رئيس التحرير: عادل صبري 07:03 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أوباما يقرر إغلاق معتقل «جوانتانامو» وترحيل المعتقلين إلى بلادهم

أوباما يقرر إغلاق معتقل «جوانتانامو» وترحيل المعتقلين إلى بلادهم

الشرق الأوسط 24 مايو 2013 07:26

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما الخطوط العريضة لسياسات إدارته في مكافحة الإرهاب، وقواعد لاستخدام الطائرات من دون طيار، وإغلاق معتقل غوانتانامو وترحيل المعتقلين إلى بلاده.

 

وأشار أوباما إلى أن الولايات المتحدة تنفق 150 مليون دولار سنويا هي تكلفة سجن 166 معتقلا، أي ما يقرب من مليون دولار لكل سجين، إضافة إلى 200 مليون دولار إضافية للحفاظ على المعتقل. وأعلن أوباما نقل 67 معتقلا إلى بلدان أخرى منها اليمن، ودعا الكونغرس لرفع القيود المفروضة على نقل المعتقلين من غوانتانامو.

 

وقاطعت إحدى السيدات خطاب أوباما عدة مرات وصرخت فيه «أفرج عن المعتقلين اليوم»، و«هناك مائة معتقل مضربون عن الطعام لماذا لا تتحرك؟»، ورد أوباما مطالبا السيدة بالاستماع إلى ما سيقوله، لكنها قاطعته عدة مرات، وقال أوباما «يجب أن نحترم صوتا مثل صوت هذه السيدة».

 

واعترف أوباما بكثرة الانتقادات الموجهة ضد استخدام طائرات الدرون وسقوط ضحايا من المدنيين وقال «لا توجد كلمات أو تبرير قانوني لخسارة ضحايا من المدنيين، لكن دعونا نتذكر أن الإرهابيين الذين نستهدفهم قتلوا المدنيين أيضا، وعدد القتلى المسلمين من العمليات الإرهابية أكبر من الضحايا المدنيين من الهجمات من دون طيار». وأضاف «إذا عجزت حكومات عن وقف الإرهاب في أراضيها فإن البديل هو الخيارات العسكرية التقليدية، والقوة الجوية التقليدية أقل دقة من الطائرات من دون طيار، ومن المرجح أن ينجم عنها عدد كبير من الضحايا المدنيين، والغزو البري يراه الآخرون احتلالا، ولذا فمن الكذب الادعاء أن إنزال قوات على الأرض سيقلل الضحايا من المدنيين».

 

وكان معتقل غوانتانامو، الذي افتتحه الرئيس بوش، يضم ما يقرب من 800 معتقل معظمهم تم اعتقاله في أفغانستان وباكستان، وقد بدأت عمليات نقل المعتقلين لبلادهم في عام 2004 واستمرت طوال فترة إدارة بوش وإدارة أوباما. وقد تعهد أوباما بإغلاق المعتقل خلال حملته الانتخابية. ويتبقى في المعتقل حاليا 166 معتقلا، وقد تزايدت الضغوط على إدارة أوباما لإغلاقه، وقام 102 معتقل بالإضراب عن الطعام احتجاجا على بطء إجراءات تحويلهم لبلادهم. وقد تم إقرار ترحيل 86 معتقلا إلى بلادهم، منهم 56 معتقلا سيعودون إلى اليمن، أما بقية المعتقلين (غير اليمنيين) فسوف يتم نقلهم تباعا. وأشار مسؤول بالبيت الأبيض إلى أن إجراءات إرجاع المعتقلين إلى بلادهم قد تستغرق شهورا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان