رئيس التحرير: عادل صبري 05:43 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

السجن المؤبد لـ 8 بحرينيين بتهمة قتل شرطي

السجن المؤبد لـ 8 بحرينيين بتهمة قتل شرطي

العرب والعالم

حرق سيارة شرطة في البحرين

السجن المؤبد لـ 8 بحرينيين بتهمة قتل شرطي

الأناضول 27 أبريل 2014 19:45

قضت محكمة بحرينية بالسجن المؤبد (25 عامًا) على 8 بحرينيين بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد لشرطي يوم 7 نوفمبر الماضي، والشروع في قتل آخرين " تنفيذا لغرض إرهابي".

 

وانتقدت جمعية "الوفاق" المعارضة الحكم، وقالت إن اعترافات المتهمين تم انتزاعها تحت "التعذيب والإكراه ".

 

وقال عبد الله الدوسري رئيس نيابة محافظة المحرق في بيان، إن المحكمة الكبرى الجنائية الدائرة الرابعة أصدرت حكما اليوم في القضية الخاصة بقتل المجني عليه الشرطي عامر عبد الخالق والشروع في قتل آخرين بالسجن المؤبد للمتهمين الثمانية، بحسب وكالة الأنباء البحرينية الرسمية.

 

وأوضح الدوسري أن وقائع تلك القضية تعود إلى قيام المتهمين جميعًا بالاتفاق فيما بينهم على قتل من يستطيعون نيله من رجال الشرطة من خلال تفجير قنبلة محلية الصنع بمكان مرورهم.

 

وأضاف أنه بتاريخ 7 نوفمبر 2013، ونفاذا لمخططهم "الإرهابي"، قاموا بتقسيم الأدوار فيما بينهم، وزرعوا قنبلتهم المحلية الصنع على أحد شوارع منطقة الدير (شرق العاصمة المنامة) والمعروف لهم مسبقا مرور قوات الشرطة منه دومًا.

 

وتابع رئيس نيابة محافظة المحرق: "قامت مجموعة منهم ومجهولون بمهاجمة قوات الشرطة وإشعال الإطارات بهدف استدراج القوات إلى مكان إخفاء القنبلة، وما إن تحقق لهم ما أرادوا واقتربت القوات من المكان، حتى انفجرت فيهم مما نتج عنه إصابة خمسة من أفراد الشرطي من بينهم المجني عليه الذي لقي حتفه من جراء إصابته من الانفجار".

 

فيما انتقدت جمعية "الوفاق" المعارضة الحكم، وقالت في بيان على موقعها الإلكتروني، ان الحكم يأتي "ضمن بازار الأحكام السياسية التي تأتي بتجريم المعارضين بشكل ثابت ودائم، فيما تبرئ قوات النظام الذين أتهموا في قضايا قتل بشكل متلبس وواضح".

 

ومضت قائلة إنه "تتكرر شكاوى المعتقلين بتعرضهم للتعذيب والإكراه والضرب أثناء مرحلة الاعتقال ومرحلة التحقيق، لإجبارهم على الإدلاء باعترافات معينة ترسمها الأجهزة الأمنية".

 

وتشهد البحرين منذ عدة شهور، بين الفينة والأخرى، تفجيرات محدودة بقنابل محلية الصنع، أو هجمات ضد رجال الشرطة بقنابل "المولوتوف".

 

وفي الثالث من مارس الماضي، قتل 3 من أفراد الشرطة، منهم إماراتي في تفجير قنبلة عن بعد في منطقة الدية، خلال مواجهات مع الشرطة ومحتجين في أعقاب جنازة شاب شيعي (23 عاما) توفي أثناء وجوده قيد الاعتقال في 26 فبراير الماضي، واتهمت المعارضة النظام بالمسؤولية عن وفاته عبر الإهمال في علاجه.

 

وأعلنت النيابة البحرينية، في وقت سابق، أنه سيتم يوم 30 إبريل الجاري البدء في محاكمة المتهمين بتنفيذ تفجير الدية.

 

وتشهد البحرين حركة احتجاجية بدأت في 14 فبراير 2011 تقول السلطات إن جمعية "الوفاق" الشيعية المعارضة تقف وراء تأجيجها.

 

بينما تقول الوفاق إنها تطالب بتطبيق نظام ملكية دستورية حقيقية في البلاد وحكومة منتخبة، معتبرة أن سلطات الملك المطلقة تجعل الملكية الدستورية الحالية "صورية".

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان