رئيس التحرير: عادل صبري 10:03 مساءً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

رغبة المصالحة.. تصفي الأجواء بين عباس ومشعل

رغبة المصالحة.. تصفي الأجواء بين عباس ومشعل

العرب والعالم

لقاء عباس ومشعل

رغبة المصالحة.. تصفي الأجواء بين عباس ومشعل

أحمد جمال , وكالات 05 مايو 2014 15:24

الرغبة في إنجاح المصالحة كان هذا هدف كلا من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خلال اجتماعهم  اليوم الاثنين، في العاصمة القطرية "الدوحة مؤكدين  ضرورة استعادة الوحدة الفلسطينية وتكريس الأجواء الإيجابية للمصالحة.

وقال بيان صحفي نشرته حركة "حماس" في غزة، مساء الإثنين، إن عباس ومشعل، تباحثا خلال اجتماعهما، في سبل "تكريس الأجواء الإيجابية للمصالحة، والعمل من أجل استعادة اللحمة الوطنية لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي وتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني في الوحدة والحرية والكرامة والتحرير".

 

وأضاف البيان:"ناقش الطرفان آليات تفعيل الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير، وتنسيق الجهود والتحركات الفلسطينية في مواجهة ما تتعرض له القدس والمسجد الأقصى من انتهاكات إسرائيلية وحملات تهويد مستمرة".

 

وكانت الفصائل الفلسطينية، قد توصلت لاتفاق في القاهرة عام 2005، ينص على تشكيل إطار قيادي مؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية، يضم قادة الفصائل الفلسطينية، بما فيها حركتي حماس، والجهاد الإسلامي.

 

وساد الاجتماع، بحسب بيان حركة "حماس"، "أجواء إيجابية"  أعرب خلالها عباس ومشعل عن "إرادتهما الجادة في بناء صفحة جديدة قائمة على أساس الشراكة الوطنية".

 

وكان الرئيس عباس، وصل السبت الماضي، إلى قطر في زيارة رسمية، التقى خلالها أمير دولة قطر، تميم بن حمد آل ثاني، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية.

 

وبتكليف من الرئيس عباس، وقّع وفد فصائلي من منظمة التحرير الفلسطينية اتفاقاً مع حركة "حماس" في قطاع غزة، في 23 إبريل الماضي، يقضي بإنهاء الانقسام، وتشكيل حكومة توافقية في غضون 5 أسابيع، يتبعها إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية ومجلس وطني بشكل متزامن.

 

ويسود انقسام في الساحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس، منذ منتصف يونيو 2007، في أعقاب سيطرة حماس على قطاع غزة، وما تبعه من تشكيل حكومتين فلسطينيتين، الأولى تشرف عليها حماس في غزة، والثانية في الضفة الغربية وتشرف عليها السلطة الوطنية الفلسطينية التي يتزعمها عباس، رئيس حركة فتح.

 

اقرأ أيضًا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان