رئيس التحرير: عادل صبري 08:00 مساءً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

أطباء بلا حدود تعلق عملها في أفريقيا الوسطى

أطباء بلا حدود تعلق عملها في أفريقيا الوسطى

العرب والعالم

هجمات أفريقيا الوسطى تطال المستشفيات

أطباء بلا حدود تعلق عملها في أفريقيا الوسطى

وكالات 28 أبريل 2014 16:08

قالت منظمة "أطباء بلا حدود" الدولية غير الحكومية، اليوم الاثنين، إن الهجوم الذي استهدف مستشفى تديرها المنظمة السبت الماضي، في بلدة "بوغيلا" الواقعة على بعد 450 كيلومترًا شمال بانغي، تسبب في مقتل 16 شخصًا من بينهم 3 أشخاص من الموظفين العاملين بالمكان، مشيرة إلى أنها علقت عملها بالبلدة حفاظًا على سلامة موظفيها.

 

وأدانت المنظمة بشدة في بيان لها الحادثة التي "استهدفت مؤسسة تبدو صفتها الصحية واضحة للعيان"، بحسب البيان.

 

وهاجمت عناصر مسلحة السبت الماضي مستشفى تديرها المنظمة خلال اجتماع لمسؤولين محليين.

 

وكانت مصادر قالت في وقت سابق إن عدد القتلى جراء الحادث بلغ 22 قتيلاً وعدد من الجرحى.

 

وقال "ستيفانو أرجونسيانو" رئيس بعثة "أطباء بلا حدود" في أفريقيا الوسطى في تعليقه على الحادثة: "نشعر بصدمة شديدة و بحزن كبير حيال العنف الوحشي الذي استهدف الإطار الطبي".

 

وأضاف "أرجونسيانو": "هذه الحادثة المؤسفة أجبرتنا على سحب موظفينا الرئيسيين وعلى تعليق أنشطتنا في بوغيلا.. ومع أننا لازلنا ملتزمين بتوفير الدعم الإنساني إلا أنه من الواجب أيضًا أخذ أمن وسلامة موظفينا بعين الاعتبار"، وفقًا للبيان.

 

وبحسب "أطباء بلا حدود" فإن الحادثة وقعت عندما حاصرت عناصر مسلحة من تنظيم السيليكا السابق مستشفى بوغيلا حيث انعقد اجتماع ضم 40 من أعيان البلدة دعتهم منظمة أطباء بلا حدود للتباحث حول سبل الوصول إلى الرعاية الطبية.. وبدأ البعض منهم (عناصر السيليكا) في إطلاق نار كثيف باتجاه الحشد مردين من بالمكان بين قتلى وجرحى".

 

ومنذ 2006 تدير منظمة "أطباء بلا حدود" مستشفى بـ 115 سريرًا في بلدة "بوغيلا" وتوفر خدمات صحية أساسية وأخرى ثانوية لسكان المنطقة المقدر عددهم بـ 45 ألف نسمة.

 

وتشهد أفريقيا الوسطى صراعًا طائفيًا بين ميليشيات الأنتي بالاكا المسيحية والسيليكا المسلمة أدى إلى هجرة الآلاف من الأشخاص أغلبهم من المسلمين هروبًا من الانتهاكات التي يتعرضون لها

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان