رئيس التحرير: عادل صبري 05:05 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

انفجاران و20 قذيفة و10 عبوات ناسفة.. تخترق انتخابات العراق

انفجاران و20 قذيفة و10 عبوات ناسفة.. تخترق انتخابات العراق

العرب والعالم

اعمال عنف خلال انتخابات العراق

انفجاران و20 قذيفة و10 عبوات ناسفة.. تخترق انتخابات العراق

أحمد جمال ووكالات 30 أبريل 2014 16:31

شهد العراق اليوم العديد من أعمال العنف أثناء الانتخابات البرلمانية حيث قتل 14 شخصًا، وأصيب العشرات بجروح في سلسلة هجمات استهدفت مراكز اقتراع في مناطق متفرقة من البلاد، فيما كان العراقيون يدلون بأصواتهم.

 

وشملت هذه الهجمات تفجيرين انتحاريين، و20 قذيفة هاون، ونحو عشر عبوات ناسفة، و11 قنبلة صوتية.

 

وقد جرت عملية التصويت وسط إجراءات أمنية مشددة، ووقوع أعمال عنف في مناطق مختلفة.

 

ولم يجر الاقتراع في بعض أجزاء البلاد التي يسيطر عليها العراقيون السنة في الأنبار، بسبب التمرد المتنامي الذي يقوده مسلحون تابعون لتنظيم القاعدة.

 

وقد تحدى العراقيون موجة الهجمات التي شنها المتشددون الأربعاء وتوافدوا على مراكز الاقتراع بأعداد كبيرة، مع إعلان نوري المالكي، خلال الإدلاء بصوته، عن توقعه "الفوز".

 

وأفاد مصدر أمني في شرطة كركوك بمقتل امرأتين من عائلة واحدة في انفجار عبوة ناسفة زرعت على جانب الطريق أثناء توجه العائلة المكونة من خمسة أفراد إلى أحد المراكز الانتخابية في قضاء الدبس غرب كركوك.

 

وأدى هذا إلى عزوف عدد من الناخبين عن الذهاب إلى مراكز الاقتراع التي أصبحت شبه خاوية عقب تفجيرات اليوم.

 

وفي قضاء بيجي شمال تكريت في محافظة صلاح الدين، حاول انتحاري يرتدي حزاما ناسفا، بحسب مصدر أمني، "اقتحام مركز انتخابي في الحي العسكري في القضاء فقام شرطي بالإمساك به لمنعه من اقتحام المركز ففجر حزامه الناسف، مما أسفر عن مقتله هو والشرطي وشخص آخر بالقرب منهما، وإصابة تسعة أشخاص آخرين بجروح".



كما سقطت قذيفتا هاون قرب مركزي اقتراع في منطقة قريبة من الفلوجة غرب العراق الأربعاء من دون أن تتسببا بوقوع ضحايا بحسب ما أفاد مسؤول محلي وكالة فرانس برس.

 

وقال شاكر العيساوي رئيس المجلس المحلي لعامرية الفلوجة الواقعة شرق المدينة الخاضعة لسيطرة مسلحين مناهضين للحكومة "سقطت قذيفتا هاون قرب مركزي اقتراع في الهريمات" شرق عامرية الفلوجة "من دون أن تتسببا بوقوع ضحايا".

 

كما سقطت، وفقًا لمصادر في الشرطة، ثمانية عشر قذيفة هاون وانفجرت سبع عبوات ناسفة في عدة مناطق من مدينة سامراء، من دون أن تتسبب بوقوع ضحايا. وانفجرت كذلك 11 قنبلة صوتية في قضاء الطوز، دون أن يؤدي ذلك إلى سقوط ضحايا، وفقًا لقائم مقام القضاء شلال عبدول.

 

وفي الموصل، أصيب شرطي ومدني بانفجار عبوتين ناسفتين قرب مركزي اقتراع غرب المدينة، فيما قتلت القوات الأمنية ثلاثة مسلحين حاولوا اقتحام مركز انتخابي في جنوب الموصل. كما منعت القوات الأمنية انتحاريًا من دخول أحد مراكز الاقتراع شرق الموصل، إلا أنه فجر نفسه وأصاب خمسة عسكريين بجروح، بحسب رائد في الشرطة وموظف في دائرة الطب العدلي.

 

وقتل شرطي وأصيب عشرة أشخاص بجروح، عندما فجر انتحاري نفسه أمام مركز للتصويت في بيجي، حيث تمكن مسلحون من السيطرة على مركز انتخابي قبل أن يطردوا موظفي الانتخابات منه ويقوموا بتفجيره.

 

كما قتل موظفان يعملان لدى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، في هجوم بعبوتين ناسفتين استهدفتا اليوم موكبًا عسكريًا كان يرافق مجموعة من موظفي المفوضية قرب كركوك شمال بغداد، وفقًا للواء الركن في الجيش محمد خلف الدليمي. كما أصيب ضابطان في الجيش في هذا الهجوم الذي تبناه تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، على حساب التنظيم على موقع "تويتر".

 

وبدأت عمليات الفرز في الانتخابات الانتخابات التشريعية العراقية مباشرة عقب إغلاق مراكز الاقتراع بعد 11 ساعة من عملية الاقتراع، التي ترافقت مع هجمات استهدف بعضها مراكز انتخابية.

 

وكانت مراكز الاقتراع فتحت أبوابها في الساعة السابعة من صباح اليوم في 18 محافظة، حيث توافد العرقيون لانتخاب 328 نائبًا للبرلمان من بين 9 آلاف مرشح في 107 قوائم تتضمن 37 ائتلافًا من 71 اتجاه سياسي. وكان التصويت متاحًا لنحو 21 مليونًا و400 ألف ناخب.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان