رئيس التحرير: عادل صبري 07:32 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

خبير أمني: استخبارات تمول الإرهاب في تونس

خبير أمني: استخبارات تمول الإرهاب في تونس

العرب والعالم

الثورة التونسية

خبير أمني: استخبارات تمول الإرهاب في تونس

مصر العربية - الأناضول 05 فبراير 2014 16:07

قال خبير أمني تونسي، إن هناك جهات استخباراتية، تقف وراء العمليات الإرهابية في تونس، بهدف خلق حالة من عدم الاستقرار وصولاً إلى إفشال الثورة التونسية.

 

وذكر الخبير الأمني التونسي يسري الدالي، في تصريح لـ"الأناضول"، أن "المحرك الوحيد للإرهابيين ولعملياتهم في تونس هي جهات استخباراتية (لم يحددها)، وهذا يفهم من خلال السند المالي الخارجي للجماعات الإرهابية وهي تعمل على إفشال الثورة".

 

ولفت الخبير الأمني، إلى أن المجموعات الإرهابية في تونس لا تستطيع وحدها التنظيم ولا جمع المال الكافي لإدارة عملياتها.

 

وأضاف: "لا يمكن أن نقبل بالفكرة البسيطة المتداولة، وهو أن تنظيمًا سلفيًا جهاديًا ودعويًا يمكن له تشكيل نواة للإرهاب، هناك عملية مركّبة ومعقدة، وهناك أيادٍ تحرك دمية الإرهاب في تونس".

 

وأوضح الدالي أن "الإرهاب في تونس يتحرك في شكل دوائر منظمة وهدفه خلق توتر وإرباك وحالة من عدم الاستقرار حتى الوصول إلى إفشال الثورة التونسية".

 

وأعلنت وزارة الداخلية التونسية أمس الثلاثاء عن مقتل كمال القضقاضي، القيادي بتنظيم أنصار الشريعة والمتهم الرئيسي باغتيال المعارض اليساري شكري بلعيد في 6 فبراير 2013.

 

وعلق الدالي على اغتيال القضقاضي، قائلاً إن "القضقاضي نتاج مكينة لصنع الإرهاب، وهو مع بقية من تم قتلهم يعتبرون القيادات الأولى التي تم صنعها والأكيد ستظهر وجوه أخرى، والإرهاب لا يزال متواصلاً في تونس".

 

 كانت أولى العمليات الإرهابية التي وقعت بعد الثورة التونسية، بدأت في منطقة الروحية من محافظة سليانة (شمال غرب) في مايو 2011، عندما تمكن مسلحون من قتل عسكريين.

 

وأعلنت الحكومة التونسية في أغسطس 2013، حظر تنظيم أنصار الشريعة في تونس وتصنيفه تنظيمًا إرهابيًا بعد ضلوع بعض من قياداته في الاغتيالات السياسية.

 

وشنت وزارة الداخلية حملات أمنية مكثفة لملاحقة قيادات التنظيم، وتمكنت من تقديم 1343 مما تصفهم بـ"الإرهابيين" للعدالة خلال العام الماضي.

 

 

اقرأ أيضًا:

 

8 آلاف عسكري من الجزائر وتونس لمواجهة "الإرهاب"

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان