رئيس التحرير: عادل صبري 03:06 صباحاً | الأربعاء 25 أبريل 2018 م | 09 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

رئيس مدغشقر يحدد شروط انسحابه من انتخابات الرئاسة

رئيس مدغشقر يحدد شروط انسحابه من انتخابات الرئاسة

رويترز 26 مايو 2013 09:17

رئيس <a class=مدغشقر أندري راجولينا" src="/images/news/Mostafa/vgcxvxvx.jpg" style="width: 600px; height: 350px;" />

حدد رئيس مدغشقر أندري راجويلينا الذي يواجه ضغوطا دولية لعدم السعي لإعادة ترشحه في يوليو  الشروط التي سينسحب بموجبها من الانتخابات ولكنه حذر من ان شبح الحرب الأهلية يخيم على تلك الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي.

 

وتواجه مدغشقر أزمة سياسية منذ عام 2009 عندما استولى راجويلينا على السلطة بدعم من الجيش مطيحا بالرئيس السابق مارك رافالومانانا ومثيرا اضطرابات أثارت خوف المستثمرين ودمرت قطاع السياحة المهم بالنسبة للبلاد.

 

وقال كل من راجويلينا ورافالومانانا الذي يعيش في المنفى في جنوب افريقيا قبل عدة اشهر انهما لن يترشحا في انتخابات الرئاسة التي تجري في 24 يوليو تموز.

 

ولكن راجويلينا تراجع عن وعده في وقت سابق من الشهر الجاري وتعهد بخوض الانتخابات قائلا ان الاتفاق بين الخصمين انتهك عندما رشحت زوجة رافالومانانا نفسها في انتخابات الرئاسة.

 

وأدان الاتحاد الإفريقي تغيير راجويلينا موقفه والذي اثار غموضا سياسيا واقتصاديا في مدغشقر. وقال الاتحاد انه لن يعترف به رئيسا للبلاد حتى اذا فاز في انتخابات يوليو تموز.

 

وقال راجويلينا لوسائل الاعلام المحلية مساء الجمعة "انني مستعد لسحب ترشيحي اذا فعل آخرون ذلك أيضا" في إشارة لزوجة رافالومانانا.

 

ودعا راجويلينا ايضا الى انسحاب ديدييه راتسيراكا الذي رأس مدغشقر فترتين وقضى الاحد عشر عاما الاخيرة في المنفى في فرنسا الى الانسحاب من السباق الى جانب مرشحين اخرين من بينهم بعض حلفاء راجويلينا فيما وصفه الاتحاد الافريقي بانقلاب 2009.

 

وحذر راجويلينا ايضا من ان البلاد قد تشهد عدم استقرار في حالة استقالته في وقت مبكر جدا قبل الانتخابات. وبموجب قوانين الانتخابات في مدغشقر يتعين على الرئيس الاستقالة قبل 60 يوما من موعد الانتخابات.

 

وقال"من الذي يستطيع ان يضمن.. أنه إذا استقلت ان يكون هناك سلام في البلاد".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان