رئيس التحرير: عادل صبري 03:09 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

فتح تفوز بالأغلبية في انتخابات جامعة بير زيت

فتح تفوز بالأغلبية في انتخابات جامعة بير زيت

العرب والعالم

انتخابات مجلس الطلبة في جامعة بير زيت

فتح تفوز بالأغلبية في انتخابات جامعة بير زيت

الأناضول 07 مايو 2014 20:55

فازت "كتلة الشهيد ياسر عرفات"، الذراع الطلابية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) بانتخابات مجلس الطلبة في جامعة بير زيت قرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية، مساء اليوم الأربعاء، بـ 23 من أصل 51 مقعدًا، بحسب مصادر طلابية.

وأظهرت النتائج النهائية لفرز أصوات المقترعين، حصول كتلة الشهيد ياسر عرفات على 23 مقعدًا، في حين حصلت كتلة الوفاء الذراع الطلابي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) على 20 مقعدًا، وحصل القطب الطلابي التقدمي، الذراع الطلابي للجبهة الشعبية، على 7 مقاعد، وكتلة الوحدة الطلابية، الذراع الطلابي للجبهة الديمقراطية، على مقعد واحد.

 

وشارك في الاقتراع ثمانية آلاف طالب وطالبة لانتخاب مجلس الطلبة، وتنافس في الانتخابات ست كتل طلابية على 51 مقعدًا في المجلس.

 

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، مفوض التعبئة والتنظيم، محمود العالول، إن "الفوز الذي حققته حركة الشبيبة الطلابية، كتلة الشهيد ياسر عرفات، في جامعة بير زيت "مكافأة للحركة على استراتيجية الوفاق التي أنجزتها، ومبايعة وطنية للحركة، وبرهان على ثقة الجمهور بمبادئها وأهدافها وبرنامجها".

 

ومضى قائلاً، في بيان وصل وكالة الأناضول نسخة منه، إن "لهذا الفوز مدلول وطني كبير، وأكد على التفاف الجماهير حول حركة فتح وبرنامجها على الصعيد الداخلي وعلى الصعيد النضالي".

 

من جانبها، قالت كتلة الوفاء (حماس)، على صفحتها الرسمية على موقع "فيس بوك"، إنها تطلب من إدارة الجامعة إعادة فرز صندوق تم احتساب أوارق لاغية فيه لصالح "كتلة الشهيد ياسر عرفات".

 

والكتل التي شاركت في هذه الانتخابات هي: "الشهيد ياسر عرفات (فتح)، و"الوفاء الإسلامي"(حماس)، و"القطب الطلابي الديمقراطي التقدمي" (الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين)، و(الوحدة الطلابية" (الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين)، و"فلسطين للجميع" (حزب المبادرة الوطنية)، وكتلة الانتماء (تجمع طلابي مستقل).

 

ورغم أن مجلس الطلبة يقوم بأعمال خدمية للطلاب لا تتعلق بالشأن السياسي، إلى أنه وفقًا لمراقبين، فإن نتائج الانتخابات في الجامعات الفلسطينية، تعد مقياسًا لحجم الفصائل الفلسطينية في الشارع الفلسطيني.

 

وبتكليف من الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، زعيم حركة "فتح"، وقّع وفد فصائلي من منظمة التحرير الفلسطينية اتفاقًا مع حركة "حماس" في غزة، يوم 23 أبريل الماضي، يقضي بإنهاء الانقسام الفلسطيني، وتشكيل حكومة توافقية في غضون خمسة أسابيع، يرأسها عباس، ويتبعها إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية ومجلس وطني بشكل متزامن.

 

وكانت الخلافات قد تفاقمت بين حركتي "فتح" و"حماس" عقب فوز الأخيرة، بغالبية مقاعد المجلس التشريعي يناير الثاني 2006، وبلغت تلك الخلافات ذروتها بعد الاشتباكات المسلحة بين الحركتين في غزة منتصف يونيو من العام التالي، والتي انتهت بسيطرة "حماس" على قطاع غزة، وهو ما اعتبرته فتح "انقلابًا على الشرعية".

 

وأعقب ذلك الخلاف، تشكيل حكومتين فلسطينيتين، الأولى تشرف عليها حماس في غزة، والثانية في الضفة الغربية وتشرف عليها السلطة الوطنية الفلسطينية.

 

اقرأ أيضًا:

أبو زهري: حماس متمسكة بالمصالحة وترفض المفاوضات

هنية يدعو مصر لإلزام إسرائيل بتحرير الأسرى

ليبرمان: أتوقع فوز حماس في الانتخابات الفلسطينية

حماس: بدأنا في تنفيذ إجراءات إنجاح المصالحة

مصدر فلسطيني لـ هآرتس: حماس لن تعترف بإسرائيل علانية

رغبة المصالحة.. تصفي الأجواء بين عباس ومشعل

حماس: المصالحة لا تعني الصمت على تجاوزات الضفة

أبومازن يبحث مع أمير قطر اتفاق المصالحة

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان