رئيس التحرير: عادل صبري 01:09 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

استمرار عمليات تحرير الرمادي من داعش

استمرار عمليات تحرير الرمادي من داعش

العرب والعالم

استمرار العمليات ضد داعش

استمرار عمليات تحرير الرمادي من داعش

الأناضول 07 مايو 2014 16:37

أعلنت شرطة محافظة الأنبار العراقية اليوم الأربعاء، تواصل العمليات الأمنية من قبل القوات العسكرية والشرطية في مدينة الرمادي من أجل "تحرير وتطهير جميع مناطقها من عناصر داعش وتأمين كافة المناطق السكنية بها".

 

وقال قائد شرطة الأنبار، اللواء الركن إسماعيل المحلاوي إن "العمليات العسكرية مستمرة في الرمادي لاسيما في الجزء الشمالي منها لتطهيرها من عناصر داعش".

 

وأضاف المحلاوي: "قتلنا خلال اليومين الماضيين أكثر من عشرة من عناصرهم ولم يعرف العدد الكلي لضحاياهم لكون عناصر التنظيم تحاول عدم ترك جثث القتلى وسحبها معهم أثناء هروبهم من المواجهة".

 

ومضى قائلاً: "إن القوات العسكرية والشرطية أجرت مطلع الأسبوع الجاري عمليات نوعية استباقية في مناطق داخل الرمادي، وتم قتل ستة من داعش في منطقة الحوز وثلاثة في منطقة حي المعلمين ومن بين القتلى عناصر عرب الجنسية.

 

ورأى أن "عناصر تنظيم داعش تسعى إلى إرباك الوضع الأمني وزرع الخوف وعدم الأمان في نفوس المواطنين".

 

وتابع المحلاوي: "إلا أن مساندة مقاتلي أبناء العشائر (للقوات النظامية) في هذه المعارك لها أثر كبير في القضاء على داعش، وكذلك حماية المناطق بعد تحريرها وتطهيرها وعودة الأهالي لمنازلهم".

 

وأضاف قائد شرطة الأنبار أنه "تم تأمين حماية المدارس والمناطق السكنية من خلال انتشار القوات الأمنية، وتحديدا من منتسبي الشرطة، بشكل واسع قرب المدارس من لتأمين حماية المدارس والطلاب أثناء تأدية الامتحانات النهائية.. والخطة الأمنية تسير بدون أي خروق".

 

وتشهد الأنبار، ومنذ 21 ديسمبر الماضي، عملية عسكرية واسعة النطاق ينفذها الجيش العراقي، تمتد حتى الحدود الأردنية والسورية؛ لملاحقة مقاتلي "داعش"، المرتبط بتنظيم القاعدة، والذي تقول حكومة بغداد إن عناصر تابعة له متواجدة في الأنبار.

 

ومنذ أكثر من 4 أشهر، تشهد محافظة الأنبار، ذات الأغلبية السنية، اشتباكات متقطعة بين قوات الجيش والشرطة وبين ما يعرف بـ "ثوار العشائر"، وهم مسلحون من العشائر يصدون قوات الجيش، التي تحاول السيطرة على مدينتي الرمادي والفلوجة.

 

وجاءت تلك الاشتباكات على خلفية اعتقال القوات الأمنية النائب البرلماني عن قائمة "متحدون" السنية، أحمد العلواني، ومقتل شقيقه، يوم 28 ديسمبر الماضي.

 

اقرأ أيضًا:

علاوي: اجتياح الفلوجة سيؤدي لكارثة سياسية

تحالف عراقي يفوِّض المالكي لـتحرير الفلوجة من داعش

أطفال سيناء.. العمليات الأمنية تحولهم لجيل ناقم على الدولة

كتلة المالكي تعلن تخطيها الـ 100 مقعد برلماني

محلل أمريكي: دول الشرق الأوسط المصطنعة ستنهار

المالكي يطرح للمرة الأولى خيار حكومة "الشراكة"

مسلحون يقتلون 11 زائرًا شيعيًا في العراق

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان