رئيس التحرير: عادل صبري 04:41 مساءً | الأربعاء 25 أبريل 2018 م | 09 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مقتل وإصابة العشرات في مواجهات بين الثوار وحزب الله بالقصير

مقتل وإصابة العشرات في مواجهات بين الثوار وحزب الله بالقصير

رويترز 25 مايو 2013 17:49

جانب من معارك<a class= القصير (أرشيفية)" src="/images/news/news/da7000005dc-567040_636x358.jpg" style="width: 636px; height: 358px;" />كشفت مصادر من طرفي النزاع في سوريا أن القوات الحكومية السورية ومقاتلين من حزب الله شنوا هجوما ضاريا للاستيلاء على مزيد من الأراضي التي يسيطر عليها الثوار في بلدة القصير الحدودية اليوم السبت، الأمر الذي أسفر عن مقتل أكثر من 20 شخصا وإصابة العشرات.

وقالت المعارضة التي تسعى للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد إنه جري الدفع بمزيد من الدبابات والمدفعية في محيط المناطق التي تسيطر عليها المعارضة ببلدة القصير القريبة من الحدود اللبنانية.

وقال الناشط مالك عمار في محادثة عبر موقع سكايب "لم أر مثل هذا اليوم منذ بدء المعركة. القصف عنيف ومكثف. يبدو أنهم يحالون تدمير جميع منازل البلدة."

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ما يربو على 22 شخصا قتلوا في مناطق يسيطر عليها مقاتلو المعارضة بحلول ظهر اليوم معظمهم من المعارضين وأصيب عشرات آخرون بجروح.

والمعارضة محاصرة إلى حد كبير داخل القصير وهي بلدة يقطنها 30 ألف نسمة أضحت ميدانا لمعركة استراتيجية إذ تريد قوات الأسد استعادة السيطرة على المنطقة لتأمين طريق يصل بين دمشق ومعقل الرئيس على ساحل البحر المتوسط والفصل بين الأراضي التي تسيطر عليها المعارضة في الشمال والجنوب.


وتقاوم قوات المعارضة لصد الهجوم إذ ترى أن الاحتفاظ بطرق الإمداد عبر الحدود أمر حيوي وتريد أن تحرم الأسد من انتصار تخشى من احتمال أن يمنحه اليد الطولى في محادثات السلام المقترحة تحت رعاية الولايات المتحدة وروسيا في الشهر المقبل.

ويعتقد أن قوات الأسد سيطرت على ثلثي القصير ولكن الثمن كان باهظا في حين يصر الثوار على أنهم يصدون أي تقدم جديد.

وقال مسؤول مقرب من حزب الله لرويترز إن وتيرة تقدم المقاتلين في القصير بطيئة جدا.

وأضاف "نحن في المرحلة الثانية من خطة الهجوم لكن التقدم بطيء جدا وشاق. قام المتمردون بتلغيم كل شيء الشوارع والمنازل.. حتى البرادات ملغمة."   

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان