رئيس التحرير: عادل صبري 02:35 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

عراقيو الأردن يقترعون لانتخاب نوابهم

 عراقيو الأردن يقترعون لانتخاب نوابهم

العرب والعالم

عراقيو الاردن يدلون بأصواتهم فى الانتخابات

عراقيو الأردن يقترعون لانتخاب نوابهم

الأناضول 27 أبريل 2014 17:38

توافد ناخبون عراقيون مقيمون في الأردن، اليوم الأحد، على مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في انتخابات البرلمان العراقي 2104.

 

وهذه أول انتخابات برلمانية عراقية منذ انسحاب القوات العسكرية الأمريكية من البلاد عام 2011.

 

ويقيم في الأردن، بحسب إحصائية رسمية أردنية، ما يقرب من نصف مليون عراقي، غالبيتهم يقطنون العاصمة عمان.

 

ويوجد 14 مركز اقتراع في أنحاء الأردن، 11 منها في عمان، وواحد في أربد، واثنان في الزرقاء.

 

وقال مهند الراضي، مسؤول في أحد مراكز الاقتراع، لوكالة الأناضول، إن إقبال العراقيين على الانتخابات منذ الصباح "جيد جدا.. وأتوقع ازدياد الإقبال بشكل أكبر".

 

وأضاف الراضي أن "إجراءات انتخابات مجلس النواب (البرلمان وقوامه 325 عضوا) ميسرة جدا، حيث لا يحتاج الناخب سوى لدقائق قليلة للإدلاء بصوته والعودة إلى منزله بعد ذلك".

 

وأعرب عراقيون مقيمون في الأردن عن أملهم بأن يكون البرلمان القادم أفضل من السابق ليستطيع تشكيل الأغلبية التي تقود العراق إلى مستقبل أفضل.

 

وقال الناخب أسامة بولص إن "الإجراءات سهلة وميسرة للغاية" وأعربت الناخبة نها عبد الفتاح عن أملها في "فوز الأفضل ليستطيع المجلس تشكيل الحكومة التي تغلِّب مصلحة العراق".

 

فيما قال المرشح عن "القائمة العراقية" حيدر الملا: "هناك إقبال جيد في اليوم الأول للانتخابات بالخارج، وهذا يدل على الرغبة الجامحة من العراقيين في التغيير لكون الانتخابات هي الوسيلة الوحيدة لذلك".

 

ومضى عضو القائمة العراقية، بزعامة رئيس الوزراء الأسبق، إياد علاوي، قائلا إن "الأحوال التي يمر بها العراق لا ترضي العدو ولا الصديق.. الانتخابات ورغبة العراقيين في التغيير ستؤدي إلى تحسن الأحوال بوقت قريب".

 

والانتخابات البرلمانية هي الحدث الأكبر في العراق، كونها تحدد الكتلة التي ترشح رئيس الوزراء، وتتسلم المناصب العليا في الدولة.

 

ومنذ 20 مايو 2006 يرأس الحكومة العراقية، نوري المالكي، الذي زادت حدة الخلافات مؤخرا بينه وبين بعض قادة الأحزاب والكتل السياسية في العراق.

 

وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية اليوم الأحد، بدء تصويت حوالي 300 ألف ناخب عراقي في 20 دولة عربية وأجنبية، حتى غد الاثنين، وفقًا لنظام "الاقتراع المشروط".

 

ونظام الاقتراع المشروط لا يعتمد على بطاقة الناخب الإلكترونية أو سجل ثابت للناخبين في كل محطة أو مركز اقتراع، بل يعتمد على إبراز المقترع ما يثبت جنسيته العراقية وسنه القانونية (18 عامًا) الذي يؤهله للمشاركة في عملية التصويت.

 

ومن المقرر أن يدلي أكثر مليون ناخب من عناصر الشرطة والجيش بأصواتهم غدا الإثنين في اقتراع خاص، بينما يجرى الاقتراع العام، الذي يشارك فيه أكثر من 20 مليون مدني، الأربعاء القادم، وسط اضطراب أمني تشهده بعض المحافظات العراقية.

 

ويتنافس نحو 9200 مرشح يمثلون 107 قوائم انتخابية منها 36 ائتلافا سياسيا و71 كيانًا سياسيًا، أبرزها دولة القانون، وكتلة المواطن، وكتلة الأحرار، ومتحدون للإصلاح، والعراقية العربية، والكردستانية على مقاعد البرلمان العراقي الـ325 مقعدًا.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان