رئيس التحرير: عادل صبري 03:21 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

ارتباك سعودي بعد تخطي وفيات كورونا حاجز المائة

ارتباك سعودي بعد تخطي وفيات كورونا حاجز المائة

العرب والعالم

ارتباك سعودي بسبب كورونا

ارتباك سعودي بعد تخطي وفيات كورونا حاجز المائة

أحمد جمال , وكالات 28 أبريل 2014 15:32

حالة من الارتباك تشهدها المملكة العربية السعودية بعد أن تخطى عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا القاتل في السعودية عتبة المائة، بينهم 39 شخصًا قضوا منذ بداية أبريل.

 

وأعلنت وزارة الصحة السعودية مساء الأحد، تسجيل ثماني حالات وفاة، إحداها لرضيع في شهره التاسع، مما رفع عدد ضحايا هذا الفيروس في المملكة إلى 102.

 

كما أصيب ثمانية أشخاص جدد بالفيروس من بينهم طبيبان، سوري ومصري، وممرضتان فيليبيتان يعملون جميعًا في مستشفى واحد بمدينة تبوك.

 

وتسارعت وتيرة الوفيات الناجمة عن كورونا في المملكة، البؤرة الأولى لهذا الفيروس الذي لم تعرف بعد طريقة انتقاله.

 

ومنذ مطلع أبريل الحالي سجلت 39 حالة وفاة، بينها 15 حالة في عطلة نهاية الأسبوع.

 

وكانت الوزارة اعلنت تخصيص ثلاثة مراكز طبية في الرياض وفي غرب وشرق البلاد، لمعالجة المصابين بالفيروس.

 

ووصل العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز إلى مدينة جدة قبل أيام في مسعى منه لطمأنة السعوديين حول وضع فيروس كورونا الذي ينتشر بشكل خاص في المدينة الساحلية الغربية.

 

والسعودية هي البؤرة الأساسية للفيروس في العالم، وقد رصد الفيروس فيها للمرة الأولى في يوليو 2012.

 

فوزير الصحة السعودى المهندس عادل بن محمد فقيه قرر تعيين مجلس طبى استشارى يضم نخبة من خبراء الرعاية الصحية والأطباء المتخصصين فى الأمراض المعدية، وذلك ضمن خطة الوزارة لاحتواء فيروس (كورونا).



وسيعمل المجلس- الذى يضم 10 أعضاء- تحت إشراف الدكتور طارق أحمد المدنى الذى تم تعيينه كمستشار خاص للوزارة الأسبوع الماضى، ويتولى المجلس مهمة إعداد وتقديم التقارير والاستشارات الطبية للوزارة حول الوضع الصحى الراهن فيما يخص فيروس كورونا، فضلا عن متابعة وضع الحالات المصابة.

 

فيما أكدت وزارة التربية والتعليم السعودية، اليوم الاثنين، أنه لا نية لديها بتقديم موعد الامتحانات النهائية فى ظل تزايد أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، مشيرة إلى أن الوضع فى المدارس "مطمئن ولا يدعو للقلق.

 

 

وقال المتحدث الرسمى للوزارة مبارك العصيمى فى تصريحات صحفية: إن الوضع الحالى مطمئن وليس هناك ما يثير القلق والمدارس تخلو من الإصابات مشيرا إلى أن تعليمات وزير التربية الأمير خالد فيصل تقتصر على الحرص على اتباع أساليب الوقاية الطبيعية فى مجال النظافة.

 


وبشأن ما نشر فى بعض وسائل الإعلام عن إمكانية تقديم موعد امتحانات نهاية العام الدراسي، أكد العصيمى "عدم نية تقديم الامتحانات فالوضع مطمئن ولا يوجد ما يستدعى ذلك".

 


وتابع "إذا كان هنالك من يقوم بتغييب أبنائه خوفا من فيروس كورونا، الأمر مطمئن ولا داعى لذلك ونتمنى أن يحضروهم      ".

 


وتبدأ الامتحانات النهائية فى المدارس بعد منتصف مايو سنويا.

 


ونشرت صحيفة الاقتصادية اليوم الاثنين وفقا لمصادر فى وزارة التربية لم تسمها بأن هناك خطة للوقاية من فيروس كورونا فى نحو 34 ألف مدرسة، واشارت بان الخطة ستشمل عقد دورات تدريبية تستهدف المدارس، لتزويدها بالمعلومات الضرورية عن المرض وإعراضه وطرق انتشاره واكتشافه والتبليغ عنه، والوقاية منه بالتعاون مع وزارة الصحة.

 


ومن المتوقع بحسب الاقتصادية أن تلزم وزارة التربية المدارس بتخصيص غرفة فى كل مدرسة لانتظار الحالات المرضية لحين نقلهم إلى بيوتهم أو إلى المستشفى حسب حالة المريض.


 

فيما حذرت وزارة الصحة السعودية مما يتداول حول علاج مرض "كورونا" بوصفات يقدمها الطب الشعبي تشمل "الزبادي والزنجبيل والحبة السوداء".



وأكدت الوزارة أن الطب الشعبي لا يملك القدرة على علاج متلازمة الشرق الأوسط التنفسية "كورونا"، بحسب صحية الشرق السعودية في خبر نشرته اليوم الاثنين.



وأفاد المتحدث باسم الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية خالد العصيمي إن العاملين بمهنة "الطب الشعبي" ليس معترف بهم من قبل وزارة الصحة، وهم كمن يمارس الطب بدون ترخيص".


كما وصف استشاري طب الأسرة والمجتمع الدكتور فرحان العنزي، ما يعرف بالوصفات الشعبية بأنها خرافة وليس لها علاقة بالبحث العلمي، مشيراً إلى أن خطورتها تكمن في أن استخدامها يعطي الناس اطمئناناً، في حين أن هذه الوصفات لا تقي من الإصابة بالفيروس.

 

وفي مجمع الملك عبدالله الطبي بشمال جدة يجرى العمل على قدم وساق لإكمال التجهيزات اللازمة وغرف العزل الطبي لاستقبال حالات المصابين بفيروس "كورونا " بعد ان اعلن وزير الصحة المكلف المهندس عادل فقيه عن تخصيص مجمع الملك عبدالله الطبي بشمال جدة كمركز رئيس ومتخصص لمواجهة فيروس كورونا على مستوى المملكة، إضافة الى المركزين في الرياض والمنطقة الشرقية.

 

مدير مجمع الملك عبدالله الطبي بشمال جدة الدكتور سالم باسلامة اكد ان ادارة المستشفى تعمل بكافة جهودها لتجهيز وتعقيم المستشفى والعمل على تسريع وتيرة الانجاز لاستقبال الحالات.

 

وأكد ان وزير الصحة المهندس عادل فقيه كون لجان لتجهيز المستشفى بكافة احتياجاته من كوادر طبية وتمريضية لاستقبال حالات المصابين بفيروس "كورونا", اضافة الى وضع آلية احالة المرضى للمجمع من المستشفيات بالمنطقة. وأوضح باسلامة انه يوجد بالمستشفى 30 غرفة عزل موجودة مسبقاً, اضافة الى غرف للعناية المركزة التي سترفع الى 25 غرفة عناية مركزة في غضون الاسابيع القليلة المقبلة .

 


 وأشار إلى أن العمل جارً على مدار الساعة لإكمال التجهيزات بأسرع وقت ممكن للبدء في استقبال الحالات مطلع الأسبوع المقبل.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان