام أجهزة امن السلطة في الضفة الغربية المحتلة بتسليم 96 جندي إسرائيلي تائهين في القرى والمدن الفلسطينية ومعهم سلاحهم خلال 10 دقائق إلى أهلهم معززين مكرمين" وفى أكتوبر 2011 تم إطلاق سراح 1027 أسير وأسيرة من سجون الاحتلال من أصحاب المحكوميات العالية مقابل الإفراج عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط الذي اختطفته ثلاثة فصائل مسلحة بغزة منتصف عام 2006.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان