رئيس التحرير: عادل صبري 03:17 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الطريق إلى القدس.. مطالبات بزيارة المسلمين للأقصى

الطريق إلى القدس.. مطالبات بزيارة المسلمين للأقصى

العرب والعالم

المشاركون في مؤتمر الطريق إلى القدس

الطريق إلى القدس.. مطالبات بزيارة المسلمين للأقصى

وكالات 30 أبريل 2014 12:19

قال الباحث المتخصص بشؤون القدس والمسجد الأقصى، زياد الحسن، إن مؤتمر "الطريق إلى القدس" الذي يختتم أعماله في عمّان اليوم دعا إلى زيارة العرب والمسلمين للصلاة بالمسجد الأقصى .

 

 
وطالب مشاركون في المؤتمر باستثناء زيارة المسجد الأقصى المبارك من فتوى تحريم التطبيع مع الاحتلال -وذلك بحسب موقع عربي 21-.

بدوره قال مفتي الديار الفلسطينية محمد حسين: "إن هناك عدة ضوابط شرعية للزيارة أهمها رفض تكريس الوضع الاحتلالي للأرض الفلسطينية والقدس والأقصى وتجنب الخوض في أي إجراء يصب في مصلحة تطبيع علاقات المسلمين مع الاحتلال والتنسيق مع الجهات الفلسطينية المسئولة عن زيارات الأرض المحتلة".

أما الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور علي محيي الدين القرة داغي بيّن خلال مشاركته في المؤتمر، أن زيارة القدس ليست قضية جزئية يفتي بها بعض الأفراد، بل قضية كلية تحتاج إلى فتاوى جامعة تمثل علماء الأمة الإسلامية، فيقررون فيها بالإجماع أو الغالبية، منوها إلى عدد من الفتاوى بحرمة زيارة غير الفلسطينيين للأقصى.

ويشارك في المؤتمر برلمانيون ودعاة من دول عربية وإسلامية، بالإضافة لمؤسسات مقدسية وفلسطينية بارزة.

من جهته اعتبر نائب رئيس الحركة الإسلامية داخل أراضي الـ 48 الشيخ كمال الخطيب أن أي فتوى تدعو لزيارة المسجد الأقصى من الخارج، بمثابة خنجر في خاصرة القدس والمسجد.

وقال الخطيب إن "المؤسسة الإسرائيلية تبارك صدور مثل هذه الفتاوى، لتثبّت التطبيع مع الشعوب العربية بالدرجة الأولى.. كما أنها لن تسمح لأحد أن يعود للزيارة بعد المرة الأولى لأنها  تريد من يحسّن صورتها لا من يسيء لها".

كما أشار الحسن إلى أن "هناك أكثر من 33 ألف مواطن مقدسي داخل البلدة القديمة منعوا من دخول المسجد الأقصى في الاقتحامات الأخيرة"، مؤكداً أن المشكلة ليس في العدد حتى يتم الدعوة للناس من الخارج، بل في دعم السكان المقدسيين وتعزيز صمودهم.

وتساءل الحسن: "ما الضامن من دخول السائح الذي أتى من بلاد بعيدة لزيارة القدس من دخول المسجد الأقصى؟" مضيفاً: "حتى لو وجدت الضمانات، لماذا لم تستخدم في السماح لدخول مدير المسجد الأقصى إليه".

وطالب الخطيب العلماء بأن يدعوا إلى هبات شعبية ودعمها في إطار تحرك مجتمعي نصرة للأقصى. كما دعا لأن تكون منابر المسلمين عموماً، ومنبر الأزهر والمسجد  الحرام والمسجد النبوي خصوصاً، مسخرات للمسجد الأقصى.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان