رئيس التحرير: عادل صبري 02:45 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

جوازات السفر المزورة.. أزمة جديدة في سوريا

جوازات السفر المزورة.. أزمة جديدة في سوريا

العرب والعالم

جوازات السفر السورية المزورة

جوازات السفر المزورة.. أزمة جديدة في سوريا

أحمد جمال , وكالات 02 مايو 2014 11:49

اتهمت خارجية النظام السوري، الائتلاف المعارض "ضمنياً" بتزوير جوازات ووثائق السفر، وذلك ردًا على إعلان الائتلاف عزمه تجديد جوازات السفر منتهية الصلاحية بأختام وتواقيع خاصة به.

 

وفي تعميمات أصدرتها الخارجية السورية أن "منح جواز السفر العادي ووثيقة السفر للمواطن السوري ومن في حكمه الموجود خارج البلاد يتم من قبل إدارة الهجرة والجوازات وفروعها في المحافظات".

 

وأوضحت أن تقدم السوري للحصول على جواز السفر أو وثيقة السفر يتم "عن طريق أحد ذويه أو وكيله القانوني أو بموجب تفويض مصدق من إحدى بعثاتنا الدبلوماسية والقنصلية السورية في الخارج".

 

ونبّهت الوزارة في تعميماتها السوريين لاسيما في دول الخليج إلى أن أي وثيقة سورية تتضمن أختاماً أو إشارات لغير الحكومة على الوثائق السورية "تعتبر مزورة ولا يعترف بها".

 

وكانت مصادر قيادية في الائتلاف السوري المعارض، أعلنت مؤخراً، أن الأخير سيتمكن خلال شهرين من توفير ومنح جوازات سفر جديدة للسوريين المحرومين من جوازات جديدة أو يواجهون صعوبات في الحصول على جوازات جديدة، على أن يتم إلحاقه بالجواز الأصلي منتهي الصلاحية (الصادر عن حكومة دمشق).

 

كما صرّح قبل أيام، نزار الحراكي سفير الائتلاف في الدوحة التي تضم "سفارة للائتلاف"، إن الأخيرة سوف تبدأ قريباً بتجديد جوازات السفر السورية، وذلك ضمن خطة تم تقديمها لجامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي تمهيداً للاعتراف الكامل بتجديد جوازات سفر السوريين عبر سفارات الائتلاف.

 

ويواجه عدد كبير من السوريين في الخارج مشكلة انتهاء صلاحية جوازات سفرهم، وعدم القدرة على تجديدها بسبب العراقيل التي تضعها سفارات النظام خاصة بالنسبة للمعارضين أو المطلوبين أمنياً بسبب نشاطهم الحالي أو السابق في الثورة.

 

كما أن بعضهم "يخشى من النزول إلى سوريا للقيام بتجديد جوازات سفرهم أو عمل جوازات سفر لمواليدهم الجدد بسبب الخوف من الاعتقال أو الملاحقة من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للنظام.

 

وأغلق النظام السوري خلال الأشهر الماضية عددًا من سفاراته وقنصلياته حول العالم، وقام بنقل المهام القنصلية لبعضها لأخرى في غير الدول الموجودة فيها، على خلفية المواقف الدولية المعارضة لتعامله في إخماد الثورة المندلعة ضد حكم عائلة الأسد منذ مارس 2011.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان