رئيس التحرير: عادل صبري 04:35 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

في ذكري الحرب مع الشمال.. جنوب اليمن يتمسك بالانفصال

في ذكري الحرب مع الشمال.. جنوب اليمن يتمسك بالانفصال

العرب والعالم

الجنوب متمسك بالانفصال

في ذكري الحرب مع الشمال.. جنوب اليمن يتمسك بالانفصال

أحمد جمال , وكالات 27 أبريل 2014 15:59

تظاهر الآلاف من أبناء المحافظات الجنوبية، اليوم الأحد، بمدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت جنوبي اليمن في الذكرى العشرين لاندلاع حرب عام 1994 بين الشمال والجنوب.

 

و توافدت أعداد كبيرة من المتظاهرين من عدة مدن ومناطق جنوبية في التظاهرة التي أطلق عليها "مليونية الهوية".

 

وردَّد المتظاهرون هتافات تدعو لانفصال الجنوب عن الشمال بعد 24 عامًا من تحقيق الوحدة بين الطرفين، مع شعارات مناهضة لمؤتمر الحوار الوطني الذي عقد في صنعاء وانتهت فعالياته نهاية يناير الماضي، بعد عشرة أشهر من النقاشات حول عدد من القضايا أهمها القضية الجنوبية.

 

و قال الناشط الإعلامي محمد اليزيدي أحد الحاضرين في المظاهرة، إن المتظاهرين طالبوا باستقلال الجنوب عن الشمال، ورفض مخرجات الحوار الوطني التي أكدت على نظام الأقاليم الستة كحل لشكل الدولة.

 

وأشار إلى أن هذه المظاهرة تعد الأكبر من حيث العدد في تأريخ حضرموت منذ تحقيق الوحدة عام1990.

 

وأضاف أن "المتظاهرين طالبوا المجتمع الدولي بدعم حصولهم على الاستقلال، وإدانة قمع الجنوبيين المطالبين بالانفصال".

 

واختتم بالقول أن أعدادا كبيرة قدمت إلى مدينة المكلا للتظاهر من أجل الاستقلال، مع التأكيد على استمرار التظاهر بشكل سلمي.

 

ويضم الحراك الجنوبي فعاليات سياسية وشبابية تطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله وإنهاء الوحدة اليمنية التي تمت بين شمال اليمن و جنوبه في مايو 1990، في حين أن مكونات فيه ترفض الانفصال وتدعو لتطبيق نظام الإقليمين، الأمر الذي وسّع الخلاف بينهما خلال الفترة الماضية

 

واندلعت حرب 1994 في 27 أبريل واستمرت شهرين، وانتصر فيها الرئيس اليمني السابق على عبد الله صالح وحلفائه بقيادة الرئيس الحالي عبد ربه منصور هادي، وخسرها على سالم البيض الذي كان يشغل منصب نائب رئيس الجمهورية.

 

وكانت خلافات عميقة اندلعت أواخر عام 1993 بين الرئيس صالح ونائبه البيض حول الصلاحيات وحجم تواجد عناصر الطرفين في السلطة، واتهم صالح وحلفاؤه البيض بالتخطيط لانفصال جنوب اليمن، بينما اتهم البيض خصومه بالاستيلاء على السلطة وتهميش أتباعه.

 

وبعد انتهاء الحرب فرّ البيض إلى سلطنة عمان التي غادرها منتصف عام 2009 إلى ألمانيا قبل أن يستقر منذ ثلاثة أعوام في العاصمة اللبنانية بيروت.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان