رئيس التحرير: عادل صبري 04:11 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

رئيس البرلمان الكويتي: هناك مؤامرة ومواجهتها قدري

رئيس البرلمان الكويتي: هناك مؤامرة ومواجهتها قدري

العرب والعالم

رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم

رئيس البرلمان الكويتي: هناك مؤامرة ومواجهتها قدري

وكالات 04 مايو 2014 07:20

قال رئيس مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي مرزوق الغانم مساء السبت، إن "هناك مخطط لاستهداف مؤسسات الدولة وتقويضها".

 

وأضاف الغانم، في لقاء مع قناة "الراي" التليفزيونية الخاصة، أن "ما يحدث مؤامرة ظن عرابوها (مدبروها) أنها محكمة، لكنها فشلت وستفشل وستُكشف".

 

وأعلن نائبان كويتيان مساء السبت، استقالتهما من المجلس، بعد يومين فقط من استقالة ثلاثة نواب آخرين الخميس الماضي، إثر موافقة المجلس الثلاثاء الماضي، على رفع استجواب موجه لرئيس الوزراء، جابر المبارك الحمد الصباح، من جدول أعمال المجلس، بدعوى عدم دستوريته، على خلفية تصريح نائب شيعي بتلقيه أموالا من الصباح لتقديمها كمساعدة للحسينيات (شيعية)، وهو ما نفاه الأخير.

 

ومضى الغانم قائلا :"إن مسئولية التصدي للمؤامرة قدري لأني رئيس السلطة التي تمثل الشعب، ولا نخاف من أحد".

 

وأضاف "العراب (المدبر) الذي يقود المؤامرة هو من يجب الحرص منه، فالباقون أدوات"، من دون أن يسميه.

وتابع الغانم: "نعيش مرحلة حساسة وخطرة في مواجهة مخطط ومؤامرة للإطاحة بمؤسسات الدولة".

وقال إنه "واثق بفشل المؤامرة، والمسئولية تقع على عاتق كل كويتي في مواجهتها".

 

وتحدث عن أن هناك ضغوطا رهيبة (لم يحدد مصدرها) تمارس على بعض النواب، وسنسمع عن استقالة نائبين إضافيين (أعلنا لاحقا استقالتهما)، وأتمنى أن يعرف الشعب الكويتي عندها من هو عراب ذلك".

 

ورأى أن "رسالة المخطط واضحة لاستهدف الرئيس (في إشارة إلى منصبه) وتشويه سمعة مجلس الأمة".

 

وبشأن الاستجواب المرفوع، أوضح الغانم أن "حكم المحكمة الدستورية (تختص بتفسير النصوص الدستورية) واضح بشأن ضوابط توجيه الاستجواب لرئيس الوزراء".

 

وقضت المحكمة الدستورية في 2011 بأن "استجواب رئيس الحكومة ينحصر في حدود اختصاصه ومسئوليته عن السياسة العامة، ولا يتعدى إلى أعمال تنفيذية تختص بها وزارات بعينها".
أخبار ذات صلة:

الكويت">اليوم.. أولى جلسات برلمان الطالب بالكويت

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان