رئيس التحرير: عادل صبري 03:56 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

العشرات يصلون الجمعة أمام الصليب الأحمر بغزة

العشرات يصلون الجمعة أمام الصليب الأحمر بغزة

العرب والعالم

صلاة الجمعة أمام الصليب الأحمر في غزة

تضامنا مع الأسرى..

العشرات يصلون الجمعة أمام الصليب الأحمر بغزة

الأناضول 02 مايو 2014 12:02

أدى العشرات من أهالي الأسرى في السجون الإسرائيلية، صلاة الجمعة، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بقطاع غزة، تضامنًا مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام.

وشارك في هذه الصلاة، التي دعت إليها جمعية "واعد" للأسرى والمحررين، شخصيات حكومية وقيادات فصائلية من قطاع غزة.

 

وقال إسماعيل رضوان، القيادي في حركة حماس، ووزير الأوقاف والشئون الدينية في الحكومة الفلسطينية المقالة بغزة، الذي ألقى خطبة الجمعة، إن "أسر الجنود الإسرائيليين لتحرير الأسرى من داخل سجون الاحتلال، هو واجبٌ شرعيّ".

 

وأضاف رضوان، خلال خطبة الجمعة، "قضية الأسرى على سلم أولويات حركة حماس وحكومتها"، مضيفاً:" نحيي صمود أسرانا وتضحياتهم، ونؤكد أننا نقف إلى جانبهم، ولن نتخلى عنهم".

 

وطالب رضوان، الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بـ"الاتجاه للمنظمات الدولية وعلى رأسها محكمة الجنايات الدولي، لملاحقة إسرائيل على جرائمها التي ترتكبها بحق الأسرى".

 

 ودعا الأمتين العربية والإسلامية بالتحرك العاجل نصرةً  للأسرى داخل السجون الإسرائيلية.

من جانبه، قال عبد الله قنديل، الناطق باسم جمعية "واعد": "في ظل الانتهاكات الحقوقية والقانونية التي يتعرض لها الأسرى داخل السجون، قرر اليوم الجمعة، الأسرى المرضى أن يخوضوا معركة الإضراب عن الطعام إسناداً للأسرى الإداريين".

 

وأضاف: "رغم المعاناة التي يتعرض لها الأسرى المرضى داخل السجون، إلا أنهم يخوضون معركة كرامة بجانب إخوتهم الأسرى الإدرايين".

 

والأسرى الإداريون، هم المعتقلون الفلسطينيون الموقوفون في السجون الإسرائيلية دون محاكمة، ويتم تمديد اعتقالهم كل 6 شهور.

 

ودعا الأسرى الإداريون المضربون عن الطعام داخل السجون الإسرائيلية، أمس الخميس، للمشاركة الشعبية الفعالة، يوم الجمعة، التي أطلقوا عليها اسم "جمعة رفع الظلم"، تضامناً معهم.

 

وكان نادي الأسير الفلسطيني، قد أعلن مساء أمس في بيان صحفيّ وصل وكالة "الأناضول" نسخة منه، عن انضمام 26 أسيرا إداريا داخل سجون الإسرائيلية، للإضراب عن الطعام للمطالبة بإلغاء الاعتقال الإداري.

 

وحسب البيان، فإن الأسرى المنضمين للإضراب محتجزون حاليا في سجني "النقب" و"عوفر".

ومنذ تسعة أيام، بدأ 125 أسيرًا إداريا، من بين 200 أسير، إضرابًا مفتوحًا عن الطعام، احتجاجاً على اعتقالهم الإداري.

 

ويقبع في السجون الإسرائيلية حوالي 5 آلاف أسير فلسطيني بينهم 500 أسير من القطاع وفق إحصائيات لوزارة الأسرى التابع للحكومة المقالة بغزة.

 

روابط ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان