رئيس التحرير: عادل صبري 12:09 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مستوطنون يقتحمون الأقصى و8 أسرى يضربون

مستوطنون يقتحمون الأقصى و8 أسرى يضربون

العرب والعالم

اقتحام الأقصي

مستوطنون يقتحمون الأقصى و8 أسرى يضربون

مصر العربية - الأناضول 05 فبراير 2014 10:25

يشهد المسجد الأقصى منذ صباح اليوم الأربعاء، حالة من التوتر، إثر اقتحام مستوطنين باحة المسجد، فيما قامت الشرطة الإسرائيلية باعتقال طالبة، وأحد حراس المسجد، بحسب شهود عيان.

وقال شاهد عيان من حراس المسجد الأقصى: "قامت قوات من الشرطة الإسرائيلية باعتقال إحدى طالبات مصاطب العلم فى المسجد الأقصى من عائلة الهشلمون بالإضافة إلى حارس المسجد أشرف الشرباتى واقتادتهم إلى جهة مجهولة".

 

ويشهد المسجد الأقصى حلقات تعليمية، تعقد بشكل مستمر، والتى تحمل اسم "مصاطب العلم"؛ بهدف تدارس العلوم الشرعية (الدينية)، إضافة إلى الحفاظ على تواجد فلسطينى دائم داخل المسجد للتصدى لمحاولات الاقتحام الإسرائيلية المتكررة.

 

ويتعرض الأقصى لاقتحامات شبه يومية يقوم بها مستوطنون تحت حراسة من قوات الجيش والشرطة الإسرائيليين لتنظيم جولات استرشادية حول الهيكل المزعوم، الأمر الذى يثير حفيظة الفلسطينيين، ويسفر أحيانا عن اندلاع مواجهات بين الطرفين.

 

وعلى صعيد متصل قال نادى الأسير الفلسطيني بأن عدد الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام فى السجون الإسرائيلية بلغ 8 أسرى.

 

وفى بيان صادر عنه، اليوم الأربعاء، أوضح نادى الأسير (غير حكومى ويعنى بشؤون الأسرى)، أن "الأسير أمير عدلى الشماس (23) عاما، من مدينة الخليل، جنوبى الضفة الغربية، مُضرب عن الطعام، منذ تاريخ 11 يناير الماضي، احتجاجا على اعتقاله الإداري، وعزله ومنعه من لقاء المحامي".

 

وكان ثلاثة من الأسرى الإداريين، أعلنوا فى التاسع من الشهر الماضي، إضرابهم عن الطعام، وذلك احتجاجا على اعتقالهم الإداري.

 

والاعتقال الإدارى هو الاعتقال الذى يصدر من جهة ما تجاه شخص ما دون توجيه تهمة معينة أو لائحة اتهام بحيث يكون بناء على ملفات سرية استخبارية أو بسبب نقص الأدلة ضد متهم ما، وقد برز هذا الاعتقال بشكل خاص من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلية بحق الفلسطينيين.

 

ويحق للسلطات الإسرائيلية تمديد الاعتقال إداريا لمدة 5 سنوات من دون توجيه اتهامات له، وفق القوانين الإسرائيلية.

 

وحسب بيان النادي، فإن "الأسير عبد المجيد خضيرات، أعلن إضرابه منذ 15 الشهر الماضي، احتجاجا على إعادة اعتقاله وإرجاع حكمه السابق عليه، بعد الإفراج عنه فى صفقة "شاليط".

 

وكانت إسرائيل، قد أطلقت عام 2011، سراح 1027 أسيرا فلسطينيا مقابل إطلاق حركة حماس سراح الجندى الإسرائيلى جلعاد شاليط، فى صفقة تبادل أسمتها الأخيرة بـ"وفاء الأحرار" فيما أطلقت عليها إسرائيل اسم "إغلاق الزمن".

 

 كما أعلن الأسيران المعزولان، حسام عمر وموسى صوفان، إضرابهما منذ 25 من الشهر الماضي، احتجاجا على عزلهما منذ أكثر من خمسة شهور، وللمطالبة بتقديم العلاج المناسب لصوفان.

 

 فيما شرع المعتقل، صابر مصباح خضر سليمان، فى إضراب مفتوح عن الطعام قبل نحو عشرة أيام، مطالبا بنقله من مركز تحيق وتوقيف "المسكوبية" إلى سجن عادي، بعد تعذيبه أثناء فترة التحقيق ومنع المحامى من لقائه، بحسب النادي.

 

وبلغ عدد الأسرى الفلسطينيين فى السجون الإسرائيلية حتى نهاية شهر أكتوبر الماضي، 5046 أسيرا، بحسب إحصائيات حقوقية فلسطينية.

 

بينما يبلغ عدد الأسرى الإداريين فى السجون الإسرائيلية حوالى 160 أسيرا، وذلك بحسب نادى الأسير.

 

اقرأ أيضا:

 نصرة القدس: إسرائيل تبنى مدينة أسفل المسجد الأقصى

مستوطنون وجنود إسرائيليون يقتحمون الأقصى 

نواب الشورى يطالبون بالإجماع بطرد السفير الإسرائيلى ردا على ...

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان