رئيس التحرير: عادل صبري 06:50 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الفتوى.. تحدد مصير معيتيق في ليبيا

الفتوى.. تحدد مصير معيتيق في ليبيا

العرب والعالم

رئيس الوزراء الليبي أحمد معيتيق

الفتوى.. تحدد مصير معيتيق في ليبيا

أحمد جمال , وكالات 07 مايو 2014 14:46

أحالت الحكومة المكلفة برئاسة عبد الله الثني الجدل المصاحب لإقرار انتخاب رئيس الوزراء الجديد أحمد معيتيق إلى إدارة الفتوى والقانون التابعة لوزارة العدل الليبية، حسبما وكذلك قدم بعض أعضاء المؤتمر شكوى إلى الدائرة الدستورية في المحكمة العليا للفصل في شرعية وقانونية جلسة انتخاب رئيس حكومة- وذلك بحسب العربية نت ـ.

 

ويهدف ذلك الإجراء إلى الحصول على مشورة قانونية لحسم الجدل حول دستورية العملية التي صاحبت اختيار معيتيق على مدار الأيام السابقة.

 

وأوضحت المصادر القريبة من دوائر الحكومة والمؤتمر الوطني أن فتاوى وقرارات هذه الإدارة ملزمة لمختلف الجهات الحكومية الليبية.

 

وسبق للمؤتمر الوطني أن استعان بهذه الإدارة للبت في صحة أحكام تتعلق بعضوية عدد من أعضاء المؤتمر، وذلك إثر جدل صاحب انتخاب أعضاء المؤتمر للمرة الأولى.

 

ولفتت المصادر إلى أن الحكومة ذاتها تتأنى في التصريح بأي إجراءات مستقبلية، في انتظار مشورة إدارة الفتوى والقانون، وذلك حرصا على عدم بلبلة الرأي العام، لكنها في المقابل ربما تتجه لاحقًا إلى تصعيد الأمر إلى المحكمة الدستورية الليبية العليا.

 

من جهة أخرى، أعلن متحدث باسم مسلحين ليبيين يسيطرون على مرافئ نفطية في شرق ليبيا اليوم الأربعاء، أنهم يرفضون التعامل مع رئيس الوزراء الجديد أحمد معيتيق الذي يعتبرون توليه المنصب غير شرعي.

 

قال نائب رئيس البرلمان الليبي عز الدين العوامي في رسالة نشرت على الموقع الإلكتروني للحكومة إن انتخاب أحمد معيتيق رئيسًا للوزراء باطل.

 

 وأضاف العوامي في رسالة للحكومة أن معيتيق لم يحصل على الأغلبية اللازمة من أصوات أعضاء البرلمان في وقت سابق اليوم الأحد.

 

وقال في رسالته إن حكومة رئيس الوزراء السابق عبد الله الثني الذي استقال منذ ثلاثة أسابيع ستبقى في موقعها لحين انتخاب خلف له بالطريقة القانونية.

 

وكان أحمد معيتيق أقسم اليمين رئيسًا للوزراء في ليبيا، بعدما نال ثقة أغلبية أعضاء المؤتمر الوطني الليبي، إذ نال 121 صوتًا في الجولة الثانية من التصويت.

 

واعترض الناطق الرسمي باسم المؤتمر، عمر أحميدان على شرعية الجلسة. وقال إنها جلسة غير قانونية وغير شرعية، على اعتبار أن الجلسة رفعها رئيس الجلسة عز الدين العوامي قبل دقائق من إعادة البث، وتواجد المخزوم بدلا من عز الدين العوامي، والمخزوم هو عضو حزب العدالة والبناء الإخواني، والنائب الثاني لرئيس المؤتمر الوطني.

 

وبحسب القانون الداخلي للمؤتمر الوطني، عندما يقوم رئيس الجلسة لا تتم إعادتها مرة ثانية، ولا تتم إعادة فتح نفس البند الذي أغلق، ويعتبر أعضاء من المؤتمر أن الجلسة باطلة وغير قانونية، وأن هذه الأمور ستقود إلى مواجهة مسلحة، حيث إن البلاد لا تقاد بالمغالبة، كما قال أحد الأعضاء.

 

يذكر أن المؤتمر الوطني الليبي قرر في 11 مارس الماضي حجب الثقة عن رئيس الحكومة على زيدان وإقالته من منصبه، وتعيين وزير الدفاع عبد الله الثني، مسيرًا مؤقتًا لشؤون البلاد.

 

وأدى الثني اليمين أمام البرلمان ليصير قائمًا بأعمال رئيس الوزراء، كما قرر البرلمان الليبي إجراء انتخابات برلمانية خلال ثلاثة أشهر. إلا أن رئيس الوزراء الليبي المكلف، عبد الله الثني، قدم استقالته إلى المؤتمر الوطني العام، وذلك بعد نحو أسبوع من تكليفه بتشكيل حكومة جديدة.

 

وقال الثني الذي شغل أيضًا منصب وزير الدفاع والقائم بأعمال رئيس الوزراء إن استقالته تأتي على خلفية تعرضه وأسرته لمحاولة اعتداء مسلح في أحد الأحياء السكنية في العاصمة الليبية.

 

يذكر أن التصويت شمل سبعة مرشحين للمنصب خلفًا لوزير الدفاع المتنحي عبد الله الثني، وكان ثلاثة مرشحين هم الأوفر حظًا لنيل ثقة المؤتمر الوطني، وهم عمر الحاسي من مدينة بنغازي، وأحمد معيتيق، وهو رجل أعمال، ومحمد بوكير المدير السابق لقسم الحالة المدنية.

 

اقرأ أيضًا:

رئيس وزراء الصين يزور إثيوبيا في مستهل جولته الأفريقية

استقالة رئيس وزراء كوريا الجنوبية على خلفية حادث العبارة

رئيس الوزراء الأردني يضرب صحفيًا بكرة جولف

رئيس الحكومة الليبية: لا انتمي لأي تيار سياسي

الفوضى تلقي بظلالها على البرلمان الليبي

البرلمان الليبي يقر تعيين معيتيق رئيسا للحكومة

معيتيق.. رئيس وزراء في الوقت الإضافي

الصحافة الليبية..من بطش القذافي لرصاص المسلحين

نائب رئيس البرلمان الليبي: انتخاب أمعيتيق "باطل"

المعيتيق المدعوم من الإسلاميين رئيسًا للحكومة الليبية

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان