رئيس التحرير: عادل صبري 10:09 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

انتخابات موريتانيا.. ولد عبد العزيز يقترب والمعارضة تقاطع

انتخابات موريتانيا.. ولد عبد العزيز يقترب والمعارضة تقاطع

العرب والعالم

الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز

انتخابات موريتانيا.. ولد عبد العزيز يقترب والمعارضة تقاطع

هالة بلال 07 مايو 2014 15:40

أغلق مساء أمس باب الترشح لانتخابات الرئاسة الموريتانية وسط مقاطعة من المعارضة الموريتانية ويخوض الرئيس الحالي بموريتانيا محمد ولد عبد العزيز منافسة شبه محسومة لصالحه أمام ثلاثة مرشحين آخرين.

 

ويتنافس على رئاسة موريتانيا أربعة مرشحين وهم الرئيس الحالي بموريتانيا محمد ولد عبد العزيز والناشط السياسي بيرام ولد أعبيدي رئيس منظمة "إيرا" وإبراهيما مختار صار رئيس حزب "التحالف من أجل العدالة والديمقراطية"، ومؤخرًا أعلن رئيس حزب الوئام الموريتاني بيجل ولد هميد، ترشحه للانتخابات التي ستجرى في21 يونيو المقبل ليكون رابع مرشح للرئاسة.

 

"ولد هميد" واحد من القادة التاريخيين لحركة "الحر" المدافعة عن الأرقاء السابقين، شغل عدة مناصب حكومية، وفي عام 2010 أنشأ حزب الوئام الذي ضم أشهر قيادات ومسؤولي نظام ولد الطايع.

 

كما يشارك في الانتخابات، الناشط السياسي بيرام ولد أعبيدي رئيس منظمة "إيرا".

 

والذي اشتهر بدفاعه عن حقوق الإنسان وقضايا العبيد السابقين، واتهامه لسياسة النظام بأنها تكرس لتوسع الفجوة الطبقية بين مكونات المجتمع وكذلك التفرقة العرقية.

 

ويعتبر ثالث زعيم أسود يحصل على جائزة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بعد منديلا الجنوب أفريقي، ومارتين لوثر الأمريكي، مما جعله ابرز الشخصيات بموريتانيا لعام 2013، إلا أن إحراقه كتب الفقه الإسلامي بدعوى أنها تشجع على ممارسة الرق وتُستخدم لتبريره من طرف الدعاة، أثار موجة غضب عارمة في صفوف الموريتانيين، مما يقلل احتمالية فوزه.

 

وينافس أيضًا في هذه الانتخابات إبراهيما مختار صار رئيس حزب "التحالف من أجل العدالة والديمقراطية"، الذي شارك أيضًا في انتخابات 2009 لكنه لم يحقق نتائج مهمة، ولكنه يحظى بدعم كبير من طرف شريحة الأفارقة الذين منحت لهم الجنسية الموريتانية.

 

ويعتبر الرئيس الحالي بموريتانيا محمد ولد عبد العزيز (55 عامًا) هو الأوفر حظًا للفوز بهذه الانتخابات، حسب الكثير من الموريتانيين، إذ أنه حقق إنجازات يرى الشارع الموريتاني أن أهمها هو قطع العلاقات مع إسرائيل.

 

غير أنه فقط خلال خمس سنوات تحول من رئيس مفروضة عليه عقوبات من قبل الاتحاد الأفريقي بسبب قيامه بانقلابين عسكريين متتاليين عامي 2005، 2008 إلى زعيم يتربع على رأس هذه الهيئة الإقليمية، كما اأنه يتمتع بدعم الغرب بفضل مشاركته في حرب على الإرهاب في غرب أفريقيا.

 

وكانت المعارضة الموريتانية أعلنت أنها ستقاطع الانتخابات الرئاسية المقررة في 21 يونيو المقبل، لأول مرة بدعوى أنها أحادية وغير توافقية وأيضًا بغرض إحراج النظام وإرغامه على تأجيلها، وكان ذلك من خلال بيان لأحزاب المعارضة الأحد الماضي، بمنتدى الديمقراطية والوحدة جاء فيه: "أنهم لن يشاركوا في انتخابات غير جدية وتفتقر لأبسط مقومات الشفافية والنزاهة"، وصرحت بأن إجراء هذه الانتخابات سيتسبب في تصاعد الأزمة السياسية في البلاد، وطالبت المعارضة من خلال منتدى القوى الوطنية بمقاطعتها، وتأجيلها لفتح باب حوار جاد من شأنه إخراج البلاد من أزمتها السياسية تتفاقم يوما بعد يوم، حسب البيان. التي تقاطعها المعارضة للمرة الأولى منذ الإطاحة بنظام معاوية ولد الطايع عام 2005.

 

اقرأ أيضًا:

 

موريتانيا.. الجيش يقود انتخابات الرئاسة

الرئيس الموريتاني يعلن خوضه الانتخابات المقبلة

قيادي موريتاني: استجبنا لكافة مطالب المعارضة

انتخابات الرئاسة بموريتانيا 21 يونيو

موريتانيا:لا تراجع عن غلق جمعيات الإخوان

موسى: السيسي سيحسم الرئاسة من الجولة الأولى

منافس بوتفليقة: لن أسكت حال تزوير الانتخابات

مساعد وزير الداخلية الأسبق: ندعم السيسي لموقفه في 30 يونيو

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان